محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

بعد 40 عاماً على تدشين الراحل صباح السالم صدورها

مهنئو الوطن بعيدها «الأربعين»: مصداقية واتزان في الطرح

2014/01/16   07:03 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
مهنئو الوطن بعيدها «الأربعين»: مصداقية واتزان في الطرح



البرقيات تواصلت مشيدة بتفاعلها مع القضايا المحلية والعربية والدولية


مهنئو الوطن: تسمو بالحريات إلى آفاق رحبة







ناصر المحمد: ترسيخ الشفافية وتكريس الانتماء الوطني

صباح الخالد: أسبقية في الخبر الموثوق والإعلام الهادف

محمد الخالد: تاريخ من الالتزام بقضايا الوطن والمواطن

خالد الجراح: تفاعل مع القضايا المحلية ومواقف وطنية

علي الجراح: صرح يخدم الأهداف الوطنية

أحمد ناصر المحمد: سعي دؤوب لاتزان الطرح



كتب فيصل المتني:
في مثل يوم امس قبل اربعين عاما دشن سمو امير البلاد الراحل الشيخ صباح السالم الصباح - رحمه الله- العدد الاول من «الوطن» مهنئا بالصدور ومؤكدا رحمه الله خطورة المرحلة وعظم المسؤولية ومشيرا الى الدور المهم الذي تلعبه الصحافة ووسائل الاعلام الاخرى في التوجيه والارشاد، واليوم وبعد اربعة عقود على تلك التوجيهات تتلقى «الوطن» التهاني من مختلف الاوساط بمرور اربعين عاما على صدورها ملتزمة بالمصداقية واتزان الطرح والاهتمام بالقضايا الوطنية.
ففي الذكرى الاربعين للصدور هنأ سمو الشيخ ناصر المحمد «الوطن» مؤكدا دورها في ترسيخ مفاهيم الشفافية كما هو دورها في تكريس معاني المواطنة والانتماء بين ابناء الشعب مشيدا بدورها في دعم وتعزيز مسيرة العمل الصحافي.
كما اشاد في السياق ذاته النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بحرص «الوطن» السباق للخبر الموثوق والارتقاء بالصحافة الوطنية والاعلام الهادف.
واكد كذلك نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ان «الوطن» كانت ومازالت عبر تاريخها الطويل مستمرة في نهجها الثابت من خلال سياسة اعلامية جادة مبنية على المصداقية والعطاء الملتزم بقضايا الوطن والمواطنين.
واستذكر بدوره نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح «اسهامات «الوطن» المتواصلة وتفاعلها مع القضايا المحلية والعربية والدولية» ومؤكدا على مواقفها الوطنية.
ووصف من جانبه نائب وزير الديوان الاميري الشيخ علي الجراح «الوطن» بانها صرح اعلامي مميز يخدم الاهداف الوطنية في حين قال مدير ادارة مكتب النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ د.احمد ناصر المحمد «ابارك لكم سعيكم الدؤوب للتميز بصدق الكلمة واتزان الطرح وأسبقية الخبر سموا بحريات الوطن الى آفاق رحبة» وفي غضون ذلك استذكر اعلاميون عاصروا صدورها الاول المناسبة، مؤكدين على التزامها المهنية العالية وانها صارت مدرسة اعلامية اتسمت بدقة المعلومة وصدق الكلمة وتوازن الطرح.



==========


ولي العهد: مسيرة الوطن مشرقة ودورها مميز

بعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ببرقية تهنئة الى رئيس التحرير الشيخ خليفة العلي الخليفة الصباح هنأه فيها بعيد «الوطن» الاربعين، واعرب سموه عن تقديره للدور الاعلامي المميز للجريدة ومسيرتها المشرقة في رحاب الديموقراطية الداعمة لحرية الصحافة وابداء الرأي في اطار ميثاق الشرف الصحافي، مع التزامها الكامل بثوابت كويتنا الغالية ووحدتها الوطنية.



==========




سالم العلي: الوطن عبرت عن تطلعات الشعب وآماله

هنأ سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني رئيس التحرير الشيخ خليفة العلي الخليفة بالذكرى الاربعين لصدور «الوطن» وقال سموه: «اننا نفخر بما تميزت به جريدة «الوطن» من مصداقية وطرح جريء في القضايا الوطنية التي تعبر عن تطلعات شعبنا وآماله في الحرية والديموقراطية».



