مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

حقوق الضحايا الأبرياء جزء لا يتجزأ أيضا من حقوق الإنسان

عبدالله الهدلق
2015/03/07   09:32 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أيدت محكمة الاستئناف في المملكة العربية السعودية عقوبة القتل تعزيرا بحق امام مسجد العوامية الارهابي نمر باقر النمر الذي حرض وشارك في اقتراف هجمات ارهابية أودت بحياة المدنيين الأبرياء ورجال الأمن السعوديين في قرية العوامية بمدينة القطيف، ولم تلتفت عدالة المحكمة الى احتجاجات منظمات حقوق الانسان على حكم الاعدام الذي وصفته تلك المنظمات بمجافاة حقوق الانسان! وجاء في حيثيات الحكم ما معناه ان حقوق الضحايا الأبرياء التي انتهكها الجناة - ومنهم الارهابي نمر النمر - واعتدوا عليها هي جزء لا يتجزأ من حقوق الانسان.
وكان المجرم نمر باقر النمر قد أشعل الفتنة الطائفية في قرية العوامية في مدينة القطيف في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية وحرض على حمل السلاح والخروج على ولي الأمر في العام 2012، وقد استند حكم المحكمة على أحكام الشريعة الاسلامية السمحة وهي الأحكام السديدة التي يقوم عليها النظام الأساسي في المملكة العربية السعودية.
وكان الارهابي النمر دائم التردد على ايران وسورية والتحق بالحوزات العلمية فيهما، كما كان يهاجم ويحرض على ولي الأمر، ويطالب باسقاط نظام الحكم ويعتبره غير شرعي، ويدعو الى تحكيم ولاية الفقيه كما كان يدعو الى انفصال محافظة القطيف ويصف المملكة العربية السعودية بأنها «دولة ارهاب وعنف!» وفي 2014/10/15 حكم عليه بالقتل تعزيرا من المحكمة الجزائية في المملكة العربية السعودية.
انني أناشد السلطات السعودية الموقرة المعنية الاسراع بتنفيذ الحكم على الارهابي المجرم جزاء له وعبرة لغيره وردعا لأمثاله ممن تسول لهم أنفسهم الأمارة بالسوء العبث بأمن المملكة العربية السعودية وتهديد استقرارها وأن تعرض عن كل الدعوات المدافعة عن حقوق الانسان لأن حقوق الضحايا الأبرياء جزء لا يتجزا أيضا من حقوق الانسان.
ولنا في قول الخليفة العباسي «أبو جعفر المنصور» وحسمه لما هم بقتل «أبو مسلم الخراساني» فقد قال الخليفة المنصور لعيسى بن على عندما أراد ان يثنيه عن عزمه:

اذا كُنتَ ذا رأيٍ فَكُن ذا عزيمةٍ
فانَّ فَسادَ الرَّأيِ ان تترددا

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

562.5014
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top