مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

خذ وخل

هل 2015 أفضل؟

جاسم محمد كمال
2015/01/01   10:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

نتمنى من الحكومة أن تكون جادة في محاربة الفساد الذي نهش جسد الحضارة الكويتية


كل عام والكويت وأميرها وأهلها بألف خير وصحة ونعمة وها نحن نعيش عاما جديدا وهو 2015م تاركين عام 2014م خلفنا بكل أفراحه وأحزانه، والحق يقال ان الأفراح كانت قليلة بالعام الماضي 2014م وأحزانه كانت أكثر على المستوى العربي والإسلامي والمحلي، ولذا نأمل من العلي القدير أن يكون عامنا الجديد عام خير وفرح وسعادة على العالمين العربي والإسلامي والكويت والكويتيين خاصة.
ولكوننا بالجمعة الأولى من عام 2015م نتمنى الخير والاستقرار للعالمين العربي والإسلامي وانتهاء بحار الدم التي تراق من المسلمين والعرب بداية من العراق ومرورا بسورية وليبيا واليمن وأن تحقن وتصان الدماء العربية والمسلمة ويكون هدف الجميع في العالمين العربي والإسلامي رقي وتقدم الإنسان وعدم الجري وراء الكذبة الكبيرة التي ابتلي فيها العرب والمسلمون وهي الخريف العربي والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد على أساس عرقي أو مذهبي ويعود الجميع للعمل من أجل السلام والتطور والرقي بحياتهم وألا يكونوا وقودا لنار الفكر الصهيوني، وأما على المستوى الكويتي المحلي فالتمنيات كثيرة بالنسبة لنا نحن الكويتيين من فئة الغالبية الصامتة ونبدؤها بالحكومة الرشيدة ونتمنى منها أن تكون جادة بمحاربة الفساد الذي نهش جسد الحضارة الكويتية التي بنيت بعد الاستقلال وأن تكون التنمية فعلا واقعا ملموسا وليس كما هي الحال كلام في كلام فقط وأن نرى جدية فعلية تطور التعليم وتحسن الحالة الصحية وأن نشهد تحسنا بالحالة المرورية وأن يكون حل المشكلة السكنية حقيقيا وليس كما هي الحال الآن حل كلامي وعلى الورق فقط، وأن يكون للحكومة الرشيدة دور فعلي بالرقابة ومحاسبة المتسبب بالغلاء الفاحش على المواطنين الكويتيين وأن تفعل أجهزتها الرقابية لما يخدم المواطن البسيط وأن تتبدل حالها من حيث السكوت عن بعض التجار وأصحاب الدماء الزرقاء وهم يتفننون بمص دماء أبناء الشعب من خلال زيادة أسعار السلع بشكل مستمر وبصفة دائمة وأن يكون العدل والمساواة هما ديدنهم بين أبناء الوطن الواحد بتبوّؤ المناصب القيادية وإعطاء الحق لأهله دون النظر للواسطة التي تزكي فلانا على علان أو من ولده يكون وأن يكون المنصب القيادي للفاهم والمتعلم ومالك للخبرة العملية الحقيقية ويكون عملهم هو لخير الكويت والكويتيين، وأما لنواب المجلس الموقر يكون التمني أن يكونوا نوابا حقيقيين عن الأمة الكويتية ولا يكون التوافق الحكومي النيابي ذريعة لحالة الركاكة بالأداء الذي كنا نعيشه في العام الماضي 2014 ويكونوا بارين بقسمهم ولا يكون واقع حالهم الشور شورك يا يبه والرأي رأيك يا يبه والله يخلي الريس ويكون شعارهم الله يخلي الكويت والكويتيين، ونرجع ونسأل هل 2015 أفضل؟ وحتى نسعد ونفرح ونقول إن عام 2015 أفضل وأحسن بالنسبة لنا ككويتيين، نأمل من أعضاء السلطتين التشريعية والتنفيذية صادقين وجادين بالعمل من أجل الكويت وأهلها ويتركون التصريحات الإعلامية التي تعتبر إبرا مخدرة للكويتيين وقتية وسرعان ما يذهب مفعولها وتظهر الحقيقية المرة، وهنا الكلمة لهم كأعضاء بالسلطتين، الكويتيون قد ملوا المر والحسرة التي جاءتهم بسبب تردي أداء السلطتين على مدى عدة أعوام مضت لذا نتمنى أن يكون 2015 أفضل وأحسن وأبرك للكويت ولنا.
وربي يحرس الكويت ويحفظها ويحفظ أميرها وشعبها، ولا يصح إلا الصحيح.
< كل عام والكويت وأميرها والكويتيين بخير وصحة وسنة سعيدة على الجميع.

جاسم محمد كمال
jkamal@alwatan.com.kw
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

656.2593
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top