==============



الشيخ سالم العلي: صرح إعلامي متميز عبرت عن تطلعاتنا بالحرية والديموقراطية

ناصر المحمد: ترسيخ قيم الشفافية وتكريس الانتماء للوطن

صباح الخالد: سباقة في تغطيتها وخبرها الموثوق

محمد الخالد: نهج ثابت صادق وعطاء مهني متميز

خالد الجراح: تفاعل مع القضايا المحلية والعربية والدولية

علي الجراح: صرح إعلامي يخدم الأهداف الوطنية

أحمد ناصر المحمد: تسمو بحريات الوطن إلى آفاق رحبة

وليد الأحمد: تحمل أمانة نشر الكلمة الصادقة وملاحقة الأخبار



كتب فيصل المتني:
تواصلت برقيات التهاني وباقات الورد مهنئة بعيد «الوطن» الـ40 حاملة طيب الكلام وصدق المشاعر وعمق المحبة، مؤكدة أن «الوطن» صرح إعلامي متميز عبرت عن تطلعات الشعب بالحرية والديموقراطية، مشيدة بنهجها الثابت الصادق وعطائها المهني المميز، مشيرة إلى أن أسبقيتها بالتغطية وملاحقتها الخبر أولا فأولا والحفاظ على الدقة.
وشددت البرقيات على أن «الوطن» تسمو بالحريات إلى آفاق رحبة، لافتة إلى أنها تحمل أمانة نشر الكلمة الصادقة، مشيدة بتفاعلها مع القضايا المحلية والعربية والدولية.
وقد تلقى رئيس التحرير الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح فيضاً من رسالات التهنئة وأكاليل الزهور حاملة بين طياتها بعبارات الاطراء الراصدة لقيم الجريدة والتزامها المهني وموضوعيتها طوال مشوارها الصحافي.
فقد أشاد سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني بمهنية «الوطن» الرفيعة واحتضانها للكفاءات الوطنية وقال سموه في برقية لرئيس التحرير الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح «يسرني بمناسبة مرور 40 عاما على جريدتكم الغراء أن نبعث إليكم بأخلص التهاني وأطيب التبريكات، متمنياً دوام التقدم والازدهار لهذا الصرح الإعلامي المتميز وإدارتها والعاملين بها».
وأضاف سموه «إننا نفخر بما تميزت به جريدة «الوطن» من مصداقية والطرح الجريء في القضايا الوطنية التي تعبر عن تطلعات شعبنا وآماله في الحرية والديموقراطية» وأردف سموه «لقد احتلت مكانة عالية بين جمهور القراء في الكويت ودول الخليج العربي بل والأمة العربية بأسرها وقد ثبتت على مواقفها المشرفة في المحافظة على مسيرتها الإعلامية العطرة»، وتمنى سموه لـ«الوطن» دوام الرقي والانتشار.

تكريس الانتماء

وكذلك أكد سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح على الدور الإعلامي المتميز لـ «الوطن» مشيداً بتكريسها معاني المواطنة والانتماء بين أبناء الشعب.
وقال الشيخ ناصر المحمد في برقية بعث بها إلى رئيس التحرير: «يسرنا أن نبعث لكم بخالص التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة الذكرى الأربعين لصدور العدد الأول من جريدة «الوطن».
كما يطيب لنا أن نغتنم هذه المناسبة لنثمن الدور الإعلامي المتميز لجريدتكم الموقرة والذي تسهمون من خلاله في دعم وتعزيز مسيرة العمل الصحافي ببلدنا الغالي، آملين أن تتواصل جهودكم المخلصة التي تقدمونها من أجل ترسيخ قيم الشفافية والمسؤولية، وتكريس معاني المواطنة والانتماء بين أبناء شعبنا الكرام، متمنين لكم وللاخوة في الجريدة مزيداً من التقدم والنجاح.
خالص تحياتنا وتمنياتنا لكم بدوام التوفيق والسداد، ولبلدنا العزيز بدوام الرفعة والرفاه والمجد في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله ورعاهما. مع أطيب التمنيات بالتوفيق».

الخبر الموثوق

كما هنأ النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد رئيس التحرير الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح قائلا: «يطيب لي بمناسبة حلول الذكرى السنوية لإطلالة جريدة «الوطن» وقيام هذا المعلم الصحفي والاعلامي المميز، أن أتقدم لشخصكم الكريم ولجميع العاملين بجريدتكم الغراء بأطيب التهاني والتبريكات»، مشيدا «بحرصكم على التغطية السباقة والخبر الموثوق للارتقاء بالصحافة الوطنية والإعلام الهادف»، ودعا الشيخ صباح الخالد المولى عز وجل «أن يوفقكم ويسدد على طريق الخير خطاكم لما فيه رفعة وطننا العزيز وعزة أهله الكرام في ظل القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسيدي سمو ولي العهد الأمين، حفظهما الله ورعاهما».

