مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

ميسرة الفلاح للتعليم العالي مصباح

أحمد بودستور
2013/12/20   08:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

اليوم تحتل الوزارة مركزاً متقدماً في تقارير جمعية الشفافية


قال الشاعر:
لقد سمعنا بأوصاف لكم كملت فسرّنا ماسمعناه وأحيانا

هذه الابيات الشعرية الجميلة بدأت بها لقائي بالوكيلة المساعدة للبعثات الخارجية والملاحق الثقافية في وزارة التعليم العالي الاستاذة ميسرة الفلاح فردت قائلة والابتسامة تعلو محياها بمثل كويتي قديم وجميل هو «الصيت ولا الغنى».
ان هذه الانسانة الرائعة لا تبحث عن المناصب ولكن المناصب هي التي تبحث عنها فهي تشرف الكرسي الذي تجلس عليه وتزينه ولا يخفى على احد انها في فترة وجيزة من تسلمها منصبها الاخير في وزارة التعليم العالي اصلحت الهرم المقلوب واعادته الى وضعه الطبيعي وقد كانت وزارة التعليم العالي تحتل المركز الاخير في تقرير جمعية الشفافية الكويتية السنوي الذي يتعلق بالاداء ومستوى الخدمة الذي تقدمه الوزارة للمراجعين وفي فترة وجيزة ارتقت باداء الوزارة وخفضت كثيرا عدد الشكاوى ضد العاملين بالوزارة فقد كان هناك تأخير وبطء شديد في انجاز المعاملات فمثلا معادلة الشهادات تحتاج الى شهور طويلة مما حدا بوزير التربية ووزير التعليم العالي للقيام بزيارة للوزارة متخفياً وعندما تأكد من صحة الشكاوى التي تصله من المواطنين والتخبط الذي تمر به الوزارة اجرى تغييرات جذرية في المناصب الاشرافية وعين الاستاذة ميسرة في منصبها الحالي واليوم تحتل الوزارة مركزاً متقدماً في تقارير جمعية الشفافية.
ان الاستاذة ميسرة هي اشبه بالشمعة التي تحترق لتضيء طريق عشرات الآلاف من الطلاب والطالبات الذين يدرسون بالخارج وتذلل الصعاب والمشاكل التي تواجههم في الغربة فعلى سبيل المثال هناك مشكلة حقيقية تواجه الدراسين في الخارج وهي اجتياز امتحان التوفل وكذلك الأيلتز وذلك نظراً لضعف مستوى خريجي الثانوية العامة ولقد اكد وزير التربية وزير التعليم العالي د. نايف الحجرف ان هناك ما يقارب 1000 طالب تم ابتعاثهم للدراسة في الخارج غير انه نتيجة لضعف مستوياتهم العلمية لم يستطيعوا استكمال دراستهم وتمت اعادتهم الى البلاد، ايضا هناك مشكلة التحويل من جامعة الى اخرى وخاصة اذا كانت الجامعة الاخرى في بلد آخر وهناك مشكلة المخصصات المادية والتي غالبا ما تكون غير كافية نظرا للغلاء الفاحش في الدول التي يدرس فيها الطلبة بالخارج.
اثناء لقائي بالوكيلة المساعدة للبعثات الخارجية الاستاذة ميسرة الفالح دخلت علينا الاستاذة وفاء الصراف مديرة ادارة البعثات الخارجية وكانت الابتسامة لا تفارق محياها وتتميز بالاسلوب الراقي في التعامل مع المراجعين وكما يقولون اذا عرف السبب بطل العجب فقد عرفت سر نجاح الاستاذة ميسرة الفلاح والفريق العامل معها وهي الابتسامة الدائمة وكذلك الانسجام والتفاهم بين فريق العمل.
هناك اقتراح اقدمه للوكيلة المساعدة للبعثات الخارجية ميسرة الفلاح وهو اجراء امتحانات التوفل والايلتز للطلبة المبتعثين في الكويت قبل سفرهم حتى لا يصطدموا بهذه المشكلة في الخارج ولا يستطيعوا الالتحاق بالجامعة ويفشلوا في دراستهم وختاماً تمنياتي بالتوفيق والنجاح لميسرة الفلاح والعاملين معها ونراها في مناصب اعلى إن شاء الله.

أحمد بودستور
abodstor@alwatan.com.kw
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

296.8752
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top