منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

رئيس لجنة الاعجاز العلمي بالمجلس الأعلى للشؤون الاسلامية بمصر 2-2

د.أحمد شوقي إبراهيم: 5 آيات قرآنية تلخص عملية الخلق بشكل معجز

2014/04/18   05:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
د.أحمد شوقي إبراهيم: 5 آيات قرآنية تلخص عملية الخلق بشكل معجز



كتاب الله سبق العلم بـ1435 سنة في التأكيد على ان السماوات والأرض كانتا قطعة واحدة ثم انفصلتا

تفسير القرآن الكريم بالنظريات العلمية المتغيرة.. خطير

قمر اصطناعي لـ«ناسا» سجل آثار الانفجار العظيم في الفضاء حسب الوصف القرآني

الكون زائل والخلق في طريقه إلى «الآخرة» على الرغم من وجود آراء علمية تنفي ذلك


كتب حسن عبدالله:

تظل تجليات القرآن الكريم في عصر العلم.. معجزة ومتحدية.فما من قضية علمية وردت في كتاب الله الا وظهر تصديقها فيما يكتشفه العلماء من قوانين ونظريات.ففي حين ظل الانسان مشغولا في كل العصور بكيفية خلق الكون وحكاية الانفجار العظيم الذي أعقبه بداية الحياة، كان القرآن ومنذ 1435عاما يصف بإيجاز معجز كل مراحل الخلق ويشرحها بأسلوب علمي دفع عددا من العلماء الى الدخول في الاسلام، اعترافا منهم بأن رسالة محمد الهية، وأن ما جاء به – صلى الله عليه وسلم- من علم لم يكن معروفا في زمنه ولا في القرون التي تلته.
وبعد ان تحدث د.أحمد شوقي ابراهيم رئيس قسم أمراض القلب والرعاية المركزة بمستشفى ابن سينا التخصصي، ورئيس المجمع العلمي لبحوث القرآن والسنة، ورئيس لجنة الاعجاز العلمي في القرآن والسنة بالمجلس الأعلى للشؤون الاسلامية المصري وعضو اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة باليونسكو، في الحلقة الأولى من الحوار الشامل الذي أجرته معه «الوطن»، عن مزايا الاستنساخ وأضراره، يتحدث في الجزء الأخير من الحوار عن آيات قرآنية شريفة وصفت عملية نشأة الكون بدقة متناهية.
< ألا تعتقد ان ربط تفسير القرآن الكريم والسنة المشرفة، وهما ثابتان عبر الزمان والمكان، بالنظريات العلمية المتغيرة والمتجددة فيه خطورة وتسرع؟
- بالطبع فيه خطورة كبيرة، لكننا لا نفسر الاعجاز العلمي في القرآن والسنة الا من خلال النظريات الصحيحة التي أصبحت أقرب الى اليقين.ولا يوجد في القرآن ما يخالف علم الفلك، أو يصطدم مع العلم الحديث ذلك بأن الذي أنزل القرآن هو خالق السماء والأرض وهو الذي يعلم كل الأزمنة والمخلوقات، فكان القرآن موافقاً لكل زمان ولكل علم حديث.

أدلة يقينية

< هل هناك مثال على تلك النظريات التي تتوافق بشكل يقيني مع ما جاء به القرآن الكريم والسنة المشرفة؟
- نعم.نظرية خلق الكون على سبيل المثال.فقد سبق القرآن الكريم العلم الفلكي الجيولوجي حينما قرر ان السماوات والأرض كانتا قطعةً واحدة وانفصلتا وذلك بنص الآية القرآنية المعجزة {أولم ير الذين كفروا ان السموات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي} [ الأنبياء: 30]. ان أدق نظرية علمية وصل اليها العلم الحديث أثبتت ان الكون كان سديماً واحداً في الفضاء وانفصل الى أجزاء مكوناً الأرض والشمس والنجوم والكواكب، ولقد حاول العلم جاهداً منذ عصوره الأولى ان يقف على سر هذا السديم وتكوينه، فكانت بعض الآراء تقول ان السديم هو غاز مشتعل في درجة حرارة عالية ولكن ليست الى درجة تحول المادة الى طاقة، فهو حالة ما بعد الاشتعال، وتقدمت البحوث وبتقدم طرق الكشف والتحليل ثبت ان السديم انما هو مواد صلبة في حالة تفتت تام، وظلت الآراء تتنافس حتى وصل العلماء الى حقيقة السديم العلمية وبعدها أجمع العلماء على أنه غاز عالق به مواد صلبة، واللفظ الوحيد الذي يمكن اطلاقه على السديم هو الدخان لأنه يحتوي الغاز والمواد الصلبة، ومن هذا ما قال القرآن وبينه في الآية 11 من سورة فصلت {ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين}.

