فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

معلم أكاديمي وملحن اكتشف العديد من الأصوات

أنور عبدالله: أمنح ألحاني بكل ثقة لعبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد وأنا مرتاح

2014/01/17   09:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
أنور عبدالله: أمنح ألحاني بكل ثقة لعبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد وأنا مرتاح



لا أميل إلى أغنيات «الافيهات» فهي لا تعيش طويلا

أفضل الألحان الكلاسيكية وأستعرض بها موهبتي بالتلحين

محزن ما يحصل في الكويت من تدهور سياسي والوزير مشغول بالاستجوابات بدلا من تطوير الفنون




حاوره هاشم كاكولي وتحرير القلاف:

حاصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون الموسيقية، وعمل استاذا للموسيقى في المعهد العالي للفنون المسرحية، فجر موهبته في التلحين في الكثير من الأعمال العاطفية والوطنية، فالفنان أنور عبدالله أيضا مكتشف اصوات كالمطربة الاماراتية احلام وغيرها، الكثيرون بزغ نجمهم على يده وتبلورت اصواتهم واكتمل نضجها بأوتار عوده وحساسيته الفنية، فاصبحوا قامات فنية لهم ثقلهم.
تعاون مع قامات عالية مثل عبدالكريم عبدالقادر محمد عبده نوال رويشد وغيرهم... وله في ذاكرتنا أغنياته «محال» و«غيب وانا اغيب» ومقدمة مسلسل «الغرباء كانت مدينتنا ذهب» بصوت رباب.
«الوطن» رأت ان نكشف مناجم الذهب في داخل الملحن الفنان أنور عبدالله.. فيما يلي التفاصيل:
- تأثرت بأحد الملحنين؟
- تأثرت جدا بكبار الملحنين كمحمد عبدالوهاب ورياض السنباطي.

العدنيات

- هل تأثرت برواد الأغنية الكويتية؟
- في ذلك الزمن كان الطاغي لدى أجيال كاملة الطور العدني والاغنية اليمانية، لذا انشغلت عن الاغنية الكويتية لكن عدت الى ينبوعها فيما بعد.
- قمت بتلحين قصائد باللغة العربية الفصحى.. أليس كذلك؟
- لحنت للشاعرة خزنة بورسلي قصيدة بعنوان «دعانا وصلك في ليل الأماني» وقام بغنائها الفنان عبدالعزيز السيب، اذ كانت الأغنية باللغة العربية، وبعدها لحنت «ياقمرية الوادي» من كلمات احمد شوقي.
- اين تلحن في اغلب الاوقات في الاستديو ام لك مكان معين ترتاح به؟
- «مالي مكان معين» ليس شرطا ان ألحن في الاستديو فأنا احيانا ألحن في السيارة او المنزل.

ثقة

- من من المطربين الذين تستطيع ان تعطيهم لحنك وانت واثق ومرتاح؟
- عبدالمجيد عبدالله وراشد الماجد..هذان الاثنان اعطيهما اللحن وانا واثق.
- هل ترى ان هناك ملحنين شباب لهم مستقبل؟
- نعم هناك العديد من الشباب الذين يمتلكون الموهبة منهم محمد بودله وماجد المخيني.
- باعتقادك هوية الاغنية الكويتية اختلفت عن السابق؟
- اخلتف كثيرا، في الغالب ضاعت النكهة الكويتية.
- تتدخل بكلمات الأغنية؟
- طبعا وأغير من كلماتها، كذلك اسمح للمطرب ان يتدخل باللحن ويغير فيه.

نفسية حلوة

- ما سر علاقتك مع دبي؟
- هناك لا اشعر بالغربة فأنا احبها «لان ربعي هناك» وشغلي فيها واشعر بالراحة النفسية والاستديوهات جاهزة وهجرة العازفين هناك ادت الى انتعاش الفن في دبي.
- كم عدد الساعات التي تقضيها في الاستديو؟
- في السابق كنت اجلس 12 ساعة اما الآن بحكم السن اقصى حد اقضيه 4 ساعات.
- اصبحت الاغاني الحالية تحتوي على «افيهات» فهل تميل لتلحينها؟
- لا اميل الى هذا النوع من الاغاني فهي لا تعيش وعمرها قصير، وافضل عليها الالحان الكلاسيكية واستعرض بها موهبتي بالتلحين.
- من الذي اكتشف انور عبدالله؟
- لم يكتشفني احد انا حبيت الموسقى لكن هناك من شجعني مثل اساتذتي بالمتوسطة وفي معهد الموسيقى تبلورت الصورة «شوي» وكانوا يسمونني السنباطي الصغير.

تنوع

- ما سر علاقتك مع الاوبريتات؟
- اعشقها كثيرا لانها تعطيني مساحة كبيرة من الابداع وبها اكثر من لون غنائي وايقاع فاستعرض موهبتي فيها.
- تستهويك الاغاني الشبابية الحديثة؟
- لا تستهويني ولا استطيع التكيف معها فهي خليط من الايقاع الامارتي والعراقي «مادري شلون صايره» ولا تترك أثرأ ومع الاسف حتى المغنين الكبار ركبوا هذه الموجة «لانها انفرضت عليهم».
- ما رأيك بتكريم الفنان على مشواره واعماله التي اثرت الساحة الفنية في حياته قبل مماته؟
- «يا ريت» يتم تكريم الملحنين، وبعض المطربين والشعراء، والملحن مظلوم فمن الواجب ان يكرم وهو حي، فعبقرية موسيقية كويتية كالاستاذ احمد باقر لابد من اطلاق اسمه على احدى المؤسسات لأنه احد مؤسسي معهد الموسيقى، فلقد تم تكريمنا من قبل الهيئة العامة للشباب والرياضة، واتمنى ان يتم التكريم من اعلى جهة في الدولة كباقي الدول العربية.
- باعتقادك الامور السياسية الحاصلة في الكويت اثرت في الفن؟
- «العيار الى مايصيب يدوش» والامور السياسية الاخيرة اثرت في الفن والحركة المسرحية والفنية بشكل عام، بسبب عدم اهتمام المسؤولين، اذ كانت الاغنية في الزمن الجميل رائعة لكن التوتر السياسي اثر فيها، الوزير بدل ان يفكر بالتطوير اصبح شغله الشاغل الاستجوابات، فمن المفترض اعطاء فرصة وبعد ذلك تتم المحاسبة، حيث أصبح الامر «يا تمشي شغلي يا اراويك» فيجب ان يروا دبي ودول الخليج صعدوا ونحن في مكاننا، محزن ما يحصل في الكويت من تدهور سياسي والوزير مشغول بالاستجوابات بدلا من تطور الفنون وهذا امر محزن.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

86.9986
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top