عطاء مهني

من جهته بعث نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد ببرقية لرئيس التحرير قال فيها: «يسعدنا وبمناسبة دخول جريدة «الوطن» عاما جديدا من عمرها المديد، أن نتقدم لكم ولأسرة جريدتكم الغراء بأصدق آيات التهاني، وأخلص التبريكات بهذه المناسبة»، وأضاف «لقد كانت وما زالت جريدة «الوطن» عبر تاريخها الطويل أحد الصروح الإعلامية الوطنية المتميزة، مشيرا إلى أنها «استطاعت أن تستمر في نهجها الثابت باتباعها سياسة إعلامية جادة مبنية على المصداقية والعطاء المهني المتميز الملتزم بقضايا الوطن والمواطنين».
وأردف الشيخ محمد الخالد: نسأل المولى عز جل أن يوفقكم إلى المزيد من العطاء المتواصل لمسيرتكم الإعلامية في خدمة بلدنا العزيز، في ظل القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم. داعين الله العلي القدير أن يسدد خطاكم لمزيد من الرقي والنجاح.

مواقف وطنية

وبعث نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح ببرقية لرئيس التحرير قال فيها: «خالص تمنياتنا الصادقة لكم وللاخوة العاملين في الجريدة بدوام التقدم والازدهار بمناسبة الاحتفال بذكرى صدور جريدتكم الغراء»، مشيدين بمواقفكم الوطنية ومستذكرين على الدوام اسهاماتكم المتواصلة وتفاعلكم مع القضايا المحلية والعربية والدولية، وتمنى الشيخ الجراح للجميع التوفيق والسداد لخدمة وطننا العزيز تحت ظل القيادة الحكيمة لسيدي حضرة صاحب السمو امير البلاد القائد الاعلى للقوات المسلحة وسيدي سمو ولي عهده الامين وسيدي سمو رئيس مجلس الوزراء…. حفظهم الله ورعاهم.

صرح مميز

من جهته نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي جراح الصباح ارسل برقية مهنئاً رئيس التحرير الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح، قال فيها: «يسرنا بمناسبة العيد الاربعين لاصدار جريدة «الوطن» الغراء ان نتقدم اليكم بأسمى آيات التهاني والتبريكات»، واضاف «يسرنا ان نهنئ جميع العاملين بالجريدة الغراء التي نعتبرها صرحا اعلاميا مميزا يخدم الاهداف الوطنية»، وتمنى الشيخ علي الجراح مزيدا من التقدم والازدهار في ظل قيادة حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظه الله.

صدق الكلمة

بدوره مدير ادارة مكتب النائب الاول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ د.احمد ناصر المحمد الصباح بعث ببرقية الى رئيس التحرير الشيخ خليفة علي الخليفة الصباح، قال فيها: «يطيب لي ان اتقدم لشخصكم الكريم ولكافة القائمين على جريدة «الوطن» الغراء بخالص التبريكات والتهاني بمناسبة حلول الذكرى السنوية لاصدارها».
واضاف اذ ابارك لكم سعيكم الدؤوب للتميز بصدق الكلمة واتزان الطرح واسبقية الخبر سموا بحريات الوطن الى آفاق رحبة، فإنني اتمنى لكم دوام التألق في القادم من الاصدارات لما فيه خير المسيرة الاعلامية المسؤولة، رفعة لوطننا العزيز وعزه ونمائه.

أمانة نشر الكلمة

من جانبه الكاتب الاعلامي وليد الاحمد هنأ رئيس التحرير الشيخ خليفة العلي الخليفة الصباح قائلا: «يسرنا ان نتقدم لكم بوافر التهنئة والتبريكات بمناسبة حلول الذكرى الـ40 على صدور صحيفتكم الغراء ودخولها المعترك الاعلامي من اوسع ابوابه آملا لكم المزيد من التقدم وانتم تحملون امانة نشر الكلمة الصادقة وملاحقة الاخبار اولا بأول، واضاف: نسال الله لكم وللعاملين في صحيفتكم الغراء كل توفيق وتقدم وازدهار ومزيدا من الارتقاء في عالم الصحافة متأسين بكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.



