الأولى  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مبالغة زائدة في الألوان والزخرفة والتصميم والحركة.. ووسائل التواصل الاجتماعي امتلأت أمس بالتندر وأصابتها هستيريا كوميدية

النوط الجديد.. كويتي؟!

2014/05/19   11:04 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
النوط الجديد.. كويتي؟!

طرح العملة الجديدة للتداول في 29 يونيو المقبل وسحب القديمة خلال 3 أشهر واستبدالها لمدة 10 سنوات
أنس الصالح: وضع الدينار مستقر.. ولا تخوف من حدوث انخفاض في سعره بعد طرح الإصدار الجديد
محمد الهاشل: سنضخ 1.5 مليار من العملة الجديدة في المرحلة الأولى.. والدينار صلب وقوي وآمن محلياً وعالمياً
مواطنون شبهوا العملة الجديدة بدراعة نسائية وامرأة لا تعرف كيف تستخدم «المكياج».. وقرقيعان!


كتب جمال رمضان ونورا جنات:
ما ان أعلنت أمس العملة الورقية الكويتية الجديدة بمختلف فئاتها حتى اعترت وسائل التواصل الاجتماعي عاصفة من الهستيريا الكوميدية وسط ردود أفعال ساخرة من العملة الجديدة واختياراتها اللونية والتصميم المبالغ في الحركة والزخرفة داخله. وقد وصلت بعض التعليقات الى تشبيه العملة الجديدة بوجه امرأة لا تعرف كيف تضع «المكياج»، كما شبهها آخر بدراعة نسائية تحمل كل الألوان، أو برجال يرتدي كل منهم بدلة بألوان متباينة، وهناك من رآها أشبه بالحلويات التي يحمل كل منها لونا مختلفا أو أقرب الى القرقيعان. وتساءل البعض: هل هي نوع من أنواع الفن التشكيلي، أم لوحة لا علاقة لها بالكويت وتراثها؟ مقترحين وضع لوحات الفنان الراحل أيوب حسين على العملة الجديدة لكونها تمثل تاريخ وتراث الكويت.
وفي الأمر ذاته، فإن العملة الجديدة على الرغم من الانتقادات الكثيرة عليها، الا أنها كشفت جهل البعض باللغة العربية. فقد كتب مغرد في احدى تغريداته: اكتشفنا خطأ لغويا (عشرون ديناراً) والصواب (دينار) باعتبارها تمييزا. ونقول للمغرب أخطأت وأصاب (النوط) فالتمييز دائما منصوب، و(عشرون ديناراً) صحيحة.
وكان بنك الكويت المركزي قد أعلن أمس عن طرح الاصدار السادس «الجديد» للدينار بجميع فئاته في 29 يونيو المقبل تزامنا مع بداية شهر رمضان، على ان يتم سحب العملات القديمة تدريجيا من السوق خلال ثلاثة أشهر مع امكانية استبدالها من البنك المركزي لمدة عشر سنوات.
وأكد وزير المالية أنس الصالح خلال حفل أقامه البنك المركزي أمس بمناسبة الاصدار الجديد ان أوضاع الدينار الكويتي مستقرة حاليا ولا يوجد أي تخوف من حدوث انخفاض في سعره بعد طرح الاصدار الجديد.
من جانبه، قال محافظ البنك المركزي د.محمد الهاشل ان 1.5 مليار دينار سيتم ضخها من الاصدار الجديد في المرحلة الأولى، مؤكدا ان الدينار الكويتي صلب وقوي وآمن ويحظى بالثقة محليا وعالميا.


