مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حليب وبقصم ودرابيل.. وزوجة ثانية على ملعبها!

ناصر أحمد العمار
2014/06/02   10:11 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



في عام 1982 بَرَز احد المرشحين من خلال أطروحاته الاجتماعية التي اعتبرها الناس هزلية من الطراز الاول، واعتاد جمهور من محبي هذا النوع من الطرح زيارة مقرهِ الانتخابي كل ليلة للاستمتاع بالأحاديث والخطب التي يلقيها على مسامعهم، ويتساءل الكثيرون لماذا يستمر هذا المرشح في استقبال جمهوره كل ليلة وإلقاء المحاضرات والندوات بمشاركة الساسة والنشطاء لأثراء الحوار، فضلا عن التزامه بالضيافة بتقديم طبق يتضمن «درابيل وبقصم» مع كوب حليب حتى لايثقل على ميزانيته المحدودة وهو يعلم بأنه لن ينجح في الانتخابات!! سألته ذات يوم.. لماذا كل هذا الجهد وانت على يقين بعدم نجاحك؟ قال: مسألة وجود ليس إلا! ويكفيني إثبات صحة أفكاري امام مجتمعي واهل دائرتي، ويستمعون لآرائي و(أطروحاتي)!! قلت: (مستنكرا)... بهذا الاسلوب تثبت ذاتك ثم اني سمعت عن أطروحاتك الغريبة وغير المنطقية لمواضيع غاية في الأهمية، مثل رؤيتك لحل مشكلة العنوسة في الكويت عن طريق تشجيع المتزوجين للزواج بثانية والأغرب من ذلك عوامل التشجيع والإغراءات التي تكررها على مسامع الحضور كل ليلة، ومنها شروطك التعجيزية بأن الزوجة الثانية هي التي توفر كافة المتطلبات الاساسية لانجاح الحياة الزوجية، بما في ذلك المسكن، وان مشاركة الرجل تقتصر على مجهوده الشخصي فقط!! قال: حتى يكون على ملعبها!! قلت: أي ملعب؟ قال: يعني في بيتها وعلى نفقتها!! واقصد من ذلك، ان على الزوجة الثانية تأمين حياة زوجية سعيدة بعيدة عن الزوجة الاولى! قلت: الآن فهمت، تريد بناء اسرة ثانية على أطلال الاسرة الاولى؟ قال: ألم تقرأ قول المولى عز وجل {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ} سورة النساء.قلت: وكذلك..يقول الحق تبارك وتعالى {فَانْ خِفْتُمْ أَلا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلا تَعُولُوا} النساء - اية (3) ويقول وهو الأعلم بخلقه (ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء ولو حرصتم) النساء.ان أفضل أنواع الزواج - حتى بالثانية - ما تلاقت عليه الرغبات، وخلصت له القلوب، وتناجت به الأرواح، وهذا أمر صعب او مستحيل في ظل وجود ام عيالك (الاولى)؟ قال: ألم تسمع بالحكمة التي من أجلها شُرع تعدد الازواج، والعلم عند الله تعالى، هو ان النساء في الغالب أكثر عدداً من الرجال، ثم ان ظروفاً خاصة قد تملي على الرجل ان يتزوج بأكثر من واحدة، كما لو كانت طاقته لا تكفيها امرأة واحدة ولا اثنتان ولا ثلاث (نشاط جنسي غير عادي) أو كانت الأولى مريضة مرضاً يحول دون المعاشرة الزوجية، أو كانت الأولى عاقراً لا تلد، ولا يخفى عليك ان المرأة تعتريها أعذارا شرعية تمنع من مباشرتها كالحيض والنفاس، وحتى لا يبقى الرجل معطلاً، شُرع التعدد، ثم ان في التعدد وقاية من شيوع الفواحش والأمراض والأسقام الفتاكة. هذا ما قرأت عنه في بعض الكتب!! سألته: هل أنت متزوج من ثانية.. وفي ملعبها؟ قال: أعوذ بالله!! عندي وحدة و(مطلعة روحي)!! قلت: أمرك عجيب..!! تدعو وتنصح الناس للزواج بامرأة ثانية ولا تجرأ عليه؟ قال: الدين نصيحة!! قلت: جزاك الله كل خير.. عطني بقصم ودرابيل و(صّب) لي كوب حليب..
قبل أيام قابلته صدفة وسألته: هل ما زلت على نفس رأيك القديم في حل مشكلة العنوسة قبل 31 عاما؟ قال: ها.. أي (عنوثه)؟ قلت البس طقم أسنانك حتى أكمل الحديث معك.

ناصر أحمد العمار
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

4014.1361
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top