مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

يا معود

جمال الحداد.. مات على خير

عبدالله محمد الصالح
2014/01/21   08:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

أفنى حياته في العمل الخيري وبنى صروحاً شامخة للدعوة وحفظ كتاب الله


توفي الشيخ الجليل الملهم جمال الحداد وهو يتفقد المشاريع الخيرية الكويتية في أثيوبيا.وهل من شرف أسمى من ان يموت الانسان وهو على فعل الخير٬ وبين الفقراء٬ سبحان الله صدق الله في حياته فجازاه بميتة كل مسلم يتمناها. ولا عجب في ذلك فالرب سبحانه عادل مع عباده٬ يكرم الكريم٬ ويعلي ذكر دعاته٬ ويرفع مقام المخلصين في عليين.
أفنى حياته في العمل الخيري مسافرا بين الدول٬ يجمع الأموال من المحسنين٬ فيبني بها صروحا شامخة للتعليم والدعوة وحفظ كتاب الله وكل ما له علاقة بأجر ومثوبة. فكان عمله مؤسسيا وذي نظرة ثاقبة في المشاريع النوعية التي تخدم مصالح جموع المسلمين٬ فأذكر من خلال لقاءاتي به أنه قال: «بناء المستشفى أسهل من علاج اصبع المريض». والمتأمل في العبارة يرى أنها صحيحة مليون في المائة٬ بل وأنفع بكثير لعامة المرضى. فلو صرفت الأموال على حالات متفرقة لكانت المنفعة محدودة٬ ولكن لو استثمرت في بناء مستشفى لعم الخير كل مريض.فمن خلال هذه الرؤى الحصيفة وثق بها كبار التجار في الكويت ومنهم العم فؤاد الغانم أطال الله في عمره على البر والخير.
وعلى أثر ثقة أهل الكويت٬ وكبار التجار٬ وسمعته الطيبة في العمل الخيري٬ أسس مبرة سنابل الخير فتوسعت آفاقه وكان له سهم في جنوب شرق آسيا٬ وأفريقيا٬ وأوروبا٬ وقد شهدت عددا من اجتماعاته مع الوفود الزائرة الى المبرة٬ وكيف كان رحمه الله حريصا كل الحرص في نشر دعوة التوحيد٬ وتأهيل جيل من الدعاة يصدح بأن لا اله الا الله٬ وأن تذهب الأموال الى مستحقيها. وأيضا كانت له مشاريع تنموية مع البدون في الكويت لاسيما مع النساء ذوات الحالات الاجتماعية الصعبة.
وهنا أعزائي القراء علينا ان نتوقف قليلا مع أنفسنا٬ ونتذكر قول رسولنا الكريم «انما الأعمال بالخواتيم»٬ ولا تكون خاتمة الانسان الا مصدقة لحياته٬ فمن كانت حياته في الخير٬ كتب الله له ميتة طيبة٬ ومن كانت حياته غير ذلك٬ فلا يتوقع ان يتساوى مع من كانت الآخرة همه٬ ولنا في حياة الشيخ جمال الحداد خير مثال٬ وفي مماته ألف عبرة وعظة٬ أفلا يسعنا الآن ان نتعظ من غيرنا٬ ونستعد بكل ما أوتينا من قوة الى مآلنا.
هنيئا لك أبا عبدالرحمن حب الأخيار٬ والفقراء٬ وشهادة البشر والحجر والشجر لك٬ فنحن على فراقك لمحزنون٬ وأسأله سبحانه ان يجمعني واياك ومن قرأ في أعلى الجنان.

عبدالله محمد الصالح
@abdullahalsaleh
www.abdullahalsaleh.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

515.6277
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top