============


مؤكدين أنها اتسمت بتحريها التميز والاهتمام بالقضايا الوطنية

إعلاميون عاصروا الصدور: «الوطن عزيزة».. وصارت علامة فارقة

رضا الفيلي: خمس صحف لكل منها نكهتها أثرت الصحافة الكويتية ويجب توثيق دورها في البناء

الوطن تمثل مفهوم الإعلام الشامل بما وصلته من إمكانات وتطور وتحديث

أحمد بهبهاني: تتحرى الدقة والمصداقية لتضع بين أيدينا صفحات متميزة كل صباح

فيصل القناعي: لا أزال أتذكر شعارها «الوطن عزيز» فصارت عزيزة على قلوب الكويتيين

لـ الوطن خط وطني ومواقف ومبادئ ثابتة تمارس المهنية منذ صدورها

ماما أنيسة: لا أنسى ما تمتاز به الوطن من وفائها لرجالات الكويت وأقرؤها من الصفحة الأولى للأخيرة يومياً

يوسف الجاسم: الوطن مدرسة ضمت قامات من الكتاب وتدعم الحريات المنضبطة بالقانون

نظيرة العوضي: لا أزال أتذكر دعم الوطن لي كأول إعلامية كويتية في المجال الرياضي

فيحاء السعيد: الوطن أول من دشنت فكرة «ديوانية الوطن» التي تجمع أهل الاختصاص مع القارئ

عائشة اليحيى: معزة الوطن تنبع إضافة لمصداقيتها من ذلك الشعار الذي رفعته «الوطن عزيز»




كتبت نورا جنات:

في الذكرى الاربعين لصدور «الوطن» يستذكر اعلاميون كويتيون عاصروا ذلك اليوم في تاريخ الصحافة الكويتية ليعبروا عن مسيرتها الاربعينية واثرها في الصحافة الكويتية، مؤكدين ان «الوطن» شكلت علامة فارقة بمسيرة الصحافة الكويتية وكانت ومازالت ذات خط وطني ومواقف مشهودة مرددين شعارها الذي رفعته مع صدورها «الوطن عزيز».
الزملاء الكبار من الاعلاميين أكدوا أيضا ان «الوطن» تميزت بطرح القضايا الوطنية التي تعكس حرصها على الاحترافية المهنية، متمنين لها المزيد من الصدارة والنجاح كمنارة حق لحرية الكلمة ونبراسا للحقيقة لانها اضحت الصوت الكويتي الهادر تحت راية حرية الكلمة.

قادت النهضة بالكويت

فالاعلامي القدير رضا الفيلي أشار الى انه من الجيل الذي عاصر صدور جريدة «الوطن» منوها الى انه عاصر شخصيا «الوطن» باسمها الأول واصداراتها الأولى ثم عندما تحول اسمها لـ«الوطن» وكانت أكثر تنوعا وتجددا.
واضاف عندما نتحدث عن الصحف الكبرى التي عايشناها نحو 40 عاما نجد ان خمس صحف منها كانت رائدة الصحافة وهم الذين أثروا الصحافة وقادوا عملية التطور والتنمية بالكويت، حيث كانت الكويت ابان تلك الفترة بطور النمو والبناء والانجازات، وكانت هذه الصحف الكبرى ومن بينها «الوطن» لها دور كبير في قيادة هذه النهضة.
ونوه الفيلي الى ان كل صحيفة من هذه الصحف كان لها نكهة ورسالة وشخصية تميزها داعيا الى توثيق دور هذه الصحف وتأثيرها في مسيرة الكويت التنموية والسياسية، وقال اننا وصلنا اليوم الى مرحلة بات ينبغي على هذه الصحف العملاقة فيها ان تجدد روحها ان جاز التعبير فهناك تنافس شديد على الساحة وهناك صحف جديدة اضافت نوعا من الاثراء والتنافس في الساحة وبات لدينا اليوم مائدة كريمة وثرية ومتنوعة الاطايب من الغذاء الفكري والثقافي، وهو امر نعتز فيه بلاشك، فالكويت دولة صغيرة بالمساحة لكن كبيرة بثقافتها وحريتها الصحافية.
واستطرد الاعلامي الكبير رضا الفيلي يقول اذا سألتموني عن «الوطن» اليوم فانا أرى انها تمثل مفهوم الاعلام الشامل بما وصلت اليه من امكانات ووجود على الساحة فهي ليست جريدة ورقية وحسب وانما صحيفة الكترونية اخبارية تحدث على مدار الساعة وتلفزيون متنوع بالبرامج المتميزة.
وختم الفيلي قائلا نتقدم بالتهاني القلبية لجريدة «الوطن» وللاخوان الذين اسسوا هذا الصرح الاعلامي المميز ولمن سار من بعدهم على نفس الدرب حتى اوصلوا جريدة «الوطن» اليوم لهذه المرتبة المتميزة والمتقدمة.