نظرية لابلاس

< هل أثبت العلم صحة النظرية والوصف القرآني لهذه العملية الكونية؟
نعم فالذي وصل اليه العلماء أخيراً بعد البحوث الدقيقة والاختراعات العجيبة للمراصد الجوية والمجاهر والعمل المضني وتقدم الأبحاث الجيولوجية والتحاليل الأرضية الى النظريات الصحيحة في خلق الأرض وسميت بنظرية لابلاس، هذه النظرية قررت ان الأرض والشمس ومختلف النجوم والكواكب كانت سديماً في الفضاء وأن الأرض انفصلت عن هذا السديم والأدلة على ذلك كثيرة يستدلون بها من شدة حرارة باطن الأرض، اذ ترتفع درجة حرارتها كلما نزلت باطن الأرض 33 متراً درجة مئوية واحدة وبعد ثلاثين كيلومتراً تزيد درجة حرارة باطن الأرض عن قشرتها ألف درجة مئوية.ومن هذه الأدلة البراكين التي تظهر في أنحاء شتى من الأرض، وهي عبارة عن ضعف في القشرة الأرضية فلم تتحمل هذه الغازات والأبخرة الموجودة داخل الأرض فانفجرت البراكين محل ضعف القشرة وخرجت الغازات الملتهبة التي هي في جوف الأرض بسبب ضعف القشرة وشقت لها طريقاً وأحدثت فوهة بركانية تقذف منه الحمم على ارتفاع شاهق، ومما يؤكد حرارة باطن الأرض العيون الأرضية ذات الماء الساخن والعيون ذات الماء الشديد الحرارة.
< كيف توصل العلم الى ان الأرض والسماء كانتا كتلة واحدة ثم انفصلتا؟
- بتقدم العلم والاكتشافات. فقد أمكن معرفة العناصر المكونة للشمس بالتحاليل الحديثة، تحليل الطيف، فلكل عنصر عند احتراقه لون خاص به فوجد أنها تتكون من نفس العناصر التي تتكون منها الأرض، بل اكتشفت عناصر في الشمس لم تكن قبل وجودها في الأرض، وبذلك قرر العلم الحديث ان الأرض والشمس والقمر والنجوم أي السماء والأرض وما فيهما كانت سديماً، انفصل هذا السديم الى أجزاء وهي هذه النجوم والكواكب بعد انفجار عظيم.وقد سبق القرآن العلم الحديث بعشرات المئات من السنين في تقرير هذه الحقائق العلمية.والسؤال الذي قد يتبادر الى الأذهان: كيف علم النبي الأمي الذي عاش في الصحراء العربية المترامية الأطراف، ان الشمس والقمر وكل هذه الأجرام السماوية كلها تسبح في الفضاء بقوله تعالى: {وكلٌّ في فلكٍ يسبحون} أي يسبحون في هذا الفضاء الشاسع الواسع وهي معلومات فلكية لم تعرف الا في القرن السادس عشر وبعض من هذه المعلومات لم يعرف الا أخيرا؟ كيف عرف هذا النبي الأمي – ان لم يكن رسول الله وبوحي منه سبحانه وتعالى – ان الأرض والسماء كانتا رتقاً ففتقناهما؟

