مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

خذ وخل

مجلس أبو قناة وجريدة!

جاسم محمد كمال
2014/10/16   08:45 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

لم نعد نعرف ما هي اهتمامات وأولويات هذا المجلس ولا هؤلاء النواب


كلنا يعرف كيف جاء مجلس الأمة الكويتي؟ ولماذا؟ جاء بعد استقلال الكويت بعام 1961م من خلال الأمير الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح طيب الله ثراه الذي قرر أن يؤسس نظاما ديموقراطياً يشترك فيه الشعب بالحكم وكانت بدايته بوضع دستور دائم للبلاد بحيث يكون نابعا من الشعب ولذا قرر رحمه الله أن تجري انتخابات عامة يختار الشعب فيها ممثلين منه حتى يصيغوا الدستور الكويتي وفي أغسطس 1961م، أصدر المغفور له باذن الله تعالى الشيخ عبدالله السالم الصباح مرسوماً أميريا ينص على إجراء انتخابات للمجلس التأسيسي وذلك لإقامة نظام دستوري بالبلاد، وكان يوم الـ1962/1/20م، يوم الافتتاح للمجلس التأسيسي الذي تم من خلاله تشكيل لجنة وضع الدستور من 5 أعضاء لصياغة الدستور الكويتي الدائم، وفي 1962/11/11م قدم أعضاء المجلس التأسيسي لسمو أمير البلاد آن ذاك مشروع الدستور الذي وافق المجلس على إقراره وبعد ذلك حل المجلس التأسيسي نفسه في تاريخ 1963/1/20م، تمهيدا لإجراء أول انتخابات برلمانية لانتخاب أعضاء مجلس الأمة الأول، وبالفعل في نهاية عام 1963م ظهر مجلس الأمة الكويتي للوجود كبيت للديموقراطية الكويتية وعمل أعضائه المراقبة والتشريع مما يخدم الوطن والمواطن وكان هذا حال المجالس المتعاقبة إلى أن وصل الحال بنا لمجلس 2009م والمجالس المتعاقبة بعده وبالأخص مجلسنا الحالي.
وكل مجالس الأمة السابقة وقبلها المجلس التأسيسي كان هم وديدن أعضائها هو العمل من أجل الكويت وأهلها ولكن تبدل الحال منذ مجلس 2009م، وزيادة سوء الوضع والحال بهذا المجلس المعروف بمجلس رمضان 2013م بحيث لم نعد نعرف ما هي اهتمامات وأولويات هذا المجلس ولا هؤلاء النواب بحيث بات سوء الوضع سمة من سماته، بحيث بات نوابه يبحثون عن المكاسب الخاصة وترضية من حوله من أهل وأصدقاء ومفاتيح انتخابية بداية بمناصب قيادية بالدولة ومناقصات عامة وشراء عقارات والعمل البرلماني الحقيقي مجمد لا يجد من يقوم فيه وبات معظم النواب منفذين لرغبات وطلبات سعادة رئيس المجلس الموقر الذي قامت رئاسته باستبيان مدفوع الثمن تحت شعار ما هي أولويات المواطن وأعلنت الأولويات لدى المواطن الكويتي البسيط ولكن لم نر أي نتيجة إيجابية لهذا الاستبيان وباتت أولويات المواطن محلك سر، وظل العمل البرلماني مقصوراً بزيارات سعادة الرئيس ومرافقيه من النواب سواء داخل الكويت أو خارجها تحت ذريعة لجان الصداقة البرلمانية، وكأن أموال الدولة خصصت لنواب هذا المجلس ولسفراتهم التي ليس لها أي فائدة تذكر سوى المخصص المالي اليومي للنواب وعليك يلي ما تضيع، واليوم بدأ مجلس رمضان 2013م يفاجئنا بانجازاته التي لا تخدم الوطن والمواطن وآخرها عمل قناة وجريدة يومية تابعة للمجلس الموقر والسؤال هنا ما هي الجدوى الحقيقية من هذه القناة وهذه الجريدة؟ وهل نواب الأمة مغيبون اعلاميا حتى يعملوا على قناة وجريدة؟ من سيكون القائم عليهما؟ ومن أين ستمول وسيتم الصرف عليهما؟ ولمن ستوكل إدارتهما؟ وهل ستكون لكل النواب أو للمتحدثين منهم فقط؟ مع علم جميع أهل الكويت ان هناك نواباً لم يتحدثوا ابدا بعد قسمهم اليمين بأول جلسة للمجلس وما هي المادة التي ستقدم بهذه القناة؟ وهل ستنافس التلفزيون الحكومي والقنوات الخاصة؟ وهل سيكون للجريدة حضور بالساحة المحلية كبقية الجرائد الكويتية؟ أم سيكون عمل القناة والجريدة فقط تلميع مجلس رمضان وابراز انجازات سعادة رئيس المجلس الموقر ونواب المجلس؟ وهل سيكون مصدر الخبر الوحيد للنواب بحيث تهمل بقية وسائل الاعلام الأخرى؟ وهنا يحق لنا ان نسأل من هو المستفيد الحقيقي من القناة والجريدة يا نواب الأمة؟ وهل من مجيب؟ وهنا الكلمة لنواب المجلس الموقر يا نوابنا الناس قد وصلت لمرحلة الملل والزهق منكم بسبب كلامكم بالدواوين والصحف المحلية حيث بات حديثكم كله تبريرا لأفعالكم وتصرفاتكم ودفاعكم عن أنفسكم مما يثار حولكم، وباتت مقترحاتكم إبر تخدير تحاولون من خلالها دغدغة مشاعر المواطن الكويتي الذي وصل لحد أنه عرف الحقيقة كاملة بأن الكلام تيش بريش ولا يسمن ولا يغني من جوع، وبات واقع حالكم يقول من صادها عشى عياله واليوم بعضكم لم يكتف بأنه يعشي عياله بل عشى اخوانه وربعه وكل من حوله، ولذا نقول لكم لا داعي للقناة ولا للجريدة لكونكم على المستوى الاعلامي منتشرين بما يكفي والحفاظ على المال العام هو أحد واجباتكم التي أقسمتم عليها أمام الله والأمير والشعب فكونوا بارين بقسمكم وانتبهوا بحق وصدق لمطالب واحتياجات أهل الكويت قبل أن تصبحوا من السابقين واتركوا عنكم القناة والجريدة وخلكم للأصلح والأنفع وتذكروا أن التاريخ لا يذكر إلا الصالحين والمبدعين فقط بالخير، وربي يحرس الكويت وأميرها وشعبها، ولا يصح إلا الصحيح.
< نبارك لنائب الديزل مناقصة تشجير مدينة سكنية و500 عامل من الجنسية البنغالية، والسؤال هنا كيف تم السماح لهم بدخول البلاد؟


جاسم محمد كمال
Jkamal@alwatan.com.kw
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

312.4989
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top