محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

اختتام اعمال الدورة الـ61 للجنة الإقليمية لشرق المتوسط

د.العبيدي: «الصحة العالمية» اشادت بالكويت لتطبيقها خارطة طريق لتقوية النظم الصحية

2014/10/25   07:52 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
د.محمود العبدالهادي - د.علي العبيدي
  د.محمود العبدالهادي - د.علي العبيدي



د.العبدالهادي: تم طرح تنفيذ خطة الاهداف الانمائية للألفية لما بعد 2015



كتب جمال الراجحي:
@jamalalrajhi

اعلن وزير الصحة د.علي العبيدي عن اختتام اعمال الدورة الـ61 للجنة الاقليمية لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية والتي عقدت في الجمهورية التونسية خلال الفترة من 19 الى 22 اوكتوبر، والتي كانت برئاسة وزير الصحة التونسي د.محمد الصالح بن عمار.
وقال د.العبيدي الذي تراس وفد الكويت بمرافقة الوكيل المساعد للصحة العامة د.ماجدة القطان والوكيل المساعد للشؤون القانونية والمستشار القانوني د.محمود عبد الهادي ومدير ادارة الرعاية الصحية الأولية د.رحاب الوطيان ومدير ادارة العلاقات العامة والاعلام فيصل الدوسري ورئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى الصباح د.باسل الصباح ورئيس مكتب الايدز د.هند الشومر واستشاري ورئيس مكتب المركز الاقليمي لعائلة التصانيف الدولية للأمراض د.مجبل النجار...قال في تصريح صحافي: ان اللجنة ناقشت عدة مواضيع مهمة تتعلق بالشان الصحي، ومنها تقوية النظم الصحية لدول الاقليم، مؤكدا على ان منظمة الصحة العالمية قد اشادت بالكويت لتطبيقها خارطة الطريق التي وضعتها المنظمة لتقوية النظم الصحية، بعد ان قامت الكويت بتحديث التشريعات الصحية والمتعلقة في هذا المجال ومنها صدور قانون البيئة الجديد، وقانون التأمين الصحي 114/2014.
واضاف: ان اللجنة ناقشت موضوع الامراض غير السارية والتطور المحرز من قبل دول الاقليم، حيث قدم الوفد الكويتي شرحا عما اتخذ من اجراءات تمت في الكويت في سبيل تعزيز مكافحة الامراض المزمنة غير المعدية (غير السارية)، اضافة الى النقاش حول تطوير نظم المعلومات الصحية لدول الاقليم، مشيرا بان الكويت قدمت ورقة عمل تتضمن التقدم المحرز في هذا البند، ولاسيما ان منظمة الصحة العالمية قد اختارت دولة الكويت موقعا للمركز الاقليمي لعائلة التصانيف الدولية للامراض.
وحول الامراض السارية اشار د.العبيدي الى ان اللجنة ناقشت التدابير التي اتخذتها دول الاقليم من اجل مكافحة الامراض السارية، ومن اهمها فيروس «ايبولا» و«كورونا» «وشلل الاطفال» «والملاريا»، وذلك بتطبيق معايير واجراءات اللوائح الصحية الدولية الصادرة من قبل منظمة الصحة العالمية، وذلك بهدف تحقيق الامن الصحي العالمي.
بدوره قال وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون القانونية د.محمود العبدالهادي ان اللجنة ناقشت صحة الامهات والاطفال، والتطور المحرز من دول الاقليم في هذا المجال، مضيفا الى انه تم طرح تنفيذ خطة الاهداف الانمائية للالفية لما بعد 2015 والمتعلقة بالصحة وخطة العمل التي وضعتها المنظمة لتنفيذها، اضافة الى نقاش موضوع التاهب الى حالات الطوارئ في اقليم شرق المتوسط، اضافة الى طرح موضوع الاستيراتيجية الاقليمية لمكافحة الايدز في الاقليم..
وحول جائزة دولة الكويت لمكافحة السرطان والامراض القلبية الوعائية والسكري.. قال د.العبدالهادي ان الكويت ظفرت واستحقت هذه الجائزة من قبل المنظمة بعد جهود متواصلة ومضنية، قام من خلالها رئيس قسم الاشعاع في مركز الكويت للأورام د.خالد الصالح بمساهمات كبيرة وملموسة في مجال علاج الاورام، لاسيما علاج الاورام بالاشعاع، لافتا الى ان منح هذه الجائزة الدولية لدكتور كويتي هي بمثابة مفخرة للكويت وجائزة لكل الكويتيين.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1278
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top