صرح إعلامي مضيء

من جانبه هنأ رئيس جمعية الصحافيين ورئيس اتحاد الصحافيين العرب ورئيس تحرير دار اليقظة احمد يوسف بهبهاني قائلا يطيب لي وانتم تحتفلون بالعيد 40 من مسيرة جريدتنا «(الوطن» ان اهنئكم على هذا الصرح الاعلامي المضيء الذي شرفنا جميعا منذ اطلالته الأولى حيث ولدت هذه الصحيفة عظيمة وكبيرة لانها حملت الاسم الاغلى على قلوبنا جميعا «الوطن».
واردف بهبهاني ان «الوطن» كان لها دائما من المصداقية ما يشرفنا جميعا فهي منبر حر وجريء يسهم في ازدهار ورفعة راية الصحافة الكويتية اليومية محليا وعربيا ودوليا، فدمتم ودامت عبير كلماتكم الحرة النزيهة.
ومضى رئيس جمعية الصحافيين يتحدث عن «الوطن» بانها متميزة في خصوصية المنافسة وتظل «الوطن» دائما الأولى في تحري الدقة والمصداقية والموضوعية بالطرح لتضع بين ايادينا صباح كل يوم هذه الصفحات المتميزة، مختتما بتمنياته بالمزيد من النجاح لهذا الأداء الرائع والمشرف ومواصلة المسيرة الاعلامية الصادقه كما تعودنا من الوطن ان تحتفل «الوطن» بأعياد جديدة وسنوات مديدة باذن الله.

خط وطني ومواقف مشهودة

أمين سر جمعية الصحافيين والاعلامي فيصل القناعي استذكر بدايات «الوطن» ورأى ان لجريدة «الوطن» خطا وطنيا ومواقف مشهودة وثابتة على مبادئ معينة، فهي من الصحف التي تمارس المهنة بشكل احترافي منذ صدورها وهي مستمرة بذات المستوى.
واشار القناعي في ذلك الى ان «الوطن» تعد مدرسة تخرج فيها الكثير من الكتاب والصحافيين، جريدة «الوطن» أصبحت رمزا من رموز الاعلام الكويتي الحر والشفاف خلال مسيرة اعلامية مميزة استطاعت من خلالها ان ترسم خطا اعلاميا صادقا ومهنية عالية في تعاملها مع الاحداث والوقائع، وقال اسجل تقديري للمستوى المتميز الذي اتسمت به جريدة «الوطن» الغراء، وما التمسته من دورها الاعلامي المتميز ومصداقيتها وشفافيتها في نقل الخبر بموضوعية في مختلف القضايا المحلية والاقليمية، ما جعلها على هذا المستوى الاعلامي الرفيع الحافل بالعطاء والتميز الذي يخدم قضايا بلدنا العزيز الكويت.
وزاد القناعي ان «الوطن» عزيزة على قلوب الكويتيين لانها تحمل اسم وطنهم الغالي، وقد عاصرت صدورها ولازلت أتذكر اول اعلان لها ابان صدورها وكان يحمل شعار «عزيز عزيز الوطن»، فهناك ارتباط عاطفي لدى الناس بسبب هذا الاسم، اضف لذلك ان «الوطن» كانت دوما مقرا لكتابات عمالقة الصحافة الكويتية والعربية.
واكد القناعي ان «الوطن» تميزت بطرح القضايا الوطنية وحرصها على محاربة الفساد هو عنوان الوطن وهويته فتمنياتنا بالاحتفال سنويا في ذكرى صدورها كمنارة حق لحرية الكلمة ونبراسا للحقيقة وكما نؤكد انها اضحت الصوت الكويتي الهادر تحت راية حرية الكلمة فكل الشكر لصحيفة «الوطن» وللقائمين عليها.

عزيزة على قلوبنا

الاعلامية القديرة ماما انيسة اتفقت مع الاعلامي فيصل القناعي من ان معزة «الوطن» على الجميع تأتي من كونها تحمل اسم الوطن العزيز الغالي، مضيفة ان جريدة «الوطن» كانت ولازالت متميزة لكونها تمثل الاعلام الشامل ففيها يجد القارئ كل مايرغب.
واضافت ماما أنيسة وبدون مجاملة عندما افتح جريدة «الوطن» اقرأها من اول صفحة للصفحة الأخيرة لكونها غنية ومتكاملة ومنوعة وتخاطب كل الاهتمامات، وشخصيا اقدر لـ«الوطن» طرحها العقلاني وتبنيها لقضايا الكويت والعالم، اخبارها صحيحة دون مبالغات او اثارة تدافع عن حقوق الكويتيين بقوة، تهتم بابراز جهود كفاءات هذا الوطن وتسلط الضوء عليها، تلفت نظري كثيرا اللقاءات التي تنشر بالجريدة عن الشخصيات الكويتية.
ومن ذاكرة «الوطن» قالت ماما انيسة لا انسى ما كتبته «الوطن» ذات يوم من كلمات رائعة عن المرحوم د.نائل النقيب، فيعجبني وفاء «الوطن» لرجالات الكويت، وأشعر بالراحة وانا اتصفح صفحات «الوطن» يوميا وأتمنى لهذه الجريدة الدوام والاستمرارية، وطريقة تبويب الجريدة مريحة جدا للقارئ.
وفي ختام حديثها عن تاريخ «الوطن» الطويل لم تغفل ماما انيسة الطفل الذي امضت حياتها معه من امانيها لـ«الوطن» وقالت ما أتمناه فقط ان تكون هناك صفحة مخصصة للأطفال تشجعهم على القراءة وتحتوي على (حزاية) يومية او معلومة خاصة للطفل.

