محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

نقابيون: عدم تنفيذ الحكومة وعودها بالبديل الاستراتيجي كارثة تضاف لإخفاقاتها

2015/02/28   09:27 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
نقابيون: عدم تنفيذ الحكومة وعودها بالبديل الاستراتيجي كارثة تضاف لإخفاقاتها



زويد المطيري: البديل الاستراتيجي جرعة حكومية مسكنة للمطالب الشعبية

أحمد الفيلكاوي: الكرة في ملعب مجلس الأمة.. ورؤساء النقابات لم يكن لهم دور حقيقي فيه

عبدالعزيز السويط: يجب أن يكون هناك عدل ومساواة في مرتبات موظفي الدولة

علي التويجري: البديل الاستراتيجي بين مد وجزر بين «الديوان» ومجلس الأمة منذ ثلاث سنوات


كتب فهد اللوبان:
بين مطالبين بسرعة تطبيقه وداعين لمراجعة بعض مثالبه أجمع نقابيون على ضرورة الاسراع بانجاز البديل الاستراتيجي وأكدوا ان تلكؤ الحكومة بوقف اجراءات تطبيقه بأنها أمر معيب.
واتهم النقابيون الحكومة بعدم وجود رغبة صادقة لديها لاقراره، وطالبوا مجلس الأمة بالعمل على نزع مثالبه واقراره بصورة ترضي العاملين وتحقق العدالة.
وقال رئيس نقابة العاملين في وزارة المالية زويد المطيري رئيس نقابة العاملين في وزارة المالية بان وقف اجراءات تطبيق البديل الاستراتيجي للرواتب من قبل الحكومة أمر معيب لها ولأدائها وخاصة وانه مقترح صادر عنها وكان عليها الالتزام به بغض النظر عن سعر النفط سواء انخفض أو ارتفع.
و أضاف ان هذا التصرف الحكومي من تجاهل واهمال لمتابعة تنفيذ البديل الاستراتيجي يشير الى ان الحكومة لم تكن لديها رغبة صادقة لاقراره على الرغم من تشكيل لجنة معنية لبحث البديل الاستراتيجي بمشاركة الاخوة من بعض النقابات والغريب في الامر، ان الموقع الالكتروني لديوان الخدمة المدنية قد اقر بوجود خلل واضح بالرواتب.
وأكد المطيري ان البديل الاستراتيجي يمثل نهجا موضوعيا للوصول الى التوازن المنشود في الجوانب المالية الخاصة بموظفي الدولة انطلاقا من رؤيته لتفادي سلبيات الوضع الراهن في الجهات الحكومية مبينا ان الغاية منه ان يكون عادلاً وشاملاً ومتكاملاً.
وأردف «ما نراه حاليا يجعلنا نفكر ان هذا البديل قد يكون جرعة حكومية مسكنة للمطالب الشعبية، أو مقترحا تم القاؤه بمهب الريح تحركه أسعار النفط، الذي اتخذه البعض ذريعة وشماعة، كيفما اتفق».
وقال المطيري: نعتقد ان عدم تنفيذ ماوعدت به الحكومة لإقرار البديل تحقيقاً لمبدأ عدالة توزيع الرواتب والمزايا لموظفي الدولة كارثة تضاف الى كارثة الاخفاق الحكومي برفع الدعم عن الديزل والكيروسين دون دراسة وافية ما اثر المواطنين ذوي الدخل المحدود واعطى التجار ذريعة لرفع الأسعار، مبينا ان ارتفاع اسعار الوقود سيؤدي الى انخفاض الدخل الحقيقي للمواطن ويعادل في أثره خفضا للرواتب في الفترة المقبلة.
وطالب المطيري بان يكون لمجلس الأمة الذي تبنى هذا البديل ووضعه ضمن أولوياته، موقف صلب ورؤية واضحة لمناقشته واقراره سريعا دون تأخير. متمنياً الوزير الشعبي الذي كان متحمسا للبديل الاستراتيجي عندما كان عضواً في المجلس ورئيسا للجنة تنمية الموارد البشرية ان يستمر في حماسه في مجلس الوزراء.