==========


سحب العملات القديمة من السوق خلال 3 أشهر وإمكانية استبدالها من «المركزي» لمدة 10 سنوات

محمد الهاشل: الإصدار الجديد للدينار في 29 يونيو.. لوحة فنية متكاملة

ضخ 1.5 مليار دينار من الإصدار الجديد بالمرحلة الأولى.. يتم تداولها إلى جانب «القديمة»

البنوك المركزية العالمية تحسن وتغير عملاتها النقدية كل ثماني إلى عشر سنوات

الإصدار الجديد هو السادس للدينار الكويتي ويتميز بالمتانة والأمن والتصميم الجميل

علم الكويت خلفية أساسية لجميع الفئات مع تصميم هيكل أنيق وعلامة مائية محسنة

الدينار الكويتي صلب وقوي ويحتفظ بالأمن والأمان ويحظى بالثقة محلياً وعالمياً



كتب جمال رمضان:
أعلن محافظ البنك المركزي د.محمد الهاشل عن الاصدار السادس الجديد للعملة النقدية الكويتية من فئة العشرين والعشرة والخمسة والدينار ونصف الدينار والتي سيتم طرحها للتداول في 29 يونيو المقبل تزامنا مع بداية شهر رمضان الكريم.
وأضاف الهاشل خلال حفل الاعلان عن الاصدار الجديد أمس انه سيتم توفير العملة الجديدة للبنوك وفق جدول زمني محدد بالكميات اللازمة، موضحاً انه لم يتم تحديد تاريخ معين لسحب العملة القديمة، لافتاً الى ان «المركزي» سيعطي مهلة ثلاثة أشهر من تاريخ الاعلان عن سحب الاصدار القديم لسحب العملات القديمة مع الاخذ في الاعتبار ان المواطنين يمكنهم استبدال العملة القديمة خلال عشر سنوات من تاريخ الاصدار حتى بعد توقف البنوك عن عملية الاستبدال وذلك مباشرة من بنك الكويت المركزي فقط.

سحب القديمة

وقال ان حجم النقد المتداول من العملة الحالية يبلغ 1.5 مليار دينار موضحا انه سيتم ضخ مليار وخمسمائة مليون دينار من الاصدار الجديد في المرحلة الأولى ليتم تداولها جنباً الى جنب مع العملة الحالية من الاصدار الخامس الى ان يتم سحب القديمة من السوق تدريجياً متوقعاً ان يتم سحب أكبر قدر ممكن من السوق قبل نهاية العام الجاري، موضحاً ان المواطنين سيستمرون باستخدام العملة القديمة الى ان تنتهي عملية الاحلال بالتدريج خلال عام.
وبين الهاشل ان الاصدار الجديد يتميز بالمتانة والصفات الأمنية والتصميم الجميل، ليكون لوحة فنية متكاملة من جميع الأركان، موضحاً ان الصفات الأمنية خلال العشرين سنة الماضية تطورت بشكل كبير، لذلك حرص «المركزي» على الاستفادة من كافة التطورات وتطعيم الأوراق النقدية خلال الاصدار الجديد، بأفضل الصفات الامنية الموجودة في صناعة الاوراق النقدية، لكي تصبح الورقة سهل التعرف عليها وصعبة التزييف في نفس الوقت، كما تم تحسين جودة الورقة ذاتها.

دراسة مستفيضة

واستعرض الهاشل خلال الحفل الخطوات التي اتخذها المركزي لاصدار العملة الجديدة، قائلاً انه بدأ التعاون مع أكبر شركة عالمية لطباعة الاوراق المالية وصناعة الصفات الامنية «ديلارو»، لاجراء دراسة مستفيضة من نحو عامين لتقييم مدى الصفات الامنية في الاصدار الخامس (القديم) لتخرج الدراسة بتوصية من مجلس ادارة البنك المركزي الى مجلس الوزراء لتغيير العملة في ظل التطورات الكبيرة الملموسة والمؤثرة في صناعة الاوراق النقدية.
وأضاف الهاشل أنه نظراً لصعوبة اضافة صفات امنية للعملة الورقية الحالية ارتأى المركزي أنه من الافضل اعداد تصميم جديد يتناغم ويتكامل مع الصفات الامنية المتطورة ويعكس الاعتزاز بالهوية الوطنية.