الانفجار العظيم

< كيف تعرف العلم الحديث على عملية الانفجار العظيم التي بدأت الحياة في الكون بها؟
- حكاية البشر والعلم في تفسير نشوء الكون وتطور الفكر البشري الخجول في فهم أصل الشمس وأصل الأرض بدأت عام 1948، عندما أعلن كل من جورج جامو وزميله رالف ألفر ان تركيز العناصر في الجزء المدرك من الكون يشير الى ان الجرم الأول الذي بدأ به الكون كان تحت ضغط وفي درجة حرارة لا يكاد العقل البشري ان يتصورهما، وعند انفجاره انتقلت تلك الحرارة الى سحابة الدخان الكوني التي أدت الى تكوّن العناصر الأولية من مثل الايدروجين والهيليوم.وفي السنة نفسها 1948م قدم كل من ألفر وهيرمان اقتراحاً بأن الجرم الابتدائي للكون كان له اشعاع حراري يشابه اشعاع الأجسام المعتمة وأن هذا الاشعاع تناقصت شدته مع استمرار تمدد الكون وتبرده ولكن لابد ان تبقى منه بقية في صفحة السماء اذا أمكن البحث عنها وتسجيلها، كانت تلك البقية الاشعاعية من أقوى الأدلة على بدء خلق الكون بعملية الانفجار الكبير. وفي سنة 1964م تمكن اثنان من علماء مختبرات (بل) للأبحاث وهما أدنو بنزياس وروبرت ويلسون بمحض الصدفة من اكتشاف تلك البقايا الأثرية للاشعاع الحراري الكوني على هيئة ضوضاء لا سلكية محيّرة تفد بانتظام الى الهوائي الذي كانا قد نصباه لغاية أخرى من جميع الجهات في السماء حيثما وجه الهوائي وقدروها بثلاث درجات مطلقة (270 درجة مئوية) في الوقت نفسه كان كل من روبرت دايك وتلميذه بيبلز قد استنتجا من معادلاتهما الرياضية الفلكية ان النسب المقدرة لغازي الايدروجين والهيليوم في الكون تؤكد الكمية الهائلة من الاشعاع التي نتجت بالتدريج وانخفضت درجة حرارته الى بضع درجات قليلة فوق الصفر المطلق (-273 درجة مئوية).وفي سنة 1965م قام كل من بنزياس وويلسون بتصحيح قيمة البقايا الأثرية للاشعاع الحراري الكوني الى 2.73 من الدرجات المطلقة وأثبتا أنها من الموجات الكهرومغناطيسية المتناهية في القصر وتقدر قيمتها اليوم بأقل قليلاً من قيمتها السابقة (2.726 من الدرجات المطلقة).

قمر ناسا

وفي سنة 1989م أرسلت مؤسسة ناسا الأمريكية الى الفضاء قمراً اصطناعياً لجمع المعلومات حول الاشعاع الحراري الكوني أطلق عليه اسم (كوب) وزود بأجهزة فائقة الحساسية أثبتت وجود تلك الأشعة الأثرية المتبقية عن عملية الانفجار العظيم.وكان في هذا الاكتشاف التفسير المنطقي لسبب الأزيز اللا سلكي المنتظم الذي يعج به الكون والذي يأتي الينا من مختلف أطراف الكون المدرك والذي بقي على هيئة صدى لعملية الانفجار الكبير، وقد منح كل من (بنزياس وويلسون) جائزة نوبل في سنة 1989 على اكتشافهما الذي كان فيه الدليل العلمي الملموس لدعم نظرية الانفجار الكبير والارتقاء بها الى مقام الحقيقة شبه المؤكدة ودفع بالغالبية الساحقة من علماء الفلك والفيزياء الفلكية الى الاعتقاد بصحتها، وسبحان الخالق الذي في محكم كتابه من قبل أكثر من ألف وأربعمائة سنة قوله الحق: {أولم ير الذين كفروا ان السموات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون} [ الأنبياء: 30].



