مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

على رسلك

مقترح د.محمد الحويلة لقانون جامعة جابر

د. فهد عامر العازب
2014/12/13   09:26 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

تطبيق القانون يحل الكثير من القضايا التعليمية التي نشتكي منها كل عام


اللجنة التعليمية في مجلس الامة لها تأثير كبير في جمع قضايانا التعليمية ومناقشتها وتقديمها للمجلس للبت فيها، فمن هذه القضايا التي نحن الآن بحاجتها وايضا الاجيال المقبلة: (قانون جامعة جابر)، وقبل البدء في الكلام عن اللجنة التعليمية لابد اولاً من الاشادة والشكر لمن كان له جهد واضح في قانون جامعة جابر، فمن منطلق حديث النبي صلى الله عليه وسلم (لا يشكر الله من لا يشكر الناس)، فإنني اشكر النائب الدكتور محمد الحويلة على ما قام به من جهد واضح في المطالبة بتطبيق قانون جامعة جابر، وذلك عندما كان رئيسا للجنة التعليمية، فقد اجتمعنا معه أنا وبعض الزملاء الدكاترة في الكلية واخبرناه عن الجوانب الايجابية لتطبيق قانون جامعة جابر على الارض في الواقع التعليمي فما كان منه الا انه تبنى هذه القضية عن قناعة تامة ثم اجتمع مع المدير العام للتطبيقي – السابق – وكان من المعارضين لهذا القانون واحتّد النقاش بينهما في اللجنة التعليمية، ومن ثمَّ عرض ملف قانون جامعة جابر للمجلس ثم ردّ هذا القانون بحجة ان هناك مادتين من القانون بينهما تعارض وهي مادة (8) و(9) فقام الجانب القانوني بتعديل المادتين ولكن الوقت لم يكن يسعف الحويلة لاكمال مشواره فانتهت مدة رئاسته للجنة، ومن ثم تقدم اليها مرة اخرى أي في الدورة المقبلة ولكن لم يحالفه الحظ للدخول في اللجنة التعليمية، واما الآن وفي الوقت الحالي فإن د.الحويلة من اعضاء اللجنة التعليمية وندعوه ان يكمل ما عمله في السابق هو واخوانه اعضاء اللجنة.
وممن يشكر ايضا لعمله الدؤوب من النواب الحاليين لتفعيل قانون جامعة جابر النائب (حمود الحمدان) فقد عمل رئيسا للجنة وكان دوره ايجابيا عندما كان رئيسا للجنة فقد اجتمعنا به وتباحثنا معه عن مدى ايجابية تطبيق قانون جامعة جابر وانه مطلب شعبي، فقد توعّد النائب حمود الحمدان وزير التربية بالمساءلة لعدم تطبيق هذا القانون وأمهله اسبوعين ولكن وزير التربية آنذاك – احمد المليفي – قدم استقالته على اثر حادثة مقتل عمال جامعة الشدادية وبعدها انتهت حقبة الحمدان في رئاسته للجنة.
وفي الوقت الحالي فإني أناشد د.عودة الرويعي رئيس اللجنة التعليمية ان يتقدم بخطوات الى الامام هو وزملاؤه اعضاء اللجنة في تطبيق قانون جامعة جابر على ارض الواقع مع التعديلات التي قام بها د.محمد الحويلة، فهذا مطلب تعليمي واجتماعي واقتصادي وشعبي لأهل الكويت ولاجيالها المقبلة.
والحذر الحذر من ركن هذا القانون جانبا بحجة انه لا يوافق الوقت الحالي وغيرها من الاعذار غير المقنعة، فقد اصبحت عندنا قناعة تامة بأن تطبيق هذا القانون على ارض الواقع يحل كثيراً من القضايا التعليمية التي نشتكي منها كل بداية عام دراسي.
فاسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى ان يحفظ اهل الكويت من كل مكروه وان يبرم لهذه الدولة رجالا صالحين يقدمون مصلحة البلد على جميع ما سواها من المصالح.

د.فهد عامر العازب
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3079.2586
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top