عشر سنوات

وأوضح الهاشل ان كثيراً من البنوك المركزية العالمية يتطور وتحسن وتغير عملاتها النقدية كل ثماني الى عشر سنوات، حيث تم خلال الفترة الاخيرة استبدال بعض الاوراق النقدية لعملات: الدولار- اليورو- والجنية الاسترليني، للاستفادة من الصفات الامنية الحديثة.
وتناول الهاشل بعض الصفات الأمنية للعملة الجديدة، موضحا أنها تتركز على علم الكويت كخلفية اساسية لجميع فئات الاوراق المالية مع تصميم هيكل انيق للورقة النقدية اضافة لوجود علامة مائية محسنة ذات خطوط ابرز وأوضح من العملة القديمة مع تناغم الرسومات لرموز وطنية من الامام والخلف.

الإصدار السادس

وبين ان الاصدار السادس يتميز بإثراء كل ورقة نقدية بملامح وطنية بارزة حيث نرى عددا من المعالم السيادية والصناعية والاقتصادية والمالية، كما نرى اهم المكونات التاريخية والتراثية والعمرانية، اضافة الى لمحات تعبر عن البيئة البحرية والبرية في الكويت، مؤكداً ان الدينار صلب وقوي ويحتفظ بالأمن والأمان والثقة محليا وعالميا، منوها الى ان هناك حملة سيتم الاعلان عنها لتداول العملة الجديدة واستبدالها بالقديمة.



أنس الصالح: لا مخاوف من تراجع قيمة الدينار بعد الطرح الجديد


أكد وزير المالية انس الصالح ان الاوضاع مستقرة حالياً للدينار الكويتي ولا يوجد اي تخوف من حدوث انخفاض في سعره بعد عملية طرح العملة الجديدة، مشدداً على توافر كل المقومات لاستقرار العملة.
واشار الى ان الاصدار السادس للعملة الكويتية يتضمن صفات أمنية عديدة تشمل عدة ملامح من التراث والحضارة الكويتية القديمة، معرباً عن امله في تحقق الاهداف المرجوة من الاصدار بعد عملية طرحه للتداول.
وأضاف الصالح ان كل عملات الدول المتقدمة يتم تغييرها بشكل دوري كل عشر سنوات، واصدار الكويت استمر عشرين عاماً لذا استوجب عملية التغيير وذلك لمواكبة التطورات العالمية في مجال صناعة العملات خاصة فيما يتعلق بالنواحي الامنية.



مواصفات الفئات الورقية للإصدار السادس

< 20 دينارا: الحكم والبحر حيث يظهر على الوجه الامامي للورقة رسم قصر السيف العامر رمز الحكم ومقر حكام الكويت المتعاقبين حيث يتم تسيير شؤون الدولة فيه، ويظهر على الوجه الخلفي صورة البوم وهي رسم لاحدي السفن الكويتية القديمة بما يشير الى تطور التبادل التجاري لدولة الكويت وارتباطاتها بالبحر ورسم آخر لرجل الغوص على اللؤلؤ باعتبارها من المهن الرئيسية لكسب العيش في الكويت قبل اكتشاف النفط.
< 10 دنانير: النظام الديموقراطي والصحراء حيث يظهر على الوجه الامامي للورقة رسم لمبنى مجلس الامة الكويتي احد ابرز اركان النظام الديموقراطي الدستوري لدولة الكويت بينما يبين الوجه الخلفي دور الصحراء في تاريخ الكويت من خلال رسم للصقر كصورة رئيسية ولجمل جالس بزينته التقليدية وهي السدو.
< 5 دنانير: الاقتصاد والمال والصناعة حيث يظهر على الوجه الامامي للورقة المبني الجديد لبنك الكويت المركزي بهيكله الهندسي الهرمي الذي يرمز الى البنك وصلابة تلعاته لصيانة وتعزيز الاستقرار المالي والنقدي في البلاد ويظهر على الوجه الخلفي رسم لاحد اجزاء مصفاة لتكرير النفط في الكويت ورسم لاحدي ناقلات النفط الكويتية كرمزين للدور الرئيسي للثروة النفطية كمصدر الدخل في دولة الكويت.
< الدينار: تاريخ الكويت والدين الاسلامي حيث يظهر على الوجه الامامي للورقة النقدية صورة مسجد الدولة الكبير وهو اكبر مساجد دولة الكويت في الوقت الحاضر كرمز للهوية الاسلامية للدولة كما تظهر على الوجه الخلفي للورقة رسوم ترمز الى الامتداد التاريخي لدولة الكويت واثار الحضارة الاغريقية في جزيرة فيلكا.
< النصف دينار: الكويت والبيئة حيث تظهر على الوجه الامامي ابراج الكويت التي تعتبر ابرز المعالم في مدينة الكويت بهياكلها الكروية المميزة ويشير الوجه الخلفي الى البيئة الكويتية واهمية الحفاظ عليها وتظهر بعض الحيوانات البحرية التي توجد في المياه الكويتية ومنها صورة للسلحفاة وسمكة الزبيدي.
< الربع دينار: تحرير الكويت وارثها حيث يظهر على الوجه الامامي للورقة احد المعالم البارزة للكويت وهو برج التحرير احد اطول الابراج في العالم الذي يصل ارتفاعه الى 372 مترا وتظهر على الوجه الخلفي للورقة رموز للتراث الكويتي ومنها الباب الخشبي القديم وتصميم لديكور قديم ورسم لأقدم مسكوكة معدنية كويتية.