=================


حروف نيّرة

جوارحك خدم لقلبك

كان لقمان الحكيم عبداً حبشياً نجاراً فقال له سيده: اذبح لي شاة، فذبح له شاة، فقال: ائتني بأطيب مضغتين فيها، فأتاه باللسان والقلب، فقال: أما كان فيها شيء أطيب من هذين؟ قال: لا، فسكت عنه ما سكت، ثم قال له: اذبح لي شاة، فذبح له شاة، فقال له: ألق أخبثها مضغتين، فرمى باللسان والقلب، فقال: أمرتك ان تأتيني بأطيبها مضغتين فأتيتني باللسان والقلب، وأمرتك ان تلقي أخبثها مضغتين فألقيت اللسان والقلب! فقال له: انه ليس شيء أطيب منهما اذا طابا، ولا أخبث منهما اذا خبُثا.
فكلٌ من القلب واللسان مرتبط بالآخر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يستقيم ايمانُ عبدٍ حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبهُ حتى يستقيم لسانه) رواه أحمد، فاستقامة القلب متعلقة باستقامة اللسان، وباستقامة القلب واللسان يستقيم حال المؤمن ويزداد ايماناً، ولا يستقيم الانسان وتستقيم سائر جوارحه الا اذا صلح قلبه، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ألا وان في الجسد مضغة اذا صلحت صلح الجسد كله، واذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب) متفق عليه، فالقلب هو أمير البدن وبصلاح الأمير تصلح الرعية وبفساده تفسد، وأشرف ما في الانسان قلبه فانه العالم بالله تعالى، والجوارح خدم له.
فمن أراد ان يصلح نفسه ويسير في طريق الصلاح عليه ان يبدأ باصلاح قلبه فان صلح القلب صلحت الجوارح وصلحت سائر الأعمال.
والقلوب منها قلوب ميتة قاسية وهي قلوب الكفار التي قال فيها تعالى: (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً البقرة، فقد وصفها الله تعالى بالحجارة لأنها لا تلين، وقلوب حية وهي قلوب المؤمنين السليمة الصالحة المليئة بنور الايمان قلوب تحب ولا تبغض وترضى ولا تسخط وتؤثر ولا تحسد، وقد تصاب هذه القلوب بأمراض كالنفاق والحسد والكبر والشكوك فهذه آفات تفسد القلب وتجعله سقيماً، وقد قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم القلوب فقال:(تعرض الفتن على القلوب كعرض الحصير عوداً عوداً، فأي قلب أُشرِبها نكتت فيه نكتة سوداء، وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء، حتى يصير على قلبين: على أبيض مثل الصفا فلا تضره فتنة ما دامت السموات والأرض، والآخر أسود مُرباداً كالكوز مجَخياً – مكبوباً منكوساً-، لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً الا ما أُشرب من هواه) رواه مسلم، فالقلب الذي ينكر الفتن هو القلب الأبيض الذي أشرق فيه نور الايمان، وقلب آخر يشرب الفتن أي تدخل فيه دخولاً تاماً وتحل منه محل الشراب كما يشرب الاسفنج الماء حتى يسود وينتكس بالشهوات والمنكرات والذنوب والبعد عن الله تعالى، وعلاج القلب السقيم هو محاسبة النفس على ما وقعت فيه من ذنوب وتقصير والتوجه الى الله تعالى بالدعاء والذكر فذكره عز وجل شفاء ونقاء للقلب والنفس والبدن.

