محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تنويع الأنشطة الرياضية لإفساح المجال أمام الشباب لممارسة هواياتهم

سلمان الحمود: «مباراتنا» حقق نجاحاً باهراً وعدد المشاركين وصل إلى 84 ألف شاب

2014/01/13   06:39 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الشيخ سلمان الحمود والوزير أحمد المليفي وعبدالعزيز السمحان خلال التكريم
  الشيخ سلمان الحمود والوزير أحمد المليفي وعبدالعزيز السمحان خلال التكريم



أحمد المليفي: «التربية» تمثل الحاضنة لكل الشباب


كونا: أكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح ان الاستثمار الامثل يتبدى في الاستثمار بالشباب وانه «انطلاقا من ذلك جاء قرار سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بانشاء وزارة الدولة لشؤون الشباب وتخصيص سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح الموارد والامكانات اللازمة لانجاح عملها». وقال الشيخ سلمان الحمود في كلمته أمام حفل تكريم القائمين والداعمين لمشروع (مباراتنا) مساء امس الاول ان اهتمام الوزارة منذ صدور المرسوم السامي بانشائها يتركز على وضع الخطط الاستراتيجية التي توفر للشباب السبل المؤهلة لتمكينهم من تحقيق المشاريع المرجوة وليصلوا لأعلى مراتب القيادة في المجتمع وليبدعوا في خدمة الكويت.وأوضح ان فكرة (مباراتنا) جاءت لتكون نموذجا لعمل وزارة الدولة لشؤون الشباب الذي يتحقق بالتخطيط والتنسيق بين كل الشركاء من الوزارات والقطاع الخاص والمجتمع المدني لافتا بهذا الشأن الى الشراكة مع وزارتي التربية والتعليم العالي لتوفير الملاعب والساحات الضرورية للشباب على ان تؤمن الجمعيات التعاونية ادارة هذا المشروع.وذكر ان المشروع حقق نجاحا باهرا بفترة زمنية قصيرة اذ تم تخصيص 61 ملعبا بمواصفات السلامة المطلوبة في 34 مدرسة وتزايد عدد المشاركين ليصل الى 84 ألف شاب الشهر الماضي أمضوا حوالي ستة آلاف ساعة في الملاعب ما يمثل دليلا على تجاوب الشباب مع مشروع (مباراتنا) الذي يحقق الغاية المرجوة منه.وبين الشيخ سلمان الحمود ان المرحلة الثانية من (مباراتنا) ستتضمن فتح المزيد من الملاعب بالتعاون مع المدارس والجمعيات لاستقبال عدد أكبر من المتبارين الشباب كما ستعمد وزارة (الشباب) الى التنويع في الانشطة الرياضية لافساح المجال أمام الرياضيين الشباب من الرياضات كافة لممارسة هواياتهم.ولفت الى ان المرحلة الثانية من (مباراتنا) ستفسح المجال أمام الفتيات اللواتي يمثلن نصف المجتمع الكويتي لممارسة هواياتهن الرياضية كما سيتم اطلاق برنامج الكتروني يتم التسجيل من خلاله لحجز الملاعب ما يسهل على الشباب المشاركة ويزيد من أعدادهم.وأشار الى ان مشروع مباراتنا لم يكلف الدولة أي مبالغ مالية بل وفر الملاعب للشباب بأسعار رمزية لاستغلال أوقات فراغهم «ومن أهم عوامل نجاحه دقة التخطيط والتنفيذ والتعاون مع كل الشركاء وعلى رأسهم وزارتا التربية والتعليم العالي».من جانبه قال وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي في كلمته ان (التربية) تسعى الى رعاية الشباب والاهتمام بهم لانهم يمثلون نصف المجتمع الكويتي، مؤكدا ان القيم الحميدة التي تغرس في نفوس الشباب ستأتي بمستقبل مشرق لمجتمعنا.وأضاف الوزير المليفي ان وزارة التربية تمثل الحاضنة لكل الشباب لانها تحتوي الشريحة الكبيرة من الطلاب والطالبات لافتا الى ان الوزارة ستبقى شريكة في الجهود التي تخدم الشباب ككل.وأوضح ان توجيهات سمو أمير البلاد بانشاء مركز لرعاية الموهوبين والمبدعين انطلقت من حرص سموه على دور الشباب واهميتهم في المجتمع مشيرا الى دعم وزارة التربية لهذه الفكرة التي تساهم في تعزيز الابداع لدى الموهوبين.
وأكد رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية عبدالعزيز السمحان ان الحركة التعاونية في الكويت تعمل على تحقيق الرغبة الاميرية السامية باستغلال أوقات فراغ الشباب بما هو مفيد ونافع مضيفا ان الاتحاد لم ولن يدخر جهدا في المساهمة بتحقيق هذه الرغبة وعملت بعض الجمعيات على تجهيز وادارة الساحات الشعبية والمدارس لاستثمارها في تقديم الانشطة الرياضية للاهالي والشباب.
وقام الشيخ سلمان الحمود في ختام الحفل بتكريم الوزير المليفي والوكلاء المساعدين في (التربية) ورئيس اتحاد الجمعيات التعاونية ورؤساء الجمعيات التعاونية ومديري المناطق التعليمية بوزارة التربية والعاملين جميعا في مشروع (مباراتنا).

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.126
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top