مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

خريطة بلا حدود

عبدالله خلف
2015/03/10   09:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



عندما احتلت الصهيونية العالمية فلسطين تصدى لها المؤرخون والجغرافيون وعلماء الاجتماع في العالم بمن فيهم رجال الفكر في الغرب واتفقوا على ان زراعة عضو غريب في جسد سليم لا يمكن له البقاء والاستمرار..هذه بلاد العرب، وفلسطين احد البلاد العربية العريقة في التاريخ وقد احتلت اثر مؤامرة دولية اشترك فيها الأباطرة والقياصرة وملوك وأمراء، وبقيت الحالة الشاذة، كيف يزرع هذا العضو في جسد لا صلة له به، حتى تشبثت الصهيونية العالمية بالخريطة الاستعمارية التي رسمت عندما تدافعت أساطيل الغرب نحو المياه الدافئة في آسيا وحول أفريقيا بكل اتجاه، وهمت بالسباق نحو طريق الهند منذ القرن الرابع عشر الميلادي..وبعد الحرب العالمية الأولى اجري تعديل على هذه الخريطة لكي تكون في متناول القسمة بين أيادي الحلفاء الوارثين للدولة العثمانية التي اخذت قوتها الضاربة تتراجع..وفي سنة 1916 أبرمت معاهدة سايكس بيكو السرية وبموجبها سقط العراق تحت السيطرة الانجليزية وفلسطين تحت الانتداب الانجليزي ولبنان وسورية تحت السيطرة الفرنسية..اسرائيل كانت تواجه انتقادات من المثقفين في العالم الغربي مفادها ذلك الاستغراب الذي يحوم حول زرعها داخل الجسد العربي.
ولكن اسرائيل استعانت بطوق النجاة فتشبثت بخريطة الشرق الأوسط، الاصطلاح الاستعماري القديم والذي ليس له حدود.
كان الاصطلاح الاقدم هو (بلاد الشرق) و(بلاد العرب) حتى جاء الأميرال الفرد ماهان في المجلة اللندية National Review خلال الحرب العالمية الأولى وشاع المصطلح بعد الحرب الأولى..تدعي اسرائيل ان لا علاقة لها بدول العرب بل هي عضو في خريطة الشرق الأوسط مثلها مثل مصر شرق أوسطية وايران وتركيا والعراق..فغمرت نفسها مع الدول العربية والشرقية لتكون مثل غيرها.ولم تعد تلك الدولة التي كان ينظر اليها نظرة استغراب لوضعها الشاذ في قلب أمة غريبة عنها.خريطة الشرق الأوسط كانت ضمن نفوذ الامبراطورية العثمانية، بواقع هذا العصر كانت الخريطة الثانية (الشرق الأدنى) تشمل جزءاً كبيراً من النمسا وهنغاريا والدول البلقانية الخمس والبلاد العربية واجزاء من ايران وست مقاطعات سوفييتية والجزر المهمة في البحر الأبيض المتوسط.
ولما استقلت دول البلقان خرجت من خريطة الشرق الأدنى، وصارت ضمن جنوب شرق أوروبا والشرق الأوسط في الاصطلاح وهي خريطة الدول بين الشرق العثماني والشرق الأقصى دون ان يكون ضمنها البلاد الواقعة في حوض البحر الأبيض المتوسط..ومنها ايران وأفغانستان والهند، كانت الاذاعة البريطانية الناطقة بالعربية تحمل اسم اذاعة (الشرق الأدنى) وعند قيام حرب حزيران سنة 1967 فاجأت العرب بقلب نداء محطتها الى (الاذاعة البريطانية) لكي تشارك بخدماتها اللوجستية في الحرب الدائرة..وصرفت دول المنطقة دعماً لها لتستمر..والآن ومنذ حرب الخليج الثانية وتحرير أو احتلال العراق كما اطلق عليها مازالت الاذاعة البريطانية في حالة استنفار فلم تعد تغلق ارسالها في الساعة 11.40 مساء كما اعتادت على ذلك منذ سنوات طويلة، بل جعلت ارسال بثها على مدى 24 ساعة لتشارك في العون اللوجستي لمساندة الحرب الدائرة في العراق ضمن خطة الحلفاء مع الولايات المتحدة الأمريكية وتتعاون مع القاهرة في نقل وبث الاذاعة البريطانية لتغطية الحرب، كما استعدت لها قبل قيامها في مناورات أمريكية - مصرية وأمريكية - أردنية وأمريكية خليجية..وكانت جميع الفصائل للمعارضة العراقية ترحب بهذه الامدادات والتعاون العربي في مجال المساعدات اللوجستية من تهيئة القواعد الى فتح المجالات الجوية الى فتح الموانئ والاسواق ارتقاباً للفتح الكبير ودخول العراق لاسقاط نظامه..والجيش العراقي لما كابده من ويلات رفع يده ورحب بدخول الجيوش الغازية من دون مقاومة وبدت علامات الفرحة للتغيير في الشارع العراقي، وكان اصطلاح التحرير هو الغالب على كل الجوانب الاعلامية لولا اخطاء اوقعت بها القوات المحتلة نفسها عندما سرحت الجيش والشرطة وامن الحدود فثار كل هؤلاء عندما تقطعت عنهم اسباب العيش وفقدوا رواتبهم فثاروا بأسلحتهم التي كانوا يحملونها.
الآن نحن امام اصطلاحين، خريطة الشرق الأوسط الوهمية و(سياسة الشرق الأوسط الكبير) التي بموجبها ستتخذ الخريطة بعداً اخر في أمريكا، ومنذ انتهاء الحرب العالمية الثانية استعمل اصطلاح الشرق الأوسط بمفهوم سياسي..فالشرق لدى الغرب شرقان هذا سباير Speiser يحدد الشرق الأدنى بأنه دول الجامعة العربية وفلسطين المحتلة دون ان تدخل تركيا وايران، أما الجمعية الشرقية الأمريكية فتدخل ايران في الشرق الأوسط، واختلط الشرقان الأدنى والأوسط حتى تألفت لجنة من الأمم المتحدة لتحديد البلدان في الخريطتين وكان ذلك في سنة 1984 فحددت التالي: (اليونان وتركيا وايران وأفغانستان ودول الجامعة العربية والحبشة) هذه خريطة الشرق الأوسط..وطالبت باكستان بالدخول بهذه الخريطة فووفق على طلبها..وألغت بريطانيا خريطة الشرق الأدنى واكتفت بخريطة واحدة اطلقت عليها (الشرق الأوسط) أما سياسة الشرق الأوسط فهي تظهر وتختفي حسب الظروف المواتية للعبة الغرب بالشرق كما حدث في(فراغ ايزنهاور) و(حلف بغداد) هذا التوجه قد أثير في آخر الخمسينيات ليصد التيار القومي الذي تزعمه الرئيس جمال عبدالناصر وكسب فيه جولات سياسية واعلامية في آسيا وأفريقيا..حتى أسقط عبدالناصر مشروع حلف بغداد وتشكل على مدى التاريخ نقطة ارتكاز لتوسط العراق الشرق برمته وكان العراق في التاريخ القديم محوراً حضارياً مهماً..الآن عاد الصراع الغربي والشرقي الى هذه القاعدة التاريخية الغنية بالماء والنفط وذات الاستراتيجية المهمة ولا تزال خريطة الشرق الأوسط الوهمية على طاولة البحث للتغيير وسياسة الشرق الأوسط أمام تغيرات ترى اسرائيل لها نصيباً فيه ان لم تكن هي واضعة لسياسة التغيير.

عبدالله خلف
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

843.9056
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top