مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

محطات

تعديلات استمارات القيادة ممتازة.. والمبنى الجديد ناقص!

عبدالله النجار
2014/11/28   09:45 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

قرار حفظ قضية اختفاء الخمور لعدم وجود قضية بالأساس!


- قرار نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد بإدخال تعديلات تتعلق بآلية منح استمارات القيادة للوافدين كان في محله ويفترض ان يصدر منذ فترة ولكن ان يصدر خير من ألا يصدر، التعديلات المذكورة في القرار والذي نشرته كافة الصحف والقنوات الفضائية والمواقع الالكترونية في الاسبوع الماضي وهو جزء مهم من حل ازمة المرور والازدحامات اليومية وسيقضي على التلاعب الحاصل قبل صدور هذا القرار حيث كان الكثير من الوافدين يقومون بتغيير مهنهم الاصلية في اذن العمل والتي لا تسمح لهم بالحصول على استمارة قيادة ليضعوا مهنة مسموح لها ومن ثم العودة الى المهنة الاولية! كما ان هذه التعديلات ستقطع الطريق على الكثير من اصحاب المهن البسيطة الذين لا يحتاجون قيادة سيارات وكذلك اصحاب المهن الذين لا يتحركون من مكاتبهم وبالتالي هؤلاء يستطيعون استخدام الباصات والتاكسيات للذهاب والعودة من العمل. عموما وكما قلنا هذا القرار جزء مهم من حل مشكلة المرور والتي ستنفرج ان شاء الله مع فتح الجسور والكباري الجديدة.
٭٭٭
قرار حفظ قضية اختفاء الخمور من مبنى المكافحة يثبت ان ترقية مدير المكافحة المحلية كان قرارا صحيحا وان القضية من الاساس لا اساس لها خاصة وان شحنة الخمور كانت بعهدة جهات التحقيق المتحفظة عليها والمتعلقة بعدة قضايا تهريب خمور! من يتهم الوكيل المساعد لشؤون الامن الوقائي اللواء عبدالحميد العوضي بمحاولة (لفلفة) القضية عندما وقعت شخص واهم ومتضرر بالاصل من عمل اللواء المذكور ولهذا سرد تفاصيل القضية غير محايد والشخصانية واضحة عندما حاول البعض ايهام القراء بإحدى الصحف اليومية في الاسبوع الماضي ان القضية (لابسة) الادارة العامة لمكافحة المخدرات مع ان النيابة وقبلها بيوم حفظتها لعدم وجود جريمة أو متهمين! شوية مصداقية يا جماعة وموعيب ان يكون الخبر من اساسه خاطئا!
٭٭٭
انتقال الادارة العامة لشؤون الاقامة والادارة العامة لمباحث شؤون الاقامة وادارة هجرة الفروانية وادارة مرور الفروانية من المبنى القديم الى المبنى الجديد في الضجيج الذي افتتحه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد صباح امس الاول (الخميس) أمر جميل كون المبنى الجديد الضخم والرائع من ناحية التصميم ملك الداخلية بدلا من المبنى السابق المستأجر منذ سنوات طويلة وهو ما يؤكد ما صرح به الشيخ محمد الخالد برغبة الداخلية بالخروج من جميع المباني المستأجرة لتستقر في مباني ملك الوزارة في غضون السنتين المقبلتين، ولكن كنا نتمنى على جهات الاختصاص ان تقوم بإيصال الطريق المحايد للمبنى الجديد لمدخل السرداب المخصص لسيارات موظفي وموظفات هذه الادارات والذي لا يستخدم لعدم وجود طريق يؤدي الى هذا السرداب الامر المزعج للموظفين الذين يتركون سياراتهم حاليا، اما في مواقف المراجعين أو الساحات الترابية حول المبنى! السرداب وحسب المعلومات التي وردت لي يستوعب 800 مركبة والساحات الترابية تستوعب الآلاف فلماذا ترك مدخل السرداب مهملا لا يستخدم الا من قبل سيارات دفع رباعي التي تصعد الرصيف لتدخله ولماذا لا تتم سفلتة الساحات ليتم استخدامها بدلا من الفوضى اليومية حول هذا المبنى الجميل! فمن المسؤول هل هي وزارة الاشغال أم هندسة المرور أم الشركة التي قامت ببناء هذه الادارة؟ المهم الناس تريد حلاً لهذه المعضلة.

عبدالله النجار
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

484.3739
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top