محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

خلال خطبته في الحسينية الجعفرية بحضور الشيخ عبدالله المزيدي

حسين الفهيد: أهل البيت هم نجوم لأهل الأرض

2013/11/05   07:21 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
حسين الفهيد: أهل البيت هم نجوم لأهل الأرض



كتب عباس دشتي:
واصلت الحسينيات مجالسها الحسينية من اجل احياء الشعائر الحسينية في شهر محرم الحرام وذكرى واقعة الطف الاليمة.
ففي الحسينية الجعفرية وبحضور الشيخ عبدالله المزيدي وكيل المراجع العظام وحضور عدد من رجال الدين والمؤمنين والمؤمنات اشار الخطيب الحسيني الشيخ حسين الفهيد ان المؤمنين يجددون البيعة مع امام الحجة عليه السلام وعجل الله تعالى فرجه الشريف بالولاية لأهل البيت عليهم السلام، والتجديد لهذه الارواح الولائية التي كانت في رحل الامام الحسين عليه السلام، مشيرا الى ان هذا العقد والميثاق يتم سنويا بداية شهر محرم الحرام، حيث يكتب العقد بمداد الدموع وبكم الزفرات الخارجة من اعماق الموالين ويدون على صفحات من نور حتى يصل الى افضل المقامات، واصبحت قضية خالدة للابد، لذا فإن هذه المعاهدة ينبغي على المؤمنين الاقرار بها ولكن بشروطها المتميزة مثل الايمان والتقى والورع والزهد والاحسان والمودة لأهل البيت عليهم السلام، وغيرها من الصفات الاخرى والذي يدركه العاقل بعقله.
وتطرق الشيخ الفهيد الى توصية الرسول عليه الصلاة والسلام بآل بيته، موضحا بأن الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم يذكر منقبة من مناقب اهل بيته وفضائلهم ومكانتهم اضافة الى الاحاديث الاخرى الذي يذكر مناقب زوجاته وخواصه، مؤكدا ان هذه الاحاديث لم يذكرها من باب العاطفة والقرب والحمية، بل ان الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم لا ينطق عن الهوى ان هو إلا وحي يوحى.
وبين الشيخ الفهيد بأن اهل البيت عليهم السلام هم نجوم لأهل الارض بل امان لهم في حالة التمسك بهم والاقتداء والاعتصام بهم والمودة لهم، فهم جميعا من المدرسة المحمدية والعلوية والفاطمية، وجميعهم يمثلون جدهم الاكبر، مصداقا للحديث النبوي الشريف في الامام الحسين عليه السلام «حسين مني وانا من حسين، احب الله من احب حسين».
واختتم الشيخ الفهيد حديثه بأن المشاركة في هذه المآتم تجديد العهد والميثاق مع السيدة الزهراء عليها السلام في عزائها وحسرتها، لأن الامام الحسين عليه السلام صاحب الدمعة الساكبة.

أجواء الطف

وخلال استطلاع لآراء المسؤولين على المواكب والمضايف التي انتشرت في الآونة الاخيرة هادفين تجسيد اجواء يوم الطف على ارض الواقع، ونقل تلك الاجواء الى الشارع عن طريق تقديم المشروبات لتذكير المسلمين عطش الامام الحسين عليه السلام واهل بيته.
وفي موكب السيدة الزهراء عليها السلام بمنطقة الزهراء قال صادق احمد باقر بأن الموكب اسس قبل سنتين بمبادرة من المتطوعين للمشاركة في احياء الشعائر الحسينية وتقديم انواع المشروبات الباردة ووجبات غذائية عن طريق 15 شخصا متطوعا يعملون لخدمة المارة.
وقال صادق باقر بأن الموكب سمي باسم السيدة الزهراء عليها السلام، لما لهذه السيدة الفاضلة من مكانة في الامة الاسلامية فهي سيدة نساء العالمين وابنة الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم وزوجة الوصي امير المؤمنين الامام علي عليه السلام وأم الائمة عليهم السلام.
اما موكب السيدة رقية وهي ابنة الامام الحسين عليه السلام والتي قضت نحبها على رأس ابيها في خرابة الشام حين وجود السبايا هناك بعد نقلهم من كربلاء الى الشام.
واشار احد المشاركين الى ان هذا الموكب اسس عام 2007 عن طريق مجموعة من الشباب في احدى الدواوين، وقاموا بتهيئة المكان والمستلزمات عن طريق التبرعات الشخصية، وبدورهم اشادوا بدور رجال الامن بالمساهمة في حفظ الامن والامان، خاصة في الليالي الاخيرة من العشر الاوائل لشهر محرم لشدة الازدحام.
وفي مضيف كفيل السيدة زينب عليها السلام، والكفيل هو قمر بني هاشم أبو الفضل العباس والذي استشهد مع اخيه الامام الحسين عليه السلام في كربلاء.
واشار يعقوب احمد عبدالعزيز الى ان المضيف اسس قبل اربع سنوات عن طريق تبرعات شخصية من القائمين والمتطوعين وكذلك مجموعة من اهل الخير، مشيرا الى ان هناك 15 متطوعا يقومون بتقديم انواع المشروبات الباردة للمارة من عصير الكوكتيل والبرتقال وشراب البيذان والزعفران والحليب واللبن وشوربة العدس وشوربة ذرة بالدجاج.
واوضح يعقوب احمد بأن هدف المضيف هو تجسيد ما لاقاه الامام الحسين عليه السلام واهل بيته وانصاره في كربلاء وهو سبط الرسول الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم وسيد شباب اهل الجنة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

125.0014
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top