فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ولدت نجمة من أول خطوة

الفنانة العراقية ميس كمر لـ الوطن : «دا قول» أحبكم يا شعب الكويت الله لا يحرمني منكم ولا من ابتسامتكم الحلوة

2014/03/16   08:05 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
الفنانة العراقية ميس كمر لـ الوطن : «دا قول» أحبكم يا شعب الكويت الله لا يحرمني منكم ولا من ابتسامتكم الحلوة



أنا بيتوتيه أحب أهلي هوااااايه والدتي كلشي بحياتي وأحب زوجي وطفلتي وأختي الكبيرة.. وكل جمهوري

أبداً ما يزعجني إني فنانة استعراضية «مو» أي فنان يقدر يقدم الاستعراض الغناء والتمثيل والحركة المعبرة... هذا فن شامل

أتشرف أكون فنانة صغيرة أقف بصف الفنان الكبير بوعدنان وسعيدة الحظ لأني بكون معاه في مسلسله الجديد «العافور»

في طفولتي كنت لاعبة جودو وحصلت على الحزام الاسود ومن كبرت اتجهت للفن..

عندي أصدقاء بالكويت من أجمل العوايل وبعد الأحداث السياسية انقطعت أخبارهم وما بقت لي إلا دموع ذكرياتي الجميلة معاهم... والله اشتقتلهم


عجمان - حمود العنزي:
شغلت الممثلة العراقية الجميلة ميس كمر، دور البطولة في مسلسل «أبو الملايين» مع النجم عبدالحسين عبدالرضا الذي اكتشف قدراتها الكوميدية، فشكلت معه ثنائياً متناغماً شكلاً وأداءً.
قليلاً ما يولد أي ممثل في بدايته نجما من أول خطوة، ونادرا ما تتكرم الأقدار به، حصل ذلك مع عبدالحسين في بدايات وقوفه لأول مرة على خشبة المسرح أطل نجما كبيرا، واكتسح... وظل.
هذا ما حصل مع الجميلة ميس كمر، نفس الحظوة حصدتها، بسبب صدقها وعفوية الأداء لديها، وخفة ظلها واطلالة «غير شكل» فجذبت الناس، هي التي لها أدوار تمثيلية في مسلسلات في الداخل العراقي واعمال اخرى، الا انها لم «تبرق» بهذه القوة، الا حين وقفت بقدراتها بطلة أمام النجمين عبدالحسين عبدالرضا وناصر القصبي.

بطلة العافور

العروض كثيرة انهالت على ميس بعد «ابو الملايين» وهي بصدد مشاركة عبدالحسين في مسلسله الرمضاني الجديد «العافور» كما تشارك هذه الأيام في احد الأعمال التي يتم تصويرها في امارة عجمان بالامارات العربية المتحدة.
حين التقينا ميس... كانت كما هي على الشاشة، شديدة البساطة، دمها خفيف، و«حيل» عفوية، حضورها الانساني طاغٍ، هللت ورحبت عندما علمت اننا من «الوطن» الكويتية... الحوار تركناه بطبيعته بلكنتها العراقية المحببة... وهنا التفاصيل:

حلاوة اللكنة

< ميس... حبيناج في الكويت ومن احد اسباب الحب «لكنتج» العراقية وطريقتج في النطق... تونّس؟
- هاهاها صااااااج.. اللكنه جامعة بين العراقي الجنوبي والكويتي، وفي «ابو الملايين» عرفوني الناس بالخليج، كوني قدمت دور زوجة عراقية مقيمة في الكويت «حجيت» وجمعت بين الاثنين، والناس حبوا اللكنة، وحاولت اخفف من الكلمات الصعبة حتى يفهمني الجميع.
< ستقفين مجددا أمام عبدالحسين في مسلسل «العافور» بعد نجاحك في «ابوالملايين» معاه؟
- أتشرف اكون فنانة صغيرة اقف بصف الفنان الكبير بوعدنان، وسعيدة الحظ ان اكون مرة ثانية معاه في «العافور» واتمنى دوم اكون مع فنانينكم لانهم مبدعون.

ابتسامة

< سولفيلي عن المسلسل الجديد «العافور»؟
- مو مسموحلي أحجي بيه حتى الآن، واتمنى تعجبكم الطلة الجديدة واكون قد الثقه اللي انطاني الشعب الكويتي والخليجي ومنحني اياها بو عدنان.
< ميس.. ما الدور الذي تتمنينه؟
- أنا مثلت كل الادوار، والحين ودي اقدم ادوار مميزة، مو ببالي دور معين صدقني.
< وما الدور الذي ترفضينه؟
- ارفض كل دور بيه اساءة للمرأة وللناس، ابي اقدم شي به ابتسامة تنرسم على وجوه الناس.