د.أريج السنان



=================


قول د.النشمي ان الحسن البصري خرج على الخليفة..عار عن الصحة

من خالط الفتن ولابس النتن وأفتى بالسم الزعاف.. سقط من أعين الناس

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وصحبه الأبرارالأوفياء وآله الأتقياء أما بعد فان من آثار الفتن والخروج على الحاكم المسلم الجائروهي 6 - سقوط واتضاع من ﻻبس الفتن قلت: وهذا الأثر السيئ هواعتقاد السلف الصالح من صحابة وتابعين لهم الى يوم الدين وفيهم المعصوم لنصوص الوحيين الكريمين وﻻشك بأن هذا هوالحق والصواب.
أعني ان من اعتقاد وفهم القرون الثلاثة الممدوحة المحمودة من قبل رب العالمين ونبي رب العالمين ان اعتقاد السلف سقوط واتضاع قدر من دخل الفتن وحسبك ياطالب العلم السني تمسكا بهدي السلف أهل الحديث والتوحيد قال ابن القيم رحمه الله في النونية السلفية: هذا وسادس عشرها اجماع أهل العلم أعني حجة الأزمان:: لاعبرة بمخالف لهم ولوكانوا عديد الشاء والبعران قلت: تأمل علماء السلف الذين ذموا الخروج على الحاكم المسلم وأنكروا اراقة الدماء كيف رفع الله قدرهم وثناء الصالحين لهم ﻻ ينقطع ودعاؤهم لهم غير ممنون وذكرهم جارعلى الألسنة، أما من خالط الفتن وﻻبس النتن وتكلم فيما ﻻ يعنيه ولم يبخل فيما ﻻ يغنيه بأن أطلق للسانه الكلام السيئ والفتاوى التي في طيها وداخلها سم زعاف ستجد ان هذا المرء سيناله ملام وكلام من المسلمين واليك مثال لذاك::قال عبدالله بن عون رحمه الله:كان مسلم بن يسارعند الناس أرفع من الحسن البصري رحمه الله فلما وقعت الفتنة خف مسلم فيها وأبطأ عنها الحسن - أي تأخر واعتزل الفتن فأما مسلم فانه اتضع أي عند الناس وأما الحسن فانه ارتفع (انظر تاريخ دمشق 146/58 قلت وفي هذا الأثر فائدة بله فوائد منها بيان ان ماذهب اليه الدكتورعجيل من ان الحسن البصري رحمه الله خرج على الخليفة وأغلظ القول له لم يثبت عن الحسن وأن قول الدكتور عجيل عار عن الصحة والبرهان) انظر الوطن عدد 13685 الخميس 15 ربيع الأول ومسلم كان من صالحي السلف وخيارهم لكنه تأثر بفتنة ابن الأشعث لكنه دخل فيها بالاكراه وكان يحمد الله أنه لم يقتل مسلما ويتلطخ بدمه وكان يقول لأبي قلابة: يا أبا قلابة اني أحمد الله اليك أني لم أرم بسهم ولم أطعن فيها برمح ولم أضرب فيها بسيف ولك أخي القارئ الكريم المنصف ان تتدبر كلام أبي قلابة رحمه الله: فقال له:ياأبا عبدالله فكيف بمن رآك واقفا في الصف؟! فقال هذا مسلم بن يسار والله ماوقف هذا الموقف اﻻ وهو على الحق فتقدم فقاتل حتى قتل فبكى وبكى حتى تمنيت أني لم أكن قلت له شيئا.قالوا: وكان مسلم ثقة فاضلاً عابدا ورعا أرفع عندهم من الحسن حتى خرج مع عبدالرحمن بن الأشعث فوضعه ذلك عند الناس وارتفع الحسن عنه (انظر طبقات ابن سعد..وتعليقي على هذا الأثر.قلت كلام أبي قلابة رحمه الله يدل على شدة اتباعه للسلف الصالح وعظيم تمسكه بفهم صحابة النبي صلى الله عليه وسلم وأنه أصاب عندما حذر ابن يسار في الدخول في الفتن وخوض غمارها والتورط بقتل مسلم وحذره من اتضاع وانحطاط نفسه بتعريضها في اقتحام الفتن فبعض السلف في بادئ أمر الفتن والخروج على الحاكم المسلم الظالم خرج وسل سيفه لكنه ندم كالشعبي رحمه الله وهو من خيار التابعين ندم على خروجه وقصته معروفة مع الحجاج المبير قلت: ومن الفتن التي كان لها تأثير بالغ الصعوبة والتي عصفت في الأمة الاسلامية وهزتها هزة عظيمة هي فتنة خروج عبدالرحمن بن الأشعث وكان ابتداؤها سنة احدى وثمانين...وسأحدثك عنها في الحلقة القادمة باذن الله.
يتبع باذن الله


بقلم: الشيخ حاي الحاي




=================



عسر الحياة

المسلم يصبر على عسر الحياة وضيقها، ولا يشكو حاله الا لربه، وله الأسوة والقدوة في رسول الله صلى الله عليه وسلم وأزواجه أمهات المؤمنين، فالسيدة عائشة -رضي الله عنها- تحكي أنه كان يمر الشهران الكاملان دون ان يوقَد في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم نار، وكانوا يعيشون على التمر والماء. [متفق عليه].


=================

مؤذن من ورقة

شوهد مؤذن يؤذن وهو يتلو من ورقة في يده قيل له أما تحفظ الآذان فقال: اسألوا القاضي فأتوا القاضي فقالوا: السلام عليكم فأخرج القاضي دفترا وتصفحه وقال وعليكم السلام.


