منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

طافت معظم متاحف العالم

«والدة ويسلر» أيقونة أمريكية وموناليزا الفيكتورية

2014/10/04   04:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«والدة ويسلر» أيقونة أمريكية وموناليزا الفيكتورية



وصفت لوحة «والدة ويسلر»الزيتية بأنها أيقونة أمريكية وموناليزا الفيكتورية، وهي التي رسمها الأمريكي جيمس ماك نيل ويستلر في عام 1871.
وتعتبر اللوحة من مقتنيات متحف «اورساي» في باريس حيث اشترتها الحكومة الفرنسية عام 1891، بعد ان طافت معظم متاحف العالم.
وتختلف الروايات حول قصة اللوحة ولكن أبرزها ان احدى العارضات الجميلات اتفقت مع الفنان على الحضور الى «مكان الرسم» الخاص به كي يقوم برسمها، لكنها لم تتمكن من الحضور ولم يكن من حل امام ويسلر الا ان يرسم والدته.
ويتبين للمتلقي ان ويسلر نجح في اظهار الجانب القوي في شخصية والدته «آنا» حيث ينظر للوحة باعتبارها رمزاً للأمومة والتعاطف والرفق بالوالدين والقيم العائلية بشكل عام.
في عام 1934 أصدر مكتب البريد الأمريكي طابعا عليه صورة والدة ويسلر مصحوبة بشعار يقول «في ذكرى أمهات أمريكا».
تميزت اللوحة بتباين ألوان الفستان مع ألوان الستارة، مع تنوع وثراء التقنيات الفنية التي وظفها ويسلر في رسم هذا العمل وتعكس اللوحة الصغيرة على الحائط والستارة تناسقَ التكوين.
الجدير بالذكر ان ويسلر جيمس أبوتمكنيل (1834- 1903م) رسام أمريكي قضى معظم حياته في أوروبا، وجعلته لوحاته ذات الخطوط المموجة والموهبة الذكية والطبيعة المتمردة ذا شهرة عالمية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

83.0017
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top