محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

افتتح مع وزير الأشغال المبنى الجديد لأمن مبارك الكبير

محمد الخالد: كل التقدير لمن يسلم سلاحه و38 مركزاً لتسلمها

2015/02/19   10:28 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
محمد الخالد: كل التقدير لمن يسلم سلاحه و38 مركزاً لتسلمها

عبدالعزيز الإبراهيم: تحديث جميع المنشآت الأمنية


كونا: اعرب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح عن شكره وتقديره لكل من بادر بتسليم ما لديه من اسلحة قبل بدء تنفيذ قانون جمع الأسلحة والذخائر مضيفا ان ذلك يعبر عن اصالة المواطنين ووقوفهم مع الدولة في كل ما من شأنه المحافظة على الامن والاستقرار.
جاء ذلك في تصريح صحافي للشيخ محمد الخالد عقب افتتاحه امس المبنى الجديد لمديرية امن محافظة مبارك الكبير يرافقه وزير الأشغال العامة وزير الكهرباء والماء عبدالعزيز عبداللطيف الابراهيم وعدد من قياديي الوزارتين.
وهنأ الشيخ محمد الخالد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح والشعب الكويتي والمقيمين الاوفياء بمناسبة الاعياد الوطنية للبلاد واعرب عن شكره وتقديره للقيادة السياسية العليا التي تحرص دائما على توفير كافة الامكانات البشرية والمادية لتعزيز دور اجهزة الامن لحماية امن الوطن وخدمة المواطنين والمقيمين مستذكرا شهداء الوطن من رجال الامن الذين ضحوا بأرواحهم من اجل رفعة الكويت والدفاع عنها.
ودعا الشيخ الخالد المواطنين والمقيمين ان يعبروا عن افراحهم بالاعياد الوطنية ويشاركوا في الاحتفالات والفاعليات المصاحبة لها دون اخلال بالقانون والسلوك والآداب العامة حتى يأتي احتفالنا انعكاسا لحضارة شعبنا الاصيل.
واعرب عن شكره وتقديره لوزارة الكهرباء والماء وزيرا ومسؤولين وعاملين وللهيئات والمؤسسات والمواطنين الذين ساهموا مساهمة ايجابية وبدافع في احتواء أزمة انقطاع التيار الكهربائى واعادة الامور الى طبيعتها تدريجيا خلال ساعتين.
وكان التيار الكهربائي قد عاد الى جميع مناطق البلاد بعد تعرض عدد من المناطق لانقطاعه لفترة وجيزة في 11 فبراير الجاري نتيجة فصل الخطوط الهوائية التي تربط محطة الصبية بالشبكة الكهربائية.
وقال الشيخ محمد الخالد ان الداخلية مقدمة على تنفيذ قانون جمع الاسلحة والذخائر والمفرقعات وما اعدته من خطط أمنية واعلامية مكثفة للدعوة الى جمع الاسلحة والذخائر غير المرخصة طوعيا وذلك خلال فترة السماح المحددة بأربعة اشهر عبر 38 مركزا لتسليم السلاح في مخافر الشرطة بجميع محافظات البلاد.
واشار الى تنفيذ اقرار مشروع تعميم كاميرات المراقبة الامنية ليشمل جميع مناطق المحافظات استكمالا للمنظومة الامنية الشاملة التي تسير رويدا وبخطوات مدروسة وخطط واعية ودقيقة تراعي الظروف والحاجة والامكانات.
وابدى ارتياحه بانجاز المبنى الجديد لمديرية أمن محافظة مبارك الكبير الذي يمثل استكمالا للبنية الاساسية لجميع مرافق وزارة الداخلية والتي يعمل على انجازها في اوقات قياسية بالنظر لضخامة المشاريع وتعدد مرافقها وما يتبعها من خدمات وتجهيزات على درجة عالية من الاتقان وباستخدام احدث النظم والاجهزة.
واعلن اطلاق اسم اللواء متقاعد عبد اللطيف فيصل الثويني على مبنى كلية الشرطة الجديد كأول وكيل وزارة للداخلية واطلاق اسم المغفور له أحمد الحوطي على مبنى جهاز أمن الدولة تقديرا وتخليدا لذكراه كمؤسس لجهاز الامن السياسى وذلك اعتزازا من وزارة الداخلية بالرعيل الاول من رجالات الشرطة الذين خدموا بكل الاخلاص والوفاء واسهموا في تطوير نظام الشرطة والعمل على تحديثها.
وشدد على ضرورة العناية الدائمة بهذه المرافق والاهتمام بصيانتها والمحافظة عليها برونقها ونظافتها والعمل على تطوير مستويات الاداء وادخال كل الوسائل التي تحقق الخدمات والتيسير للمواطنين والمقيمن.
