محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

هنأوا بالأعياد الوطنية

وزراء وبرلمانيون ومثقفون لبنانيون: الكويت نموذج في البذل والعطاء

2015/02/25   07:50 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وزراء وبرلمانيون ومثقفون لبنانيون: الكويت نموذج في البذل والعطاء



بيروت - كونا: أشاد سياسيون لبنانيون في بيروت أمس بدور دولة الكويت «الريادي» في العالم العربي ومساندتها الدائمة للبنان وجهودها الانسانية والتنموية التي تبذلها في مختلف الدول ومساهمتها في لم الشمل العربي وذلك بمناسبة العيد الوطني ال54 والذكرى ال24 ليوم التحرير.
وقال وزير الاعلام اللبناني رمزي جريج في تصريح له ان «الكويت تعد بلدا رائدا للتضامن العربي»، متمنيا دوام التوفيق في دورها الجامع والموحد للعرب، وأضاف ان «الكويت بلد شقيق للبنان وعزيز على قلوب ابنائه وهو الذي قدم كل الدعم له وما يزال يوفر كل الامكانات المتنوعة لمساعدته» معربا عن تهنئته للكويت قيادة وشعبا وتمنياته بدوام الاستقرار والامن اللذين تتميز بهما دولة الكويت.

حضارة وعون

من جانبه قال وزير الاقتصاد والتجارة لأن حكيم في تصريح مماثل انه «لا يسعنا في هذا اليوم الا ان نتمنى لهذا البلد الشقيق الداعم للدولة اللبنانية ومؤسساتها وشعبها الازدهار والتطور الى المستويات التي يطمح اليها هذا الشعب المثقف بقيادة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح»، مشيدا بالدور التنموي والحضاري الذي تؤديه الكويت في محيطها العربي ولاسيما في لبنان الذي يكن لها كل وفاء وتقدير.
من جهته اعرب عضو (كتلة اللقاء الديموقراطي) النائب نعمة طعمة عن تمنياته للكويت «بالمزيد من العز والتقدم والعطاء خصوصا انها كانت على الدوام المعين والمساعد للقضايا العربية المحقة مقدمة كل الامكانات في سبيل ذلك»، واشار الى سعي الكويت الدؤوب لبقاء اواصر التعاون والتآلف بين الدول العربية وشعوبها في مواجهة الاخطار ورد اي عدوان عنها مضيفا ان لبنان يكن للكويت كل المحبة والشكر على انجازاتها الكبيرة في مختلف المجالات لاسيما في دعم مسيرته الاقتصادية والاستثمارية وتمويل مشاريع الاعمار والانماء فيه بالاضافة الى مواقفها الداعمة لبقاء لبنان محصنا ومستقرا وموحدا، وذكر ان «لأمير الكويت وحكومتها وشعبها الف تحية وتقدير وامتنان لدورهم الانساني الكبير متمنين ان تبقى الكويت في مصاف الدول العريقة».

مساندة

بدوره قال عضو (كتلة المستقبل) النائب خالد زهرمان انه «مهما قيل في الكويت واهلها لا يمكن ان يعطيها حقها وهي التي اختارت اميرها (قائدا للعمل الانساني) والكويت (مركزا انسانيا عالميا)»، واضاف ان «الكويت وقفت الى جانب لبنان في مختلف الازمات وقدم اهلها كل الامكانات من اجل دعم اللبنانيين ومساندتهم» مشيرا الى ان العديد من المشاريع التنموية في منطقة عكار شمال لبنان شاهد على الايادي البيضاء للكويت والتي تمول عبر الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية عددا كبيرا من المشاريع الحيوية، وتوجه بالشكر للكويت اميرا وقيادة وشعبا مضيفا انهم يشكلون نموذجا في العطاء والبذل في خدمة الانسانية.

أخوة

الى ذلك، أشادت نخبة من المثقفين والاكاديميين اللبنانيين بمكانة ودور دولة الكويت في المنطقة العربية والعالم فيما اعربوا عن تهنئتهم بحلول العيد الوطني ال54 وعيد التحرير ال24، وأثنوا في تصريحات متفرقة ل(كونا) على روح الاخوة التي ميزت علاقات الكويت مع مختلف الدول العربية وخصوصا لبنان.
وشدد نقيب الصحافة بلبنان عوني الكعكي على أهمية دور الكويت وتأثيره الايجابي على الصحافة اللبنانية لافتا الى تقدير اللبنانيين ووفائهم للكويت التي ساهمت في دعم الاقتصاد اللبناني، واعرب عن امله ان تنعم الكويت على الدوام بالاستقرار والطمأنينة في ظل قيادة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.
وبدوره قال مدير عام (معرض بيروت العربي الدولي للكتاب) فادي تميم ان «العيد الوطني للكويت عيد لكل العرب لما تمثله من منبر ثقافي واجتماعي عربي»، واشار الى «اهمية دولة الكويت في عالمنا العربي والتي توفر مساحة واسعة من الحرية والديموقراطية التي تثري الوطن العربي خصوصا في ظل الظروف السائدة».
ومن جهته اعرب رئيس الحركة الثقافية في لبنان الشاعر بلال شرارة عن تمنياته لدولة الكويت اميرا وحكومة وشعبا بالمزيد من التقدم والازدهار والمنعة لما فيه مصلحة هذه الدولة العزيزة على قلوب كل العرب، واكد ان لبنان لن ينسى الايادي البيضاء الكويتية التي زرعت الخير والمشاريع التنموية في كل انحاء لبنان وابرزها مشروع (الليطاني) الذي كان حلما ويتحقق اليوم بتوجيهات من صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.
ومن جانبه اشاد استاذ العلوم السياسية في الجامعة اللبنانية الامريكية في بيروت الدكتور وليد مبارك بالتاريخ المشرف والمشرق للكويت في علاقاتها مع الدول العربية عامة ولبنان خاصة حيث دعت وعملت دائما من موقعها على احترام سيادة الدول كافة وحرصت على اعلاء المصالح العربية المشتركة فوق اي خلاف.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

837.9996
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top