علامة فارقة

من جانبه قال الاعلامي يوسف الجاسم: عندما نتحدث عن «الوطن» فنحن نتحدث عن علامة فارقة في مسيرة الصحافة الكويتية، فلا احد يستطيع ان يتحدث عن الصحافة والاعلام دون ان يتحدث عن «الوطن» او ان يذكر «الوطن» باعتبارها رائدة في الميدان الاعلامي ومدرسة في الاعلام العربي.
واستطرد الجاسم ان جريدة «الوطن» وبدون شك منذ صدورها تمارس دوراً هاماً في مجال حرية الرأي ودعم الحريات المنضبطة بالقانون، حيث اتاحت «الوطن» المجال لتباين وجهات النظر كافة على صفحاتها فأضحت واحدة من رواد الصحافة العربية وليست المحلية فقط، فهي مطبوعة لها تاريخها حيث كتب فيها نخب وقامات صحافية كبيرة أمثال الراحلين محمد مساعد الصالح واحمد الربعي وغيرهما قائمة طويلة مثلوا علامات بارزة في الصحافة.
وبهذه المناسبة هنأ الاعلامي يوسف الجاسم «الوطن» بعيدها وقال نتمنى لجريدة «الوطن» دوام الازدهار والتقدم والاستمرار بممارسة دورها الريادي المتميز.

مؤسسة إعلامية متكاملة

من جانبها وصفت الاذاعية والاعلامية نظيرة العوضي جريدة «الوطن» بأنها ليست جريدة وانما مؤسسة اعلامية متكاملة، وقالت اود ان اشير الى الدور الرائد الذي تقوم به «الوطن» بين شقيقاتها من الصحف الكويتية فلا شك ان المستوى الذي وصلت اليه جريدة «الوطن» اليوم لم يكن ليتحقق بدون جهود القائمين عليها وخبرتهم الاعلامية وجهود اسرة التحرير التي جعلتها في المكانة التي تتبوؤها الآن حتى اصبحت مثالا للعمل الصحافي المتميز.
واضافت نظيرة العوضي ان ما يشد القراء لـ«الوطن» هو عشرة طويلة احتلت فيها هذه الجريدة موقعها في كل بيت، وقالت احب في «الوطن» تركيزها على مزج الماضي بالحاضر.. احبها عندما ألمس لديها وفاءً يخلد الرعيل الأول ويبرز دورهم في نهضة البلاد وهذا الخط يميز جريدة «الوطن».. ويثلج صدري فيها أنها من أوائل الصحف التي فتحت ذراعيها لتشجيع ودعم العناصر الكويتية الشابة في المجال الاعلامي والصحافي.
واردفت ان لـ«الوطن» مكانة كبرى في قلبي فطالما دعمتني في بداياتي بهذا المجال، فصفحاتها الفنية كانت ولازالت من اكثر الصفحات الفنية تميزا، وكذلك صفحاتها الرياضية، فلا انسى دور جريدة «الوطن» وتغطيتها المتميزة قبل سنوات طويلة مضت لبطولة الصداقة والسلام في عام 1990 حيث تميز محرروها بتغطية تلك البطولة بشكل مختلف وكنت حينها اول كويتية تعمل في مجال التغطية الرياضية وتلقيت كل الدعم من العاملين بصحيفة «الوطن» الغراء في ذلك الحين.

إضافة كبرى للإعلام المقروء

وكذلك الاعلامية فيحاء السعيد، بدأت حديثها مؤكدة ان جريدة «الوطن» كانت ولازالت تشكل اضافة كبيرة للاعلام المقروء، وانها على مر السنوات تسجل المزيد من قدرتها على جذب القراء والمتابعين بتنوعها واهتمامها بتغطية الكثير من القضايا المحلية بأسلوب طرح تميزت به عن غيرها.
كما نوهت السعيد بأن ما يشدها في «الوطن» هو اهتمامها وتركيزها على تغطية أنشطة جمعيات النفع العام، بالاضافة الى ان جريدة «الوطن» كانت اول من دشن فكرة ديوانية الجريدة او «ديوانية الوطن» التي يجتمع فيها اهل الاختصاص وتطرح من خلالها قضايا تستحق النقاش وتثري المتابع.
وختاما قالت الاعلامية المتميزة فيحاء السعيد ان ما يميز «الوطن» هو تركيزها على العنصر الشبابي الكويتي واعطاؤهم الفرصة بالمؤسسة ككل وليس فقط الجريدة وهو أمر يثلج الصدر وسياسة نتمنى ان تستمر فيها «الوطن» دوما.

