مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أرصادنا أم الموروث العربي في برد العجوز؟

عبدالله خلف
2015/03/14   10:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قال الباحث الفلكي عادل السعدون ان يوم الثلاثاء سيشهد دخول فترة ايام برد العجوز من الثلاثاء 2015/3/10 الى 2015/3/16.
وتقول كتب الادب والأنواء ان برد العجوز الاربعة الاخيرة من شهر فبراير والثلاثة الاولى من شهر مارس.. اليوم الاول من برد العجوز 25 فبراير ويدعى (صنّ) وصنبر هو يوم 26 فبراير والوبر هو 27 من فبراير و28 فبراير هو (آمر).. والثلاثة الاولى من مارس (مؤتمر) أول مارس، ومعلل الثاني ومطفئ الجمر الثالث من مارس.. هذا ما قاله العرب.
أما اساتذة الارصاد والفلك عندنا فلا علم لهم بهذا.. وبرد الشتاء يأتي قارساً اذا صادف هبوب رياح الشمال عندها تكون شديدة البرودة ويقول العارفون بها انها تفسد اذا صادفت هواء الكوس الجنوبية.. وقد تأتي رياح الشمال لبعض ايامها واخرى من هواء الجنوب.
انظر كتاب: الأنواء لأبي محمد عبدالله بن مسلم بن قتيبة الدينوري فصل الشتاء.
٭٭٭
وسبب تسمية هذه الايام بأيام العجوز هو على ما يقال: ان عجوزا كاهنة في العرب كانت تخبر قومها ببرد قادم في أواخر الشتاء، وهم لا يكترثون بقولها.. حتى جاء البرد فعلاً فأهلك زروعهم وضروعهم فقيل لهذه الايام برد العجوز أو ايام العجوز.. وقيل هي من القسوة حتى ينخدع بها الكثير بعد ايام دافئة، وقيل ان العجائز المرضى لا يستحملون برودتها فيقضي عليهم سواء النساء او الرجال وأواخر البرد يطلق عليها ايام العجز اي الأواخر كما تقول عجز البيت من الشعر أي آخره.
٭٭٭
أما جار الله الزمخشري فيقول في كتابه ربيع الأبرار ان الصواب ايام العجز حتى أيام آخر البرد، وفي حكاية أخرى ان عجوزاً طلبت من أولادها ان يزوِّجوها فشرطوا عليها ان تبرز الى الهواء في فناء الدار سبع ليال اذا تحملت هذا البرد فهي قوية يمكن تزويجها ففعلت فماتت من شدة البرد.
وقالوا أيضا ان امرأة عجوزاً عندما شعرت بدفء الأيام جزَّت صوف أغنامها لتصورها بانتهاء البرد حتى مرضت وهلك معظمها.

عبدالله خلف
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

468.7487
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top