مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

قضايا الديرة

كيف تحل حكومتنا المشاكل؟

محمد غريب حاتم
2015/01/09   11:09 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

التركيبة السكانية مخيفة فمعظم العمالة هامشية وأصبحت تضايق المواطنين في الخدمات


الكل يتعجبون من وضع دولتنا.. صغيرة ولكن المشكلة أن الحكومة لا تستطيع ان تحل اي مشكلة.
وأقرب مشكلة الزحمة والمرور، فالحكومة بكل وزاراتها في نوم، ولم تفكر في الحل حيث القرار يحتاج لدراسات وجسور وإعادة دراسة مخطط بناء جسور جديدة وهناك دول وأقربها دبي وهونغ كونغ وسنغافورة كلها نفس حجمنا ولكن خلال عشر سنوات غيرت وجه الحياة وقامت ببناء طرق وجسور قللت الزحمة الى اكثر من النصف لكن نحن ربعنا نوم والمشكلة المرورية صارت كارثة وتجلب الصداع للجميع، مع العلم والتقدير ان كل ضباط المرور ومهندسي وزارة الاشغال يعملون كل ما في وسعهم ولكن المشكلة تكمن في بيروقراطية اتخاذ القرار لدى الحكومة وتفشي الواسطة والرجل غير المناسب، وهذا هو اثر ذلك ثم الشيء الثاني لا محاسبة لمدير او وكيل او وزير.
الآن نحن امام كارثة قادمة هي التركيبة السكانية وزيادة اعداد جنسيات على اخرين واقصد ان بعض الجنسيات أصبحت اعدادها مخيفة ومعظمها هامشية وتنافس وتضايق المواطنين في الخدمات واقلها الشوارع والمستشفيات والمستوصفات ومساكين المواطنين في الفروانية وخيطان وشرق والجابرية وجليب الشيوخ اذا راحوا للمراجعة يشعرون انهم هم الاجانب ووزير الصحة لا يحرك ساكنا ولا احد من القياديين ويدفع العامل دينارا، ويتعالج بمائة دينار ويحصل على دواء مو أقل من خمسين ديناراً يا وزير الصحة ارحم المواطنين والبعض يصرخ من ارتفاع اسعار البناء والديزل والكاز وكلها مقصودة من الحكومة لإشغال المواطنين والشباب.
والعجيبة انني قرأت أمس تصريحا لرئيسة الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية تقول سنسحب القسائم والجواخير المخالفة واقول لها هل هذا التصريح واقعي او صحيح او صادق؟!
لأن الذي خرب عملية التوزيع ومراقبة التوزيع والاستخدام هي الحكومة.
وسؤالي: من اعطى القسائم والجواخير عشوائيا؟ من احترم المواشي والدواجن والبقر وعجولها وترك موضوع حل مشكلة الإسكان امام اكثر من خمسين الف عائلة كويتية وارجو منها الجواب؟
الديرة تمشي سماري وعلى البركة والله حافظها، وامس ضجة على وكر سيارات سباق وتقحيص ولكن من ردى القانون وردى العقاب، وواسطات مجلس الامة والبلدي.
اقولها بلد تبي وزارة صارمة وتبي رجال للمرور والداخلية مثل اللواء عبدالفتاح العلي يصنع الهيبة للقانون، وصح النوم ترى للآن نحن في عالم بريد الصادر والوارد والدفتر والمراسل.

محمد غريب حاتم
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

234.3769
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top