مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

على بصيرة

دماج اليمن.. وحوثيو إيران!

حمد عبدالرحمن يوسف الكوس
2013/11/07   12:04 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



لاريب في أن ما تقوم به ميليشيات الحوثيين المجرمين في منطقة دماج باليمن من قتل لأهل السنة والجماعة، ونسائهم وأطفالهم وشيبهم وشبابهم بدم بارد بأبشع صورالقتل بالقصف بالدبابات والمدافع والصواريخ والقنص بالرشاشات أمر مؤسف ويدلنا على خطورة هذه المجموعات الطائفية البغيضة التي أسست لهم دولة في صعدة بدعم إيراني ولا أدل على ذلك من السفينة (جهان) التي تم توقيفها يوم 23 يناير الماضي محملة بالعتاد والسلاح الإيراني والصواريخ المتطورة!!، مما أدى لاندلاع أزمة دبلوماسية بين صنعاء وطهران، وهذه ليست أول مرة يتم بها دعم الحوثيين الخونة المجرمين التكفيريين الخارجين عن تعاليم الإسلام الذين لم يراعوا للمساجد حرمتها فقصفوا المصلين قبل أيام وهم يؤدون الصلوات في المسجد، وأحرقوا المكتبات التي بها نوادر المخطوطات، ومع ذلك هم جبناء جهلاء أرغمتهم خستهم على القتل العشوائي لمن خالفهم بالفكر بعدما عجزوا عن منازلته بالحجة والبرهان والعقل فهم لا عقل لهم ولا حجة.
ونعجب من الصمت العجيب للدول الإسلامية والعربية والعالمية واستيقاظها متأخرا بعدما وصل عدد الجرحى والقتلى حتى لحظة كتابة المقال إلى المئات، واستنكار دول مجلس الدول التعاون على الرغم من مجيئه متأخرا لكنها تشكر عليه وهذه ليست المرة الأولى التي يفعلها الحوثيون بل تكررت أكثر من مرة وليس للمساكين بـ «دماج» ذنب سوى تدريسهم الكتاب والسنة! فنطالب بإرسال مساعدات عاجلة مشكورة ونشكر جمعية إحياء التراث التي بادرت بفتح الباب لجمع التبرعات لإرسال معونات إغاثية عاجلة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في دماج.
٭٭٭
بعد انتهائي من كتابة مقالي هذا وصلتنا أخبار ومبشرات بوصول قبائل اليمن العربية لنصرة إخوانهم وأخواتهم المحاصرين منذ شهر ومنع عنهم الطعام والشراب بل حتى معالجة جرحاهم وإقامة صلواتهم وهناك مبشرات بكسر بعض الجبهات المحاصرة ولكن لايزال الوضع حرج جداً وبحاجة إلى دعم وتدخل سريع سياسي ودولي.

حمد عبدالرحمن يوسف الكوس
@hamadalkous
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2968.7714
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top