مصطفى الشمالي والدينار

توجه الهاشل بالشكر والتقدير الى نائب رئيس الوزراء ووزير المالية السابق مصطفى الشمالي قائلاً انه ساهم في وضع البذرة الاولى لمشروع العملة النقدية الجديدة الذي نقطف اول ثماره المالية، وتوجه بالشكر ايضا لوزير المالية الحالي انس الصالح على جهوده وتعاونه مع المركزي ليرى هذا الاصدار النور.



أمان ورموز مهمة

يستخدم الاصدار السادس للعملة الكويتية العلم الكويتي كقاعدة فنية كما وتحمل هيكلاً انيقاً وموحداً لجميع اوراق فئات ذلك الاصدار حيث يحمل في طياته مجسمات لرموز هامة من التراث الوطني للكويت يبرز انجازاتها الاقتصادية وبيئتها البحرية والاجتماعية، وتم استخدام الرموزالوطنية ورقم الفئة بشكل بارز في أوراق جميع فئات الاصدارليستفيد منها ذوو الاعاقة البصرية فضلاً عن تكبير الرقم لضعاف النظر الى جانب ذلك استخدمت على العملة رسوم زخرفية متحركة بارزة لتلبي جميع شرائح المجتمع كما وتم وضع اشرطة أمنية عريضة وبألوان متغيرة لا يستطيع أحد تزييفها مطلقاً كما ولا يمكن تصوير العملة نتيجة للروعة الفنية والأمنية التي استخدمت بحرفية لمنع تصويرها.



مصرفيون قالوا لـ الوطن عن الإصدار الجديد

مصطفى الشمالي: روعة في الجمال فالألوان متناسقة وتجذب النظر

د.حمد الحساوي: جذابة وتواكب التطور والأمان للعملات الورقية

علي الموسى: خطوة جيدة وتجذب الانتباه من النظرة الأولى

عادل الماجد: جميلة على كافة المستويات لونا وأماناً

جسار الجسار: تطور جيد نحو مزيد من الأمان.. نحتاج إليه

عبدالله السميط: تتطابق مع المواصفات العالمية الأكثر أماناً

ميشال العقاد: الكويت تستحق أن تكون عملتها بهذا الرونق




20 عاما عمر الإصدار الخامس

قال الهاشل ان معظم دول العالم تعمل على تطوير واستبدال عملتها من 8 إلى 10 سنوات بينما نحن في الكويت مضى على اصدار العملة الخامس أكثر من 20 عاما، لافتاً الى ان الدول تستبدل عملتها لتطويرها وحمايتها من التزييف الى جانب تحقيق عنصري الثقة والاطمئنان لدى المجتمع.