=================


امسخني حورية

قيل: ان الحسن بن عبدالله الجصاص الجوهري كان يُنسب الى الحمق والبَلَه.
فقال يوماً: اللهم امسخني حورية، وزوجني بعمر بن الخطاب
فقالت له زوجته: سل الله ان يزوجك من النبي صلى الله عليه وسلم ان كان لابد لك ان تبقى حورية
فقال: ما أحب ان أكون ضرة لعائشة رضي الله عنها


=================


فرحة الأحمق

قال أبو عبيدة: أجريت الخيل فطلع منها فرسٌ سابق، فاذا رجلٌ من النظّارة يكرّ ويثب من الفرح.
فقال له رجل الى جنبه: يا فتى! هذا الفرس فرسك؟
قال: لا، ولكنّ اللجام لجامي.



=================

علم بالأنساب!

رفع رجلٌ من العامة ببغداد الى بعض ولاتها على جار له أنّه يتزندق، فسأله الوالي عن قوله الذي نسبه به الى الزندقة
فقال: هو مرجي قدريّ ناصبيّ رافضي، من الخوارج، يبغض معاوية بن الخطاّب الذي قتل علىّ بن العاص فقال له ذلك الوالي: ما أدرى على أي شيء أحسدك؟ أعلى علمك بالمقالات، أم على بصرك بالأنساب.



=================
دَيْن المجوسي

مات أحد المجوس وكان عليه دينٌ كثير، فقال بعض غرمائه لولده: لو بعت دارك ووفيت بها دين والدك..فقال الولد: اذا أنا بعت داري وقضيت بها عن أبي دينه فهل يدخل الجنة؟ فقالوا: لا ..قال الولد: فدعه في النار وأنا في الدار!.


=================

و.. إنا له لحافظون

كان للخليفة العباسي المأمون -وهو أمير اذ ذاك- مجلس نظر، فدخل في جملة الناس رجل حسن الثوب، حسن الوجه، طيب الرائحة، فتكلم فأحسن الكلام والعبارة، فلما تقوَّض المجلس دعاه المأمون، فقال له: اسرائيلي؟ قال: نعم، قال له: أسلم حتى أفعل بك وأصنع، ووعده، فقال: ديني، ودين آبائي، وانصرف.
فلمَّا كان بعد سنة جاء مسلما، فتكلم في الفقه فأحسن الكلام، فلما تقوَّض المجلس دعاه المأمون، وقال: ألست صاحبنا بالأمس؟ قال له: بلى، قال: فما كان سبب اسلامك؟ قال: انصرفت من حضرتك، فأحببتُ ان أمتحن هذه الأديان، وأنت تراني حسن الخط.
فعمدتُ الى التوراة، فكتبت ثلاث نسخ، فزدت فيها ونقصت، وأدخلتها الكنيسة، فاشتريت مني.
وعمدتُ الى الانجيل، فكتبت ثلاث نسخ، فزدت فيها ونقصت، وأدخلتها البيعة، فاشتريت مني.
وعمدتُ الى القرآن، فعملت ثلاث نسخ، وزدت فيها ونقصت، وأدخلتها الوراقين فتصفحوها، فلما وجدوا فيها الزيادة والنقصان، رموا بها فلم يشتروها، فعلمت ان هذا كتاب محفوظ، فكان هذا سبب اسلامي.


=================

أحمق مرزوق

كان المعتضد اذا رأى ابن الجصاص قال: هذا أحمق مرزوق وكان ابن الجصاص أوسع الناس دنيا وله من المال ما لا ينتهي الى عده ولا يوقف على حده وبلغ من جده انه قال تمنيت ان أخسر مرة فقيل لي اشتر التمر من الكوفة وبعه في البصرة وكانت بها نخيل كثيرة وتمرها متوافر بكثرة وكانت الكوفة قليلة التمر ففعلت ذلك فاتفق ان نخل البصرة لم يحمل في هذا العام فربح ربحا واسعا.

=================
صلاة مسيلمة

حكى الاصمعي قال: كنت في المسجد الجامع في الكوفة اذ قام اعرابي يصلي وخلفه قوم جلوس فقال: الله اكبر افلح من هب الى صلاته واخرج الواجب من زكاته واطعم المسكين من نخلاته وحافظ على بعيره وشاته فضحك القوم فقال: امن هيمنتي ضحكتم؟ اشهد عند الله على عمتي انها سمعت ذلك من فم مسيلمة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

88.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top