مصداقية وبعد نظر

كذلك أشادت الاعلامية عائشة اليحيى وهي تستذكر مسيرة «الوطن» بمصداقية «الوطن» وما تتمتع به من بعد، مشيرة الى ان معزة «الوطن» تنبع من ذلك الاسم الذي تحمله، فالوطن عزيز وجريدة «الوطن» عزيزة كمعزة الوطن.
واشرت اليحيى الى انها على المستوى الشخصي تشعر بمتعة كبيرة عند تصفحها فتنوعها واخراجها مميزان وتبويبها كذلك وحتى ملمس الورق فيها يعطي شعورا بالراحة، متمنية ان تركز «الوطن» أكثر على قضايا المرأة والطفل.



============


شكر وتقدير

شكر وتقدير للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات بقيادة المدير العام عبداللطيف السريع والعاملين فيه ونخص قسم الميكروفيلم على مجهوداتهم القيمة ومساعداتهم للجريدة في توفير نسخ من الاصدار الخاص بالعدد الاول من جريدة «الوطن» 1974/1/17.



==========


نقول «أربعون» عاما من التميز الإعلامي

عبدالرحمن المزروعي: الوطن جريدة كل الناس

الحيادية أسلوب عمل جريدة الوطن وتنقل الرأي والرأي الآخر

جريدة الوطن تحرص على متابعة الشؤون الإسلامية والليبرالية والحكومية ومختلف الأصعدة

اهتمام الوطن بكافة شرائح المجتمع.. خصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة.. يمنحها تميزا فوق التميز

كتب حامد السيد:
وصف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الاسبق عبدالرحمن يوسف المزروعي «الوطن» بأنها جريدة كل الناس وهنأ جميع القائمين على جريدة «الوطن» بمناسبة مرور اربعين عاما على صدورها كمطبوعة يومية، مشيدا في هذا الصدد بما وصلت اليه الجريدة من مركز متميز بين مثيلاتها الصحف الكويتية والصحف العربية، مضيفا: لـ«الوطن» نقول «اربعون» عاما من التميز الاعلامي.
واكد المزروعي في لقاء خاص ان جريدة «الوطن» من الصحف المقروءة ذات المصداقية والكلمة الحرة، فضلا عن كونها على درجة كبيرة من الحيادية وابراز الرأي والرأي الآخر، مشيرا الى انها تهتم بجميع شرائح المجتمع وتقدم وجبات اعلامية دسمة للمهتمين في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية والرياضية والدينية وغيرها من الاهتمامات الاخرى.
وثمن اهتمام جريدة «الوطن» بمختلف فئات المجتمع خصوصا فئة ذوي الاحتياجات الخاصة هذه الفئة العزيزة على قلوب الجميع من كبار السن والمعاقين، مشيرا الى ان تقدم الدول يقاس بما تقدمه من خدمات لمثل هذه الفئات.
وفيما يلي تفاصيل اللقاء:
< بداية هل من كلمة توجهها للقائمين على جريدة «الوطن» بمناسبة مرور اربعين عاما على صدورها بشكل يومي؟
- ابارك الى جميع القائمين على جريدة «الوطن» ورئيس تحريرها ومحرريها وجميع العاملين فيها على جهودهم الطيبة التي ساهمت في تبوئها المراتب المتقدمة بين جميع الصحف المحلية والعربية.