مسابقة أجمل تصميم

أكد الهاشل ان مصممين عالميين حائزين على جوائز مرموقة ساهموا في تصميم العملة الجديدة، مشيراً الى ان المركزي سيشارك في مسابقات عالمية لأفضل وأجمل تصميم للعملة النقدية.



10 سنوات للإصدار الخامس

طرح الاصدار السادس للدينار الكويتي للتداول لا يمس صلاحية الاصدار الخامس من العملة الحالية المتداولة والتي تحتفظ بقوة الابراء كعملة قانونية لحين صدور قرار سحبها وسيعلن بذلك لاحقاً ووفقا لقول الهاشل فانها تظل 10 سنوات عقب اطلاق العملة الجديدة ويمكن استبدالها من «المركزي» خلال تلك الفترة.



6 إصدارات للدينار
< 1886 أول اصدار للعملة في الكويت «الدينار» وذلك عقب الاستقلال في 1961.
< 1970 جاء الاصدار الثاني.
< 1980 الاصدار الثالث.
< 1991 الاصدارالرابع.
< 1994 الخامس في العام.
< 2014 السادس (الجديد).


=========

أشبعها مستخدموها نقدا بالتركيز على ألوانها ووضعوا صورا تخيلية لمصمم مشعوذ

العملة الجديدة تلون وسائل التواصل الاجتماعي بالسخرية!

مزاياها العديدة لم تشفع عند المغردين واعتبروها «انجازا ماكنتوشيا يفتخر به»

مغرد بدوي معترض: تفرقة عنصرية بالتركيز على البحر دون الصحراء!

وآخر: تشابه كبير بين الدينار الكويتي والبات التايلاندي

أسباب التغيير في صورة على «الواتساب»: لأن البنات إللي على الربع تزوجوا!!



كتبت نورا جنات:
لم يعد بالامكان ان يمر بالكويت أي خبر متعلق بأي من النواحي الاجتماعية او السياسية او الاقتصادية دون ان يتلقفه المغردون في تويتر وباقي وسائل التواصل الاجتماعي ليشبعوه بحثا وتحليلا ونقدا او ذما وسخرية، حتى باتت عيون السياسيين وصناع القرار مصوبة دائما على تلك المواقع التي باتت أيضا تعكس وبشكل كبير الانطباع العام لدى الجماهير بشكل ربما يكون اكثر مصداقية من كثير من الاستبيانات المبنية على أسس علمية!
وفيما كان المؤتمر الصحافي الذي عقده البنك المركزي يوم امس منعقدا للاعلان عن اطلاق الشكل الجديد للعملة الكويتية في أواخر شهر يونيو القبل، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتداول هذا الخبر وتداول الشكل المعلن للعملة الكويتية الجديدة بشكل غير مسبوق فاق كل القضايا التي تم تداولها مسبقا، كاشفة عن كم كبير من روح الفكاهة والابداع التي يتمتع بها الكويتيون بالتعامل مع قضاياهم المحلية.
هاشتاق # العملة-الكويتية-الجديدة كان الأكثر تداولا على تويتر والانستغرام، وتحول الامر الى ديوانية موسعة ادلى فيها جميع المغردين والانستغراميين بدلوهم مدحا او قدحا، وانبرى عدد كبير منهم لاستعراض مهاراته بتصميم الصور عبر برامج الصور المتاحة في الهواتف التي باتت تتفوق على الفوتوشوب للتعبير عن رأيه بشكل اكثر فعالية في موضوع العملة الكويتية الجديدة.
وفي جولة سريعة قامت بها «الوطن» على مواقع التواصل الاجتماعي التي يدخل من ضمنها «الواتس اب»، تبين ان للاراء الساخرة نصيب الأسد في هذه القضية التي اشغلت الكويتيين كافة يوم امس.
فالالوان الجديدة المتنوعة للعملة افاضت قريحة المغردين وخيالهم الواسع، فالبعض شبهها بألوان «الماكنتوش»، او قوس قزح فيما ابدى البعض الآخر اعجابه بالألوان ورآها تبعث على النوم والاسترخاء، وسرعان ماتداول المغردون صورة تخيلية تعبر عن أعضاء اللجنة التي اختارت الشكل الجديد للعملة كما توقعه المغردون وهي صورة تظهر أعضاء مجهولين يرتدون بدلا بألوان ماكنتوشية رآها المغردون شبيهة بألوان العملة الجديدة، فيما صمم مغردون آخرون صورة دمجوا فيها بين صورة لاحدى العارضات التي تضع مكياجا بألوان زاهية وصورة العملة الكويتية الجديدة متسائلين ما اذا كان لخبيرة التجميل الكويتية الشهيرة أي دور باختيار الشكل الجديد للعملة.