مثالب

من جانبه أكد أمين السر المساعد للاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت رئيس مجلس ادارة نقابة العاملين في الهيئة العامة للصناعة احمد الفيلكاوي ان البديل الاستراتيجي به من مثالب ونقاط ضعف كثيرة، منتقداً سلق هذا المشروع المصيري للطبقة العاملة بالكويت مشيرا الى انه حضر 3 جلسات لمناقشة البديل الاستراتيجي في ديوان الخدمة المدنية كمسؤولين عن الاتحاد الوطني للنقابات وكنقابيين، لكن للأسف كانت الجلسات للعرض فقط، ولم يسمح لنا بابداء الرأي، وقال كان المفترض على ديوان الخدمة المدنية فتح المجال للنقابيين لابداء الرأي والمشاركة في اعداد المشروع الذي يهم جميع الكوادر الوطنية العاملة في القطاع العام وبين الفيلكاوي ان رؤساء النقابات لم يكن لهم دور حقيقي في رسم صورة البديل الاستراتيجي الذي تم اعداده من قبل احدى الشركات المختصة وديوان الخدمة المدنية، منتقداً عدم التريث في اقرار المشروع الذي يشمل 3150 مسمى وظيفياً على جميع مستويات الدولة مشيرا الى ان القرار تم اتخاذه من قبل الديوان بسرعة لعرضه على مجلس الخدمة المدنية من دون معالجة العيوب الموجودة، الذي بدوره يتخذ القرار لعرضه على مجلس الوزراء، لافتاً الى ان الكرة في ملعب مجلس الأمة الذي يجب ان يتريث في اقرار مثل هذه المشاريع التي هي كيان المواطن مطالباً الحكومة بالغاء أو معالجة هذا المشروع.
وأوضح الفيلكاوي ان هناك جهات لن يطبق عليها البديل الاستراتيجي وهي القطاع العسكري والنيابة وسلك القضاء وديوان المحاسبة ومجلس الأمة، اما باقي القطاعات في الدولة بأكملها فسوف يتم تطبيق البديل الاستراتيجي عليها بما فيها القطاع النفطي، مؤكدا ان المعادلة صعبة وسيواجه البديل عاصفة من الانتقادات والرفض في حال تم اقراره بهذا الشكل السيئ.
وأشار الفيلكاوي الى ان الطبقة العاملة تطمح الى العدل والمساواة وقد طالبنا بتوحيد الأساسي لخريجي نفس الكيان على مستوى جميع القطاعات وان يكون هناك بدلات تميز للعاملين في بيئة العمل الخطرة والأجواء السيئة والأماكن النائية، مبيناً انه قد شدد على ضرورة عدم المساس بالكوادر المقرة للكثير من الجهات لأن الطبقة العاملة لن تسمح بمساس حقوقها، في حال سلق البديل الاستراتيجي بهذه الصورة.
وأفاد بأن سلم الرواتب الحالي يعين الجامعي على الدرجة الرابعة أما في البديل الاستراتيجي فسلم الرواتب سيكون طويلا جدا من 1 الى 18 درجة وظيفية كما ان نظام الترقيات يعتمد على رأي المسؤول حيث تم الغاء الترقيات بالأقدمية ما يفتح الباب على مصراعيه للواسطة والمحسوبية وسيؤدي هذا النظام الى ظلم كبير لعموم الموظفين ولن يترقى سوى الذي يحبه المسؤول أما الموظف العادي فلن يترقى.

المساواة

ومن جهته قال رئيس مجلس ادارة جمعية المكتبات والمعلومات الكويتية د.عبدالعزيز السويط: يجب ان يكون هناك عدل ومساواة في مرتبات موظفي الدولة وأضاف: من غير المعقول بأن موظفي الوزارات ممن يحملون مثل التخصص يختلف راتبه من وزارة الى وزارة أخرى مبينا أنه اذا كان البديل الاستراتيجي يعالج هذه المشكلة ويأتي بزيادة للرواتب وليس بخفضها مع مراعاة تكاليف المعيشة وغيرها فأهلا وسهلا به.
واستغرب رئيس نقابة العاملين بوزارة العدل حمود الديحاني تأخر صدور البديل الاستراتيجي لسلم الرواتب حسب مطالب الاتحاد الوطني لنقابات الكويت لتحقيق العدالة والمساواة في رواتب موظفي الدولة والأجهزة الحكومية.
وقال الديحاني ان في تطبيقه تتحقق المساواة والعدل بين أصحاب الشهادات المتشابهة وذلك بتوحيد سلم الرواتب حسب التخصص وليس جهة العمل وايقاف الخلل الكبير في الرواتب وفروقاتها.
وأضاف ان البديل الاستراتيجي للرواتب يعالج بصورة جذرية السلبيات الحالية ويوحد الأجور والرواتب ويجب ان يربط بين التقييم والانتاجية ولن تكون هناك رواتب متميزة وأخرى منخفضة على ألا يتم ايقاع الضرر على الموظفين المعينيين سابقا.
من جهته قال رئيس نقابة ديوان الخدمة المدنية على التويجري ان البديل الاستراتيجي بين مد وجز وكذلك بين الديوان ومجلس الأمة منذ ما يقارب الثلاث سنوات ولا حديث الا عن البديل الاستراتيجي ومازال الوضع مثل ما ذكرناه من قبل البديل «وهم» والمطلوب منا الاقتناع فيه وهو ولد ميتا مشيرا الى ان منذ بدايته وعلامات فشله ولدت معه.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.9999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top