مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

خذ وخل

الديزل حرق المواطن

جاسم محمد كمال
2015/01/08   10:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

نتمنى على الحكومة أن تكون جادة في حماية المواطن البسيط من أي زيادة قادمة


صدق من قال (لا تحرق النار الا رجل واطيها) وهذا هو واقع الكويتيين من فئة الغالبية الصامتة وأصحاب المعاشات التي لا تعيش كثيرا من أيام الشهر وبالأخص بهذا الوقت من الزمن بحيث الغلاء الفاحش بكل السلع الرئيسية والكمالية، وفوق كل الضغط المادي الذي يعيشه المواطن الكويتي نجد الحكومة الرشيدة تتفنن بزيادة هذا الضغط عليه وآخره زيادة أسعار الديزل!!! وسبب هذه الزيادة هو الحد من سرقة الديزل وبيعه مهربا للخارج!!!
وهنا نقول ان ارادة الحكومة الرشيدة الحد أو انهاء سرقات الديزل لا يكون برفع سعره بل بالحزم مع السارق وقطع يده ونشر السارق الحقيقي للعلن وعدم الضحك علينا ككويتيين بنشر جنسية ذلك الوافد الذي هو بواقع الحال ليس سوى أجير لدى السارق الكبير الذي يعتبر محميا ومستترا ولذا نطلب الشفافية فيما يخص سراق الديزل، واليوم برفع سعر الديزل بدأت عملية حرق المواطن بصورة أكبر مما هي عليه الآن بحيث كانت تبعيات رفع سعر الديزل هي زيادة أسعار البناء والتعمير من حيث المواد والأجور وزيادة رسوم النقل لها وارهاق المخابز العادية الموزعة بمختلف مناطق الكويت منها من أغلق أبوابه لعدم جدوى عمله مقابل رفع السعر الذي بدأ من بداية العام الجديد وكأن الحكومة الرشيدة تود ان تهنئ الكويتيين بسعر الديزل!!! ولكن هذه الهدية مرفوضة شعبيا يا سادة وان كل تبريراتكم غير حقيقية وغير واقعية لكونكم حرقتم المواطن قبل السارق المحمي من المساءلة والمتهم هو الأجير الوافد يعني (كبش الفداء)، وكالعادة نجد الحكومة الرشيدة تثبت على نفسها المقولة التي تقول (نبي نكحلها نعميها) ومع الضجة الشعبية والرفض لمثل هذه القرارات غير المدروسة من جميع جوانبها نجدهم يخرجون للتبرير أو الغاء القرار أو تجزئته وتقسم القرار لفئات دون الأخرى، والسؤال: لماذا لم يوزع القرار على فئات قبل صدوره للعلن؟ ولماذا لم يوضع المواطن البسيط بالحسبان؟ وما هو الضرر للمواطن ان صدر هذا القرار؟ ولماذا نحن نعيش بظل حكومة تعتمد على ردة الفعل لقراراتها؟ وهل من فكر وخط القرار هو كويتي يعيش بين العامة من الشعب؟ ونحن نعلم جيدا ان رفع أسعار الديزل ليس من أجل الحد من سرقته بل هو بداية لسلسلة من الزيادات التي تتمنى الحكومة الرشيدة عملها من باب تخفيف الأعباء عليها كدولة مناحة والرفاه وأن الزيادة ستطال خدمة الماء والكهرباء والبنزين والله أعلم ماذا تخفي الحكومة الرشيدة للمواطنين من زيادات قادمة بحجة ترشيد الانفاق ولكن السؤال: هل الترشيد فقط على المواطن الكويتي البسيط؟ مع كل زيادة لسعر أي خدمة نجدها تصرح وتتباكى على المواطن وعلى أنه شريحة من المجتمع لا تمس وهنا نسأل: من هي الشريحة التي تمس؟ وبالواقع الذي نحن فيه لا يمس ويحرق برفع الأسعار سوى المواطن البسيط لكونه هو الرجل واطيها واليوم لم تعد هناك شرائح بل شريحتان فقط بالمجتمع الكويتي بعد زوال وانتهاء الشريحة الوسطى بالمجتمع والشريحة الأولى هي العليا وهم الأغنياء والغني الله سبحانه وتعالى وأصحاب ثروات كبيرة والمناصب ذات الجاه وهم علية القوم وبالمناسبة هم قلة بالعدد ولكنهم كبار بالنفوذ والسلطة والحظوة، وأما الشريحة الثانية وهي الأخيرة فهم السواد الأعظم من المواطنين بين موظفين ومتقاعدين وهم المحروقون بأي زيادة قادمة بعد الديزل وارجع وأقول ان الديزل حرق المواطن.
وهنا نتمنى على الحكومة الرشيدة فقط ان تكون جادة بحماية المواطن البسيط من أي زيادة قادمة وان تكون قراراتها في مصلحة المواطن البسيط فعلا وليس كما هي الحال الآن كلها في مصلحة الشريحة الأولى على حساب الشريحة الأخيرة وهي نحن الغالبية العظمى والسواد الأغلب من أهل الكويت، والاعتماد عليكم يا حكومة بحمايتنا كمواطنين من الشريحة الأخيرة بالمجتمع وليس على نواب مجلس رمضان 2013م لكونه مجلس تجار وتابعا لهم وليس للمواطن البسيط أي مكان بأجنداتهم سوى التصريحات الاعلامية التي لا تغني ولا تسمن من جوع وأغلبهم كنواب يعملون بنظرية الله يخلي الريس ولا عزاء للمواطن وهنا نرجع ونقول الديزل حرق المواطن، هل من منقذ لأهل الكويت من الذين يودون هلاك وشفط دماء الكويتيين ولا يعقل ان قلة يسرقون الديزل والعقاب يكون جماعيا يا حكومة!!! وما أتمنى الا ربي يحمي الكويت وأميرها وشعبها، ولا يصح الا الصحيح.
كلمة للنواب الكرام: ممكن يكون للمواطن البسيط مكان بأجنداتكم الخاصة بهذا العام الجديد؟

جاسم محمد كمال
Jkamal@alwatan.com.kw
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

584.0047
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top