Taw9eel Orange Friday
مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

عُلية بنت المهدي شاعرة ومغنية..

عبدالله خلف
2014/06/05   09:35 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

التقاليد العربية إلى زماننا هذا لا تتقبل أبناء الخلفاء يمارسون الغناء


ولدت في قصر الخلافة في بغداد.. وهي من سلالة الاشراف الهاشميين، يتصل نسبها الى العباس بن عبدالمطلب، ثم الرسول صلى الله عليه وسلم، التقاليد العربية الى زماننا هذا لا تتقبل ان ترى احدا من ابناء الخلفاء يمارس الغناء وكيف ان كانت سيدة القصر، وجرت التقاليد الا يبرز للغناء الا العبيد والموالي واصحاب الاصول المتدنية.. وما بالكم بعلية ابنة الخليفة المهدي.. صراع نفسي احاط بها منذ صغرها، عليها ان تسلك نهج الاميرات وتظهر بالوقار كما جرت العادة والا تحضر مجالس الغناء الا من وراء ستار، ابوها المهدي ابن الخليفة ابي جعفر المنصور.. امها جارية مغنية تُدعى «مكنونة».. فُرض عليها الرق، واتقنت الغناء دون حرج لانها جارية فأورثت حب الغناء لابنتها عُلية.
اما المهدي فقد افتتن بجمالها فضمها الى نسائه وهو بعدُ وليُ العهد وابقاها بعيدا عن القصر خوف غضب والده الخليفة المنصور..
وبعد وفاة والده الخليفة المنصور آلت اليه الخلافة فدخل قصر الخلافة وادخل «مكنونة» القصر كزوجة مقربة فولدت له عُلية..
كبرت علية وتمردت على تقاليد القصر ومسالك الاسرة الرفيعة العباسية الهاشمية.. ابوها المهدي واخوها الرشيد، وكانت عُلية تنظم الشعر وتعلقت بخادم لأخيها الرشيد وقالت فيه شعرا، وكان يُدعى (طلا) ونُقل الى الرشيد ما تغنّت به فأنكر عليها ذلك ان تقول اخته هذا:
قد كان ما كلفته زمنا
يا طَلُّ من وجدٍ بكم يكفي
حتى اتيتُك زائرا عجلا
امشي على حتف الى حتف

فاستدعاها الرشيد وسألها فانكرت ولكنها تصرفت بشعرها وغيرت اسم (طل) فكنته (ظل).
يا سروة البستان طال تشوقي
فهل لي الى «ظل» لديك سبيل
متى يلتقي من ليس يُقضى خروجه
وليس لمن يهوي اليه دخول

وطلب منها الرشيد ان تُسمعه شيئا من سورة البقرة فقرأت حتى بلغت {فان لم يصبها وابل فطل}، فقالت على البديهة، فإن لم يصبها وابل، فالذي نهانا عنه امير المؤمنين، فأذن لها ان تجالس (طلا).
٭٭٭
وغنت علية بعض الاصوات حتى اشتهرت بين الخاصة والعامة، وغنت صوتا لوضاح اليمن في محبوبته ام البنين زوجة الوليد بن عبدالملك:
حتّام نكتم حزننا وإلاما؟
وعلام نستبقي الدموع علاما؟
ان الذي بي قد تفاقم واعتلى
ونما وزاد واورث الاسقاما
قد أصبحت ام البنين مريضة
اخشى بما نقلوا علي حماما

وكان قصرها يعج بالموسيقيين والمغنين وكان من اشهر العازفين اخوها ابراهيم واختاه، وارسل الرشيد لها بيتين من الشعر من نظمه والحان «بلبل»:
يا ربة المنزل بالفرك
وربة السلطان والملك
تحرجي بالله من قتلنا
لسنا من الديلم والترك

وعلمت عُلية يوما ان الرشيد قد غضب عليها بوشاية حاسد، فنظمت ثلاثة ابيات وعملت لحنا فيها ودربت الجواري وأمرتهن ان يغنين الابيات عند الرشيد:
لو كان يمنع حسن العقل صاحبه
من ان يكون له ذنب الى احد
كانت عُلية اربى الناس كلهم
من ان تكافا بسوء آخر الابد
ما اعجب الشيء ترجوه فتحرمه
قد كنت احسب اني قد ملأت يدي

فطرب الرشيد طربا شديدا، وسأل الجواري عن القصة فأخبرته بها فبعث اليها فحضرت فقبل رأسها وسألها ان تغنيه هي، فأعادته عليه فبكى وقال لها «لا جرم اني لا اغضب ابدا عليك ما عشت».
ونجد في شعر علية ما كان يدور بين ربات الخدور من لغات العيون والرموز والاشارات التي تعبر عما تكنه الصدور من الحب والشوق ولا تقدر الالسن ان تبوح به:
تكاتبنا برمز في الحضور
وإيحاء يلوح بلا ستور
سوى مقل تخبر ما عناها
يكف الغيب في ورق السطور

ولعلية قلب رقيق لا يحتمل البعد والهجر وتنفس عن كربتها في هذين البيتين:
بليت بقلب ضعيف القوى
وعين تضر ولا تنفع
إذا ما ذكرت الهوى والمنى
تحدر من جفنها اربع

ومن اوصاف علية الجميلة انها صورت ريحانة تميل مع الريح فمالَ قلبها اليها فقالت هذه الابيات الجميلة:
كأنها من طيبها في يدي
تشم في المحضر او في المغيب
ريحانة طينتها عنبر
تسقى مع الراح بماء مشوب
عروقها من ذا، وتسقى بذا،
ممزوجة يا صاح طيبا بطيب
تلك التي هام فؤادي بها
ما ان لدائي غيرها من طبيب

ولها ابيات تجري مجرى الامثال:
رايت الناس من القى
عليهم نفسه هانا
فزر غبّا تزد حبا
وان جُرِّعت أحزانا

هذه علية بنت المهدي واخت الرشيد نظمت الشعر، وغنت ولحنت.. وقرأت القرآن بصوت شجي كان يخشع له الرشيد.. ويتجلى عند سماعه..

عبدالله خلف
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

485.5243
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top