محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بعد مسيرة حافلة بالانجازات أسس خلالها بنوك دم عربية عديدة

مستشار بنوك الدم عبدالعزيز بشير في ذمة الله

2015/01/15   07:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مستشار بنوك الدم عبدالعزيز بشير في ذمة الله

يوسف النصف: أحيل للتقاعد فعمل بدون راتب
عادل العصفور: حفظ الدم في سراديب المنازل


كتب جمال الراجحي:
@jamalalrajhi

فقدت بنوك الدم العربية رئيسها الفخري واحد اهم مؤسسيها د.عبدالعزيز بشير، الذي فاضت روحه في احد مستشفيات المانيا، بعد تعرضه لجلطة دماغية ادخلته في غيبوبة شهورا طويلة.
وقد اسس د.بشير (ابو فراس) بنك الدم الكويتي ونقله من قسم صغير في غرف خشبية امام المستشفي الاميري الى مبني كبير متعدد الاغراض في منطقة الجابرية يشار له بالبنان بعد حصوله على اشهر شهادات الجودة في عملية حفظ الدم والمخزون الاستيراتيجي، ثم انتقل الى الدول الخليجية والعربية وقام بتأسيس اغلب بنوك الدم فيها بطلب والحاح من الدول الشقيقة لما له من خبرة عالمية موثقة في عملية توفير وحفظ وسحب الدم، حتى اصبح رئيسا فخريا لبنوك الدم العربية حتى وفاته.
وقال رئيس هيئة الخدمات الطبية في وزارة الدفاع د.يوسف النصف رفيق درب الفقيد في العمل الطبي: د.بشير «مستشار الدم» في العالم العربي، وان فقده خسارة لكل مؤسسة طبية عربية.واستذكر د.النصف موقفا شجاعا للفقيد في فترة الغزو الغاشم عندما قام بالمحافظة على مخزون الدم في البنك، في ظل ظروف الاحتلال.وقال ان الفقيد حافظ على مخزون اكياس الدم في جميع المستشفيات التي كانت تعمل في اثناء الاحتلال، وكان يعمل لخدمة المرضى والمحتاجين، ولم يعتبر نفسه في يوم من الايام موظفا تقليديا على الرغم من وصوله الى منصب وكيل وزارة مساعد لشؤون المختبرات وخدمات بنك الدم. وعندما تمت احالته الى التقاعد لبلوغه السن القانونية بقي يعمل بدون راتب لحبه واخلاصه وتفانيه في خدمة المرضي وبلده، حتى جاءت اوامر سامية بعودته الى المنصب.ودعا د.النصف للفقيد ان يتغمد الله روحه الطاهرة، ويلهم اهله الصبر والسلوان.
وقال مدير منطقة الصباح الصحية د.عادل العصفور: ان وفاة مؤسس بنوك الدم العربية د.عبدالعزيز بشير فقدان لاهم عنصر حيوي في بناء اية منشاة لخدمات الدم في العالم اجمع لما تمتع به الفقيد من خبرة عالمية عالية المستوى، بشهادة منظمة الدم الأمريكية. واضاف: ان البصمة التي تركها (ابو فراس) جعلت بنك الدم الكويتي من اهم البنوك في العالم واكثرها امانا، الامر الذي حير اعضاء المنظمة وجعلهم يكتشفون في كل زيارة للبنك تطورا جديدا وتنظيما عالميا بفضل جهود الفقيد والعاملين معه، الامر الذي دعا فريق العمل الامريكي لرفع تقرير يوصي فيه بتجديد عضوية البنك في المنظمة كل سنتين.
واشار د.العصفور الى ان القوات العراقية امرت في فترة احتلالها لدولة الكويت بنقل د.بشير الى البصرة لتأسيس بنك دم على غرار البنك الكويتي، الا ان وطنية الفقيد جعلته يرفض تنفيذ امر القوات الغازية، وبعد نقله الى البصرة اخترع حيله للهرب والعودة الى الكويت، حيث ادعى انه يحمل مرضا معديا ويجب ان يرجع الى مستشفيات الكويت لأخذ الدواء، وتمكن من الهرب والعودة الى بيته في بنك الدم حيث واصل نشاطه في الحفاظ على مخزون الدم لحماية المصابين من رجال المقاومة والصامدين وغيرهم، عبر نقل الدم بطريقة مبتكرة من خلال وضعه باكياس معقمة في سراديب منازل المواطنين، لحمايته من العسكر والتفجيرات.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

140.6314
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top