مقارنات

وعودة الى التغريدات فقد رأى احد المغردين ان العملة الجديدة تشبه الى حد كبير العملة التايلاندية ناشرا في حسابه صور العملتين معا «البات التايلاندي والدينار الجديد» للتدليل على هذا التشابه، في حين اعترض مغرد اخر على المعالم التي تم اختيارها بالعملة الجديدة مطالبا بوضع مجمع الافنيوز ولعبة الجندول أيضا ضمن المعالم التي ظهرت بالعملة الجديدة.
ورأت احدى المغردات ان العملة الجديدة «انجاز ماكنتوشي يفتخر به»، في حين أكد مغرد اخر ان مصمم العملة الجديدة من عشاق لعبة «المونوبولي» الشهيرة لان العملة الجديدة كما رأى تتشابه بالألوان والتصميم مع النقود المتداولة باللعبة.
وتساءلت احدى المغردات عن المغزى من وضع «طابوقة» على العملة من فئة «دينار» مستطردة: «يعني بيقولون ان عندنا آثار بالكويت، وهي كلها طابوقتين بفيلكا»، وتمنى مغرد اخر ان يتم تبديل أعضاء المجلس بأسرع وقت ممكن اسوة بتبديل العملة الكويتية.
وابدى احد المغردين رفضه الساخر لشكل العملة الجديد قائلا: «ليش العملة الكويتية حاطين صور البحر وتاركين صور الصحراء؟» معلنا رفضه لهذه التفرقة العنصرية كونه «بدوي» ومختتما بوصف نفسه بانه «واحد يدور الزلة على الحكومة»!

نقد لغوي

وكان من الواضح ان كل المزايا الجديدة التي تتميز بها العملة الجديدة والتي تجعلها غير قابلة للتزوير لا تشفع لها عند المنتقدين للشكل الجديد، فانبرى مغردون كثر للبحث عن الأخطاء الاملائية والنحوية بشكل العملة الجديد، ومنها «عشرون دينار، بدلا من عشرون دينارا»، فيما تساءل البعض عن سبب او موقع الضمة الثانية على حرف الواو في العملة من فئة عشرين دينارا أيضا.
وابدى مغرد اخر احساسه بأن هناك خطأ اجرائيا في العملة الجديدة، تماشيا مع موضة الأخطاء الاجرائية التي لاتنتهي بالديرة، فيما ربط مغرد آخر خبر اطلاق العملة الجديدة مع نزول حاد بالبورصة قائلا: «سوق البورصة يرد التحية بنزول دموي،، وعاشت لنا الكويت مركز مالي واقتصادي».

عملة سحرية

اما عن الصور المتداولة، فحدث ولا حرج، حيث كان اكثرها تداولا صورة لرجل افريقي مجهول قيل انه «مشعوذ افريقي» يقف خلف التصميم الجديد للعملة.. وصور أخرى للعملات الحالية من فئات مختلفة وابرزها الربع دينار الذي يظهر فتيات يرتدين البخنق مدون عليها «راح افقدج،، الله يوفقج في حياتج ويستر عليج» في اشارة واضحة الى ان الشكل الحالي للعملة كان الأكثر قبولا واعتيادا من قبل الجمهور.
ولم تتوقف تعليقات المغردين او يهدأ ضجيج مواقع التواصل الاجتماعي حتى ساعة كتابة هذا التقرير، اذ ظل هاشتاق #العملة-الكويتية-الجديدة هو الأكثر تداولا.
واخيرا وفيما تساءل كثيرون عن الاسباب وراء تغيير الاصدار السابق من العملة الكويتية وما اذا كان هذا التغيير جاء لتخليد مرحلة من مراحل الانجازات في الكويت جاء الجواب بصورة متداولة على الواتساب لفئة ربع الدينار من الاصدار الحالي والذي تزينه صورة بنات صغيرات وعلق صاحب الصورة بان سبب تغيير العملة «ان البنات اللي على الربع تزوجوا».



