مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

لا تُجادل الأحمق فقد يُخطِئُ الناسُ في التفريقِ بينكُما

عبدالله الهدلق
2015/03/10   09:56 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



كثيراً ما نُبتلى بالحمقى والمغفلين في المجالس والمنتديات والدواوين، وكثيراً ما يُقْحِمُ هؤلاءِ الحمقى أنفُسهُم في الجدال والمِراءِ والنقاش حتى في أُمورٍ يجهلونها، ويُخطئُ بعضُ العُقلاءِ فيدخلون في جدالٍ ونقاش مع الحمقى والمُغفلين دون ان يُدرِك هؤلاءِ العُقلاءِ مغزى الحكمة التي قالها الفيلسوف اليوناني ومؤسِّس علم الهندسة «فيثاغورث»: «لا تُجادل الأحمق فقد يُخطِئُ الناسُ في التفريقِ بينكما» واذا كان مُجادِلك أو مُخاصِمُك مُعانِداً مغروراً مُتشبِّثتاً بِرأيه ومُجادِلاً جِدالاً عقيماً لا يرجعُ عنً رأيه حتى لو أيقن أنهُ على خطأٍ فكُف عن مُخاصمتهِ وجداله واعلم ان دلائِل الغباءِ ثلاثة أشياءٍ هي العناد والغرور والتشبُّث بالرأي، وما حدث لصحيفة (الوطن) من اغلاق ومنعها من الصدور استناداً الى قرارات وزارية فردية وليس لحكم قضائي من محكمة الموضوع يدخل في موضوع عناد الطرف الآخر وغروره وتشبثه برأيه مع يقينه أنهُ على خطأ لذلك فقد آثرت (الوطن) عدم مُجادلة ذلك الطرف الآخر حتى لا يُخطئ الناس في التفريق بين حكمة (الوطن) وعناد وغرور الطرف الآخر وتشبثه برأيه.
وكما قيل (اذا ابتسم المظلوم أفقد الظالم لذة الانتصار) فقد كان موقف (الوطن) وترفُّعها عن مجاراة المغرورين أبلغُ ردٍّ أفقدهم نشوة الفرحة بالانتصار المزعوم والاستمتاع بالشماتة، ولكن (الوطن) سترد على خصومها الظالمين في ساحات القضاء وأروقة المحاكم، وسيبقى قضاؤنا العادل والنزيه الملاذ الآمن لكل مظلومٍ.
ولم يحدث في تاريخ دولة الكويت ان تكالبت الحكومة بوزاراتها وأجهزتها على مؤسسةٍ اعلامية وصحافية واغلاقها ومنعها من الصُّدور كما حدث مع صحيفة (الوطن) دون سندٍ قانوني أو قضائي.

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1453.1315
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top