مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الانتصار

سعاد أحمد غانم الدبوس
2015/04/16   07:13 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



والعاقبة للمتقين ، نعم بلا شك ، هذا يقيننا بل هذه عقيدتنا، ان اكبر تحد نواجهه هذه الأيام هو ثباتنا على هذه الحقيقة والثقة بنصر الله.
ان رسوخ هذه الحقيقة في أنفسنا يجب أن تبقى ثابتة فينا أبدا، حتى لو قبضت أرواحنا ولم يتحقق النصر فإن النصر سيتحقق سواء في زماننا أو في الزمان الذي سيكون بعدنا، دورنا ومسؤوليتنا فقط هو أن نعبد الله وندعو إليه، وعلى ربنا الحساب، قال تعالى”وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ الْبَلاغُ وَعَلَيْنَا الْحِسَابُ” سورة الرعد.
إذا أراد الله عز وجل أن يأمر بالنصر فلا راد لأمره مهما كان من مكر الأعداء وتخطيطهم، ولو كان مكرهم عظيما ومن عظمته لتزول منه الجبال، فإن حول الله أقوى وأمره نافذ سبحانه، فأين مكر من قبلهم من القرون مكر فرعون وثمود ؟ أين إرم وقوم هود؟ أين نفوذهم وسطوتهم؟ أين جبروتهم وقوتهم؟ قال تعالى {وَقَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلِلَّهِ الْمَكْرُ جَمِيعًا} وقال تعال:{وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ} سيأتي اليوم الذي يصدق فيه وعده ويعز الله فيه جنده وينصر عبده ويهزم الأحزاب وحده، سيأتي اليوم الذي يأذن به الله بالنصر فتضيق الأرض على الظالمين، ولا راد لأمره ولا معقب لحكمه سبحانه عز وجل قال تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لاَ مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ}.

سعاد احمد غانم الدبوس
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

484.4055
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top