مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ديوان الشيخ عبدالحميد السماوي (1 – 2)

عبدالله خلف
2014/02/27   07:20 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تفضل الاستاذ عبدالواحد السماوي فأهداني ديوان الشيخ عبدالحميد السماوي، الطبعة الثانية الفاخرة، كما قدم بعض النسخ لزملائي في رابطة الادباء.
هذا الديوان كانت طباعته الاولى في الكويت سنة 1971 بإسناد من وجهاء الكويت الشيخ يوسف السيد الرفاعي والمرحوم عبدالله السلطان والمرحوم جبر علي الجبر.
اما هذه الطباعة الفاخرة فهي على نفقة الاستاذ عبدالواحد الشيخ محمد السماوي.
اللغة العربية لغة القرآن والجمال والبيان مقدمة الديوان بقلم فرات الشيخ احمد ومما قال: ادرك الماضون من الشعراء ان العقل والعاطفة هما عماد الشعر وعموده، ولا يمكن للبناء الشعري ان يقوم بدونهما فقد امسك خيار الشعراء بالعقول قبل القلوب، كلنا يعلم ان اكثر الامم على الارض حبا وميلا وتشوقا للشعر واحتفاء به هم العرب.
ولم يذكر لنا التاريخ أمة من الامم أو شعبا من الشعوب على ارض المعمورة بلغ عندهم الشعر مكانة أو منزلة كأمة العرب، فالشعر هو اجمل لغة تعلمها الانسان وعلمها لغيره.. حتى قيل قديما «الشعر ديوان العرب وفخرهم العظيم..».
قال صاحب نهج البردة الامام علي بن ابي طالب عليه السلام وهو يخاطب الانسان:
دواؤك فيك وما تبصر
وداؤُك منك وما تشعر
أتحسبُ أنك جُرمٌ صغير
وفيك انطوى العالمُ الأكبرُ
وجاء في الكتاب المقدس التوراة باللغة العبرانية: «الانسان هو بنيان الله في الارض ملعون من هدمه».
قال في مدحه تلميذه الشاعر الراحل الشيخ احمد الشيخ محمد وهو يفتخر بانتسابه إليه والى عشيرته…

هذهِ دوحتي قديمةُ عَهدٍ
ثابتٌ أصلُها عَميقُ الجُذورِ
قد تسامتْ أعلامُها في علومٍ
في جليلِ المنظومِ والمنثورِ
كُلُّ فرعٍ بما تعاظَمَ يوماً
في كتاب مصوَّرٍ مسطورِ
شجرٌ هذهِ الحياةُ فمنها
كَلُبابٍ أُناسُها أو قُشورِ

كانت للشاعر الشيخ عبدالحميد السماوي مكانة بين طلابه وزملائه من علماء النجف، حيث أمضى مدة دراسته وتدريسه، وموطن اسرته ومسقط رأسه السماوة الجميلة وهي من مدن الجنوب، القاطنة على الفرات والحاضنة لغابات النخيل.. وهي قاعدة محافظة المثنى ذات التمور والارز.. وكان الشيخ السماوي يتصدر المحافل الادبية بأشعاره وكلماته البليغة.. وله في طلاسم (ايليا أبي ماضي) معارضات وردود على آرائه:
جئتُ لا أعلمُ إلا أنَّني جئتُ لأعلمْ
فتخطيت بكوني ساحةَ الكونِ المُطلسمْ
حيثُ سادَ الصمتُ لولا وحيُ عجماءٍ لأعجمْ
حيثُ لا هامسَ إلا وهوَ مثلي
ليس يدري…
عدماً كنتُ ولكنْ لستُ أدري ما العدمْ
ماجَ تيارُ وجودي بوجودي واحتدمْ
فإذا لي ألْفُ لحنٍ وإذا لي ألْفُ فمْ
وإذا بي أتنزَّى في خليطٍ
ليس يدري…
واشتهر الشيخ السماوي برباعياته فوق أثباج الطبيعة، ورده على ايليا أبي ماضي وتميزت قصائده وطلاسمه بالوضوح والابانة والافصاح بعيدا عن الغموض والغلو والاغراق في الخيال كما عبر عنه الاستاذ فرات الشيخ احمد بمقدمة في غاية التعبير البلاغي.. اشار صاحب المقدمة الى قصيدة الشاعر (لا بقاء) وهي في مناجاة مع الذات حيث يقول فيها:

لا بقا حتّى أمنِّيكِ البَقا
فاغدقي جامَكِ فيمنْ أغدقا
عارضي موجَ المنايا تجدي
أسعدَ الساعاتِ ساعاتِ الشقا
هل تُرجِّين رَبيعاً قادماً
فلقدْ حَتَّ الخريفُ الوَرقا

وهناك مؤلف قيم للشاعر الدكتور عبدالجبار بجاي الزهوي بعنوان (طلاسم أبي ماضي وملحمة العلامة السماوي).
طلبت منه مجلة المرأة السورية في سنة 1945 ان يزيد بحلتها بشيء من محاسن اشعاره فكانت (الصبح والحالة) وهي قصيدة ذات المقاطع الرائعة يصور الشاعر فيها مناظرة بين الليل والنهار، بل بين حلم الليل ويقظة النهار:

ضاق بها الحاضر فاستعرضت
ما راق من أيامها الباسمه
واستخرجت جثة آمالها
من رمسها كالدمية الواجمه
ومسحت عنها سني الاسى
فانتفضت أمامها قائمه
حتى إذا ما ابتهجت نفسها
وهمهمت كالظبية الباغمه
إذا بها تهمس في أذنها
أمّاه يا أيتها النائمه
دنا الصبح فاجلسي وليكن
موعدنا في الليلة القادمة
فاستيقظت ترسل آهاتها
ما أكذب النوم على الحالمة

٭٭٭
هذه اشارة موجزة لحياة الشاعر وبعض نماذج من شعره والشاعر هو الشيخ عبدالحميد بن الشيخ احمد بن الشيخ محمد آل عبدالرسول ينتهي نسب الأسرة الى قبيلة عبس.. والى مقال آخر.

عبدالله خلف
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

368.9993
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top