احنا ضحايا

< بسنا نكد.. صح؟
- صاج.. الشعوب مرت في «ويلات» والسياسة طغت، واحنا نريد نرسم الضحك والبسمة على المشاهد.
< قلت لي قبل اللقاء ان الغزو لم يؤثر في حبك للكويت وان «مالج شغل»؟
- اكييييد احنا شعب ضحية، ودايما الشعب اهو اللي يدفع الثمن في كل زمان ومكان، وسياسة الحكومات احنا مالنا شغل بيها، وكا احنا نشتغل مع اخوانا الايرانيين والسوريين والاردنيين، وفي النهاية احنا نصنع السلام والابتسامة ونبعث مسج للسعادة، مانريد نحارب بعضنا.
< عرفت انك فقدت ناس في الكويت بعد الحرب عام 1990م؟
- نعم.. عندي اصدقاء بالكويت، ومن اجمل العوائل اللي التقيت بيهم، وهم مثل اهلي وعشنا سوية ايام جميلة جدا، وبقت الآن بس الدموع بعد ان صارت الاحداث، وانقطعت الاخبار، اتمنى التقي بيهم واشوفهم.. والله اشتقتلهم وما اعرف شي عنهم واتمنى يارب يكونون بخير يارب.

الكل حلوين

< طلعت من محيط لمحيط واصبحت في الخليج الا تشعرين بزيادة المسؤولية او حتى خوف وتردد؟
- لا بالعكس.. ماكو خوف وهذي مسؤولية حتى ارضي جميع الاذواق واقدم الافضل.
< من تطمحين التمثيل معه بالخليج؟
- مع الكل....
< هذه جنها اجابة دبلوماسية ميس؟
- لا العفو.. بنظري الكل «مبدعين وحلوين».

الطيبة واضحة

< لاحظت علاقة حلوة تجمعك مع الفنانة منى شداد وبينكم الفة؟
- اول ما شفت منى اعتبرتها ملاك، من قبل ما اتعرف عليها شخصيا، فيها طيبة مرسومة على وجهها ورقي، ولما تقربت منها اكثر زاد اعجابي بيها، وبيننا عمل فني إن شاء الله..
< متى يرجع الفن العراقي مثل المسلسلات والسهرات التلفزيونية الحلوة؟
- هذي متوقفة على الاحداث في العراق، وكل حدث «مو زين» يرجع الحياة لي ورا الوضع «كولش» صعب كل ما نريد نمشي لجدام نرجع لورا، والوضع السياسي ما قاعد يهدأ، واتمنى أن يسودنا السلام والأمان وكذلك لكل الدول العربية بس خلاص «خطية» ملينا وعجزنا، نريد نستقر نريد الامان، شوقت يتحقق.

استعراض

< هل انتي محاربة؟
- اااااه.. أي فنان بالعالم يحارب، انا شخصيا أحب الكل، والناس تحبني، وألقى كل الاحترامات من الكثير و«كلوش» ما اهتم بالحروب، ما اهتم بجنسية اللي جدامي ولا لمستواه الاقتصادي والاجتماعي، أو اي شي ثاني، أنا احب الناس وأتعامل مع الكل كبشر طيبين.
< الا يزعجك لقب ميس استعراضية؟
- ابدا ما يزعجني، الاستعراض فن.. ومو اي فنان يقدر يقدم «فد مرة»... الاستعراض والغناء والتمثيل والاداء الحركي المعبر.. هذا فن شامل.
< كنت رياضية... وتحولتي للفن... شلون صارت؟
- بالفعل... انا لاعبة جودو من كان عمري ست سنين، وحاصلة على الحزام الأسود ومدربة وأحكم اللعبة، وبعد مرور السنوات اتجهت للمجال الفني الذي حبيته هواااايه.

أمي

< خفة الحركة لديك ورشاقتها قد يكون كونك رياضية سابقة؟
- عفية عليك.. كنت لاعبة ووصلت لمنتخب الجودو وفي التمثيل ان تطلب الامر حركة، أواستعراض أقدر اسويها بكل مرونة، لكن ابقى ممثلة.
< من هي ميس الانسانة؟
- انسانة بسيطة بيتوتيه، أحب أهلي هوااااايه، والدتي هي كلشي بالحياة، وعايلتي كل حياتي، واحب زوجي وطفلتي وأختي الكبيرة حياتي.... وأحب كل جمهوري.
< ماذا تقولين في الختام عبر «الوطن»؟
- دا قول، الشعب وجمهوري الكويتي الله لا يحرمني منكم، ولا انحرم من ابتسامتكم الحلوة، ويكفي وجودكم معنا وشكرا لك حمود على هاي اللقاء وسلام حار حق حبيبتي الراقية الاستاذة ليلى أحمد شقد احبكم «هوايه» وعلى قولتكم... أحبكم وااايد واااايد وااااايد.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

83.9999
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top