الوطن عزيز

< هل لك ذكريات مع جريدة «الوطن»؟
- تعتبر جريدة «الوطن» من الصحف المقروءة ذات المصداقية والكلمة الحرة وكانت «الوطن» ايام عملي كوكيل لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل من احب الصحف الى قلبي وكانت تلازمني دائما وحتى بعد تقاعدي حرصت على ان تصلني جريدة «الوطن» كل صباح لكي اطلع على ما تحتويه من اخبار ولقاءات واقتراحات وموضوعات تهم الوطن والمواطن وهي صحيفة لها تاريخ قديم ولها محررون ومسؤولون يتابعون كل نشاط في الدولة وحتى من اسمها «الوطن» فالوطن عزيز.
< كيف تقيم جريدة «الوطن» من حيث الدور الذي تقوم به في المجتمع؟
- مما لاشك فيه ان لجريدة «الوطن» دورا كبيرا في المجتمع من خلال المتابعات الاعلامية التي تقوم بها وكذلك من خلال نشر الاخبار والندوات والمؤتمرات ومقالات الرأي التي ساهمت بشكل كبير في تثقيف المواطن ومن ثم تثقيف المجتمع وتطويره وتنمية الموارد البشرية كما ساهمت «الوطن» في خدمة ابناء الوطن على اختلاف انتماءاتهم وطوائفهم ومذاهبهم وخصوصا انها تحرص على الكلمة الصادقة بكل ما تحتويه من معان هادفة الى تسليط الضوء على المسيرة الوطنية لوطننا الغالي ونتمنى من جريدة «الوطن» ان تلتزم بالتوجيهات السامية لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وان تكون مسيرتها هادفة لبناء مجتمع ناجح تحيطه عناية الله وحفظه.
< هل تذكر بعض اللقاءات التي اجرتها معك «الوطن» خلال السنوات الماضية؟
- نعم اذكر الكثير من اللقاءات التي اجرتها معي «الوطن» وخصوصا هذا اللقاء الذي اجرته معي في 2009 وتحدثت خلال اللقاء عن ذكرياتي في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التي تعتبر ام الوزارات التي تفرعت منها وزارات الاسكان والمسرح والاحصاء والشباب وطالبت بفصل قطاع العمل عن الوزارة وبالفعل الآن يجري تنفيذ هذا التوجه من خلال انشاء الهيئة العامة للقوى العاملة حتى يتسنى لها تقديم افضل الخدمات لقطاعات الرعاية الاجتماعية والاسرة والمسنين والمقاهي الشعبية والرعيل الاول وغيرها من الخدمات الاجتماعية الاخرى وهذا اللقاء كان شاملا لذلك فانا اتذكره دائما فضلا عن ان «الوطن» نشرت لي الكثير من التصريحات الصحافية والاخبار طوال فترة عملي في الحكومة.

جريدة كل الناس

< ما رأيك في جريدة «الوطن» وما مقترحاتك من اجل تطويرها؟
- جريدة «الوطن» من الصحف التي تحرص على ان تكون شاملة فهي تقدم وجبات دسمة لكل الاطياف والتوجهات فتجدها تهتم بالشؤون الاسلامية وبالمذاهب المختلفة ثم تراها تهتم بالشؤون الليبرالية ثم تشعر بانها تهتم بالشأن الحكومي وسرعان ما تجدها تقف في صف المواطن وتهاجم الحكومة وباختصار هي جريدة كل الناس وكل الطبقات والتخصصات ولكن لا احد يستطيع الوصول الى درجة الكمال واي مؤسسة تعمل لابد وان تطور نفسها لتواكب تطورات العصر وهذا ما فعلته «الوطن» حيث طورت نفسها في الاونة الاخيرة لتواكب عصر التكنولوجيا ونامل من القائمين عليها استمرار التطوير والتوسع في تقديم الخدمات الاخبارية لمواكبة تطور العصر ونتمنى لها المزيد من التقدم والازدهار.
< كيف ترى اهتمام جريدة «الوطن» بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تسليط الضوء على قضاياهم؟
- المجتمعات المتقدمة تقاس بمدى ما تقدمه من خدمات لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة ودولة الكويت تحرص كل الحرص على خدمة هذه الشريحة من ذوي الاحتياجات الخاصة من معاقين بمختلف شرائحهم وكبار السن والايتام وغيرهم من الفئات الاخرى وتعتبر جريدة «الوطن» من اكثر الصحف اهتماما بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة فهي تهتم بقوانينهم وانشطتهم وفعالياتهم ودائما نراها تفرد لهم الصفحات وتهتم بشؤونهم وانا اقترح ان يتم انشاء اتحاد يضم كافة الهيئات والمؤسسات والجمعيات العاملة في مجال الاعاقة حتى ننظم عملهم ويتسنى تقديم افضل الخدمات للمعاقين وحصر اعدادهم ومتابعة متطلباتهم.
< ما رأيك في مدى حيادية جريدة «الوطن» ومصداقيتها؟
- من دون مجاملة ارى ان جريدة «الوطن» من الصحف الاكثر حيادية في نقل الخبر ومتابعة الكثير من القضايا وهذا هو ما يطمح اليه القارئ سواء كان مواطنا او مقيما، واليوم ومع تطور العصر لم يعد مقبولا ان تحاول صحيفة الكذب على الناس فإن لم تنشر هي الحقيقة فإن هناك الكثير من المواقع الاخبارية على الشبكة العنكبوتية تنقل الاخبار اولا باول وجريدة «الوطن» تعودنا منها الحيادية والمصداقية طوال العقود الماضية من قبل ان تظهر هذه المواقع الاخبارية.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

84.0003
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top