إغـلاق الوطـن  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة الوطن

فصل جديد من التعسف

2015/02/15   10:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
فصل جديد من التعسف



.. ويستمر التعسف الحكومي والتكالب الذي تمارسه مختلف مؤسسات الدولة في حالة تنسيق غير مسبوق لتحقيق غرض واحد لا غير.. هو «إسكات صوت الوطن»، لا يهمهم أن الوطن تحمل حكماً قضائياً يحمل اسم حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه، ولا يهمهم إن كانت إجراءاتهم متعسفة أحياناً وفي معظم الأحيان أكثر من متعسفة لممارستها ما لا حق لها فيه أصلا. أغلقوا المبنى الذي لم يغلقه من قبل إلا الغزو العراقي الغاشم، وأسكتوا صوت «الوطن» الذي لم يسكته من قبل إلا الغزو العراقي الغاشم، ناسين أو غير مدركين أننا في زمن لا يمكن لأحد فيه أن يخنق صوتاً أو يمنع رأياً أو يزين باطلا، فهناك من يعريه ولن يتوقف عن تعريته مهما بلغ الصلف والجبروت حدوداً لا مثيل لها. جلبوا عشرات من رجال الأمن والدوريات لمنع «الوطن» من تنفيذ حكم قضائي لصالحها بدلاً من أن يسخِّروا الأمن انتصاراً لأصحاب الحق..
مارست وزارة الداخلية ما لا يحق لها أن تمارسه، حيث لا يحق لوزارة الداخلية تنفيذ قرارات إدارية لأي جهة.. ولكن اللواء عبدالفتاح العلي أقر بالصوت والصورة أنه سيستخدم القوة لتنفيذ قرار إداري.. مخالفاً بذلك حكماً قضائياً صريحاً ومتجاوزاً بكل جرأة صلاحياته.. متجاهلا أن القوة لا تستخدم إلا في حالات تنفيذ قرارات إدارة التنفيذ والنيابة فقط.. ولماذا كل هذا ؟؟؟؟ فقط ليحقق المطلوب منه ومن الجهات الحكومية الأخرى المتواطئة.. وهو إسكات صوت «الوطن» بأي طريقة.
ولكن على الرغم من كل ما حدث.. ما زلنا نقول.. الأيام قادمة، وستكشف لامحالة لماذا هذا الاستذباح الحكومي لخنق صوت «الوطن»، وعندها سيزول العجب وتسطع شمس الحقيقة.

الوطن


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

80.9996
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top