واضاف ان هذه المرافق تحتاج الى وعي وادراك كافة العاملين واخلاصهم في خدمة جميع المراجعين ووفق القوانين والاجراءات والنظام وحسن التعامل لنيل ثقة المراجعين والذي ينعكس اثره الايجابي على وزارة الداخلية ومنتسبيها ومستويات الاداء.
واعرب عن شكره وتقديره لوزارة الاشغال العامة على جهودها واهتمامها بالمشاريع الانشائية وتطوير وتوسيع جميع مباني وزارة الداخلية وكذلك جهود قطاعات شؤون الخدمات المساندة والشؤون المالية لانجاز هذا الصرح الامني الجديد على هذه الصورة الهندسية الرائعة من خلال التنظيم وتوفير كل متطلبات العمل.
ودعا الى الاهتمام باعداد وتأهيل وتدريب المواطنين والسرعة في انجاز المعاملات والقدرة على استخدام التقنيات الحديثة واسلوب التعامل مع المراجعين متمنيا لجميع مديري الادارات ومساعديهم والموظفين والعاملين النجاح والتوفيق لخدمة الوطن.
من جانبه أكد الوزير الابراهيم اهمية مواصلة العمل مع وزارة الداخلية لتحديث كل المنشآت الامنية بما يخدم امن الوطن والمواطنين والمقيمين وفق احدث النظم الهندسية والمعمارية التي سخرت لها وزارة الاشغال كل امكاناتها لانجازها بالسرعة.
واضاف ان وزارة الاشغال تراعي كل متطلبات واحتياجات الاجهزة الامنية قبل بدء اعداد التصاميم المعمارية والانشائية وادخال التعديلات اللازمة عليها اذا دعت الحاجة الى ذلك مع مراعاة التوسعة المستقبلية.
وذكر ان الوزارة مستمرة في انجاز مشاريع وزارة الداخلية مشروعا تلو الآخر وفق المواعيد وخطط الانشاء المعتمدة من الجهات الرقابية والمحاسبية والجودة حتى لا تكون هناك أية اشكالات يمكن ان تعيق مسيرة البناء وخطط التنمية.
من جهته عبر محافظ مبارك الكبير الفريق أول متقاعد أحمد عبد اللطيف الرجيب عن سعادته لانجاز هذا الصرح الامني الكبير الذي يعد تحفة انشائية ومعمارية وأمنية مكتملة الاركان والخدمات التي ترقى لطموحات وتطلعات مواطني المحافظة وذلك من خلال توحيد جهد كل الاجهزة الامنية.
بدوره قال وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد ان الهدف من انجاز مشروع مبنى مديرية أمن محافظة مبارك الكبير هو تقديم خدمة افضل للمواطنين والمقيمين في المحافظة وعمل بيئة مناسبة للقيادات الامنية وللموظفين والعاملين في مبنى المديرية.
وذكر ان مبنى المديرية يأتي ضمن عدد من المشاريع الامنية الكبرى لتعزيز المنظومة الامنية الشاملة التي يقود مسيرتها وزير الداخلية ويحرص ويتابع تفاصيلها حتى دخولها الى الخدمة الفعلية.
واستمع الشيخ محمد الخالد خلال افتتاح المبنى الى تقرير فني من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الخدمات المساندة اللواء عيد بوصليب تناول فيه مكونات المبنى الذي يتكون من اربعة طوابق.
وقال اللواء بوصليب ان وزارة الاشغال العامة واجهزتها تبذل جهودا كبيرة من اجل تنفيذ المشروعات الامنية للداخلية بالسرعة الممكنة وعلى احدث المنشآت والطرز المعمارية المعمول بها في دول العالم.
من جانبه قال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن العام اللواء عبد الفتاح العلي ان القانون وهيبة رجل الامن تعكسها اساليب التعامل الراقى مع المواطنين من خلال الاحترام المتبادل ومنشآت أمنية حضارية توفر للمواطن خدمات أمنية تعكس اجواء الطمأنينة والاستقرار. وقام الشيخ محمد الخالد ومرافقوه والاجهزة التنفيذية والحضور بجولات تفقدية شملت عددا من مرافق مبنى مديرية أمن محافظة مبارك الكبير والادارات التي يضمها حيث اطلعوا على ميدان الرماية ومهاجع الضباط والافراد وشاهدوا عمليا اساليب العمل وتقديم الخدمات وكيفية الربط بين الادارات ذات العلاقة من خلال غرفة العمليات.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

79.9995
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top