==========


عمليات تجميل مستمرة «مب حلوة»

ألوان العملة الكويتية «عرس» آسيويين في حواري خيطان

«زحلفة بومنقار» صافطينها يم سمچة زبيدي» على ورقة النصف دينار

الـ«بابلز» البرتقالي يهبط على قصر السيف ومبنى البنك المركزي ومجلس الأمة

الألوان رمادي وبرتقالي وتدرجات الأخضر و«عفسة» بصرية عشوائية

كتبت ليلى أحمد:

حين اعلنت الكويت استقلالها في العام الـ1962 من القرن الماضي، استقلت أيضا عن العملة العريقة وهي الروبية الهندية، لم يكم دينارنا الوليد يفكر آنذاك...انه سيكون دائما في حالة شباب دائم، بكثرة «عمليات التجميل» التي تجرى له...فكم مرة تغيرت عملتنا الوطنية ولأي سبب وما الهدف المرجو من كثرة التغييرات (طبعا غير التغيير المهم بعد تحرير البلاد في التسعينيات) العملة الوطنية في أي بلد يحترم مقوماته، يظل رابطا بين الماضي وصولا للحاضر، وان تجدد الاصدار لا يجب ان يخرج عن اتساق هارموني مع ما سبقه من اصدارات، روح واحدة تحكمهم، عندنا في الكويت «فناتك راعي الخام» الذي كان في الستينات يتجول بين البيوت، حاملا على ظهره بقشة ضخمة، ويصيح «خام خام»..او «بياع بياع» وتجد لديه كل عشوائيات السوق من مواد تجميل «حزرة» الى قطع اقمشة ملونة كثيرة من القطن الرخيص.
العملة الجديدة، من حيث التصاميم خلطبيطة طفل غير موهوب من حيث عشوائية الرموز المختارة فماذا يعني ان تختار «زحلفة بومنقار» و«تصفطها يم سمچة زبيدي» على ورقة النصف دينار مع درجات الوان رمادي وبرتقالي وتدرجات الاخضر...وكيف يهبط الـ«بابلز» برتقالي اللون بسعادة بالغة على مبنى قصر السيف ومبنى البنك المركزي الجديد ومجلس الامة...وش ذا البلا «تحفة» ألوان العملة كانت تحتاج الى هارموني لوني وجماليات التذوق الفني، بدلا من عشوائيات لونية غير منسجمة «عفسة» بصرية عشوائية وكأنك حاضر في عرس أسيوي في سكيك خيطان.
النقوش اكثرها اسلامي بديع، وهو ارث ضخم من جماليات النقش والخط والرسم، الا ان وجود كأس زهرة اللوتس على جانب العشرين دينار تجعلك تتساءل...شكو، ومالرابط وماعلاقة بيئتنا بزهرة اللوتس التي هي شعار فرعوني تجده في المعابد المصرية كما ان الكويت ليست الوحيدة التي لديها قواقع بحرية لتكون لها حضور على عملتها الوطنية الارقام (قيمة العملة أقصد) مفرغة من داخلها، وتتكرر في بطنها للرقم الكبير، يعني..الرقم وعياله شكثرهم ما شاء الله، يعاني المواطن من راتب لا ينمو...ومن ارهاق مادي والتزامات تسديد القروض للبنوك والاقساط للشركات ويرده الدينيا الكويتي ان «يعتقد» ان عنده فلوس وايد ما ذكرني بطيب الذكر سعد الفرج في مسلسل درب الزلق حين يقول «حسين...بسنا فلوس بسنا فلوس بس بس».

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top