فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

المخرج الكبير اشتكى في «الديوانية» من أشخاص لا يفهمون في الإعلام يحاربونه

غافل فاضل: أطالب بثورة فنية لننهض بالدراما الكويتية من جديد

2014/03/04   05:22 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
غافل فاضل: أطالب بثورة فنية لننهض بالدراما الكويتية من جديد



حياة وسعاد.. كلتاهما طيبة ومتعاونة وعفوية

الفنان الحالي لا يركّز بعمله من أجل المادة!

لا مشكلة في أنني بديل مخرج سعودي.. إنها أخلاقيات المهنة

الرقابة الآن ترفض النصوص.. لأسباب غير منطقية!

مخرجو اليوم مبدعون.. ولكن لا يزال السابقون هم المؤسسين

لا أفكر بتصوير فيديو كليبات.. والسبب أخلاقي

لست مُحاربا من تلفزيون الكويت.. أعتبر نفسي ابنه

ارتجال الفنانين على المسرح يُفْقد المخرج سيطرته على العمل

الموت حرمني من ابني «وليد» والعوض بأبنائي الباقين



أدار الديوانية علي السلطان:
حل غافل فاضل ضيفا على ديوانية «فنون الوطن» في حوار صريح مع جمهوره من القراء، وتحدث بعفوية وثقة كبيرتين، وخلال الديوانية تطرق المخرج الكبير في حديثه الى العديد من القضايا الفنية الشائكة، مثل الفرق بين الجيلين الحالي والسابق من الفنانين، وايجابيات وسلبيات الإخراج وما يقدمه البعض من دراما تسيء الى المجتمعين الكويتي والخليجي، وفي اتجاه آخر للحوار تحدث غافل عن أوضاع رقابة النصوص، والتطور من الناحية الاخراجية.. وتفاصيل الحوار في السطور التالية:
< ما جديد غافل فاضل؟
- مسلسل «طربان» بطولة محمد المنصور، وطيف، وسعيد سالم، ومحمد العجيمي، ونخبة من النجوم، وهو من تأليف الكاتب ضيف الله زيد، وتدور قصته حول رجل يحب الطرب كثيرا وتكون بالمسلسل روح كوميدية بالاضافة للتراجيديا.

مفاجأة

< مسلسل «البيت بيت أبونا» لاقى هجوماً كبيراً وانتقاداً من الصحافة والجمهور لماذا برأيك؟
- سبب الانتقاد أن الجميع كان يعتقد بأن المسلسل كوميدي وهو ليس تراجيدياً ولكن بعض القنوات عملت البرومو بطريقة كوميدية فتفاجأ الجمهور والنقاد عند عرض العمل ولكن هذا لا يمنع من ان العمل ممتاز.
< ما المواقف المضحكة في كواليس مسلسل «البيت بيت ابونا»؟
- في احد مشاهد المسلسل تتغير حياتهم من الفقر الى الغنى وتظهر الفنانة حياة الفهد بحذاء كعب عال فتقوم الفنانة سعاد عبدالله «اتعرجبها» ثم تقع حياة الفهد وهذا يدل على العفوية والضحك ما بينهما.
< من منهما أسهل في التعاون: حياة أم سعاد؟
- كلتاهما بها طيبة القلب والبساطة في التعاون، والالتزام بالمواعيد، والعفوية.
< هل ازعجك ان تكون بديل المخرج السعودي عبدالله الخالق الغانم في المسلسل؟
- بالعكس لم اتضايق لانه زميلي تعرض لاصابة اثناء التصوير ويجب ان يكون هناك بديل بالعمل وهذه اخلاقيات المهنة.

تطور

< برأيك.. ما الفرق بين المخرجين الحاليين والسابقين؟
- حاليا يوجد مخرجون مبدعون والذي ساعدهم اكثر التطور بالكاميرات و«الكوالتي» اما المخرجون السابقون فهم المؤسسون على الرغم من الامكانات المحدودة.
< انت اول مخرج جمع بين فنانين في فيديوكليب «جمر الوداع» للمطرب عبدالكريم عبد القادر؟
- حينما جلست مع عبدالكريم عبدالقادر وسمعت الاغنية قلت له انها لا تصلح الا دراما، وتم الاتفاق مع الفنان ابراهيم الحربي والفنانة زهرة الخرجي لتأدية الدور ولاقت استحسانا كبيرا من الجمهور وحاز الكليب الجائزة الذهبية بمهرجان القاهرة.
< اين انت من الفيديو كليب؟
- انا لا افكر حاليا بتصوير فيديو كليبات والسبب اخلاقي.
< ما رأيك بالمسلسلات الحالية والسابقة؟
- بالتقنية و«الكوالتي» الآن افضل أما كاداء فممثل السابق افضل تعبيرا بسبب قلة ارتباطه بالاعمال بينما بعض الفنانين الآن هدفهم الرئيسي المادة وارتباطهم باكثر من عمل بوقت واحد وهذا ما يجعل الفنان لا يركز بعمله.

ثورة

< ما سبب خلافك مع رقابة النصوص؟
- لا يوجد اي خلاف شخصي بيني وبينهم وانما يكون دائما رفض النصوص لاسباب غير منطقية، مع العلم بانه في السبعينيات قدمنا اعمالا تتكلم عن الحالة التي تعيشها حاليا الديرة وكانت الرقابة سابقا سلسة جدا لذا اطالب بثورة فنية بالكويت لكي ننهض بالدراما من جديد.
< اين انت من المسرح؟
- اخرجت مسرحية واحدة اسمها «فناتك» ولا افكر بعدها في ان اعمل بالمسرح من جديد، وكان ابطال المسرحية وحيد سيف، وداود حسين، ومجموعة من الفنانين، وكان العمل كوميديا ولكن المخرج حينما يبدأ العرض يفقد السيطرة على العمل بسبب ارتجال بعض الفنانين وخروجهم عن النص.
< هل انت محارَب من تلفزيون الكويت؟
- بالعكس انا لست محاربا من تلفزيون الكويت بل انا ابن تلفزيون الكويت وتعلمت الكثير منه فقد كان هو الداعم الاول لي ولغيري، ولكن للأسف هناك بعض الأشخاص غير مهنيين، لا يفقهون شيء في الاعلام يحاربونني!.
< ماذا يعني لك اسم وليد؟
- دمعت عيناه.. وليد اهو ابني البكر واول فرحتي وكنت جدا مرتبط به ولكن بدأت مرحلة المرض معه لمدة خمس سنوات حتى وافته المنية وربي رزقني بولد سميته الوليد، وان شاء الله راح يكون طيرا من طيور الجنة، والعوض ان شاء الله بابنائي الباقين، والحمدلله على كل شيء.
< هل من كلمة أخيرة؟
- أشكر «الوطن» - جريدة وتلفزيوناً - على دعمهما الدائم لنا كفنانين.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1418
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top