مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

كلمة حق

مافيا الدروس الخصوصية

عبدالله الهدلق
2013/12/14   09:55 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تتعرض فئة كبيرة من بناتنا وأبنائنا الى ابتزاز واستغلال سيئين من مجموعة من الوافدين العاملين في بعض شركات الكمبيوتر والمكاتب الهندسية ومجموعة المقاولات والشركات الأخرى، وتخدع تلك المجموعة من الوافدين بناتنا وابناءنا الدارسين والدارسات في الجامعة والمعاهد التطبيقية عن طريق الزعم بقدرتهم على اعطاء دروس خصوصية في مقررات متنوعة مثل الحاسب الآلي الكمبيوتر «برمجة وتشغيل»، والمقررات الهندسية، والعلوم البحتة والتطبيقية وغيرها، وتختار تلك المجموعة من الوافدين المقاهي الكبيرة في الجمعيات التعاونية والمولات التجارية الملحقة بالجمعيات لممارسة واعطاء دروسهم الخصوصية الخادعة وفق تسعيرة غالية جدا« «30-20» ديناراً للساعة الواحدة للمقرر الواحد، وقد اخبرني عدد من العاملين في مقهى في جمعية كيفان التعاونية ان احد هؤلاء الوافدين يستقبل زبائنه من الساعة «7» صباحاً الى الثانية عشرة منتصف الليل - وهو وقت اغلاق المقهى - وبحسبة بسيطة - كما يقول صاحب المقهى - تكون الحصيلة المالية هكذا:
من 7 صباحاً - 12 ليلاً = 17 ساعة
17 × 20 = 340 دينارا
17 × 30 = 510 دنانير
المتوسط = 425 دينارا يومياً
ويتساءل صاحب المقهى قائلاً: متى يذهب هذا الوافد الى عمله الاصلي؟
أين الجهات الحكومية المختصة عن تلك الظاهرة الشاذة والغريبة التي يتم فيها استغلال بناتنا وابنائنا الدارسين والدارسات بهذا الشكل المجحف والسيئ؟ وعلى الجهات الرسمية الحكومية تتبع ومراقبة تلك الممارسات الخاطئة كل فيما يخصه على النحو التالي:
< وزارة التربية – هل يجوز لغير المختصين بالعملية التربوية اعطاء دروس خصوصية؟!
< وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل – ادارة الهجرة – وزارة الداخلية) – ما هي الوظائف التي يشغلها هؤلاء الوافدون حسب عقود عملهم التي منحوا بموجبها اقامات رسمية في البلاد، وهل توافق وظائفهم الحقيقية ما يمارسونه فعلاً من أعمال؟!
< وزارة الداخلية - ادارة المباحث الجنائية - هل ما يقوم به هؤلاء الوافدون من ممارسات خاطئة تخالف شروط الاقامة الرسمية، يوجب اخضاعهم للضبط والاحضار والمساءلة الامنية والقانونية.
ومالم تتحرك الجهات الحكومية الرسمية بشكل سريع وجدي فان استغلال مافيا الدروس الخصوصية لأبنائنا وبناتنا الدارسين وطلبة وطالبات الجامعات والمعاهد التطبيقية ستستمر بلا نهاية وسيستمر هؤلاء الوافدون في ممارساتهم الخاطئة ومخالفاتهم لقوانين الاقامة وسيشكلون تهديداً للأمن والاستقرار في البلاد، ويمكنني ان ازود الجهات الحكومية المختصة بأسماء وأماكن المقاهي التي يتواجد فيها هؤلاء الوافدون تحيط بهم الطالبات والطلاب في مظهر غير حضاري ومنظر تشمئز منه النفوس.

عبدالله الهدلق
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

421.8774
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top