محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أكد في زيارته لرئيس «البلدي» أن الأيادي ممدودة والقلوب مفتوحة للتعاون

مبارك الخرينج: برنامج الحكومة يحتاج إلى ترجمة على أرض الواقع.. فـ«العنب» هو همّنا وليس «الناطور»

2013/10/28   11:39 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مبارك الخرينج: برنامج الحكومة يحتاج إلى ترجمة على أرض الواقع.. فـ«العنب» هو همّنا وليس «الناطور»



سعود الحريجي: نرفض الاستجوابات المؤزِّمة.. وأتمنى قيام «البلدي» بواجباته

مهلهل الخالد: نمدُّ يدَ التعاون مع مجلس الأمة فيما يخدم البلد والمواطن

محمد المعجل: زيارة نائب رئيس «الأمة» فتحت باب التعاون بيننا


كتب حمد الجدعي:
اكد نائب رئيس مجلس الامة مبارك الخرينج فيما يخص اعتراض بعض نواب المجلس حول تقديم خطة عمل الحكومة قبل الجلسة بيومين اكد ان «برنامج الحكومة يحتاج الى ترجمة على ارض الواقع»، واضاف: انا على ثقة تامة انه بالتعاون والتفاهم نستطيع الوصول الى بر الامان ونحقق ما يصبو اليه المواطن الكويتي».
وقال الخرينج الذي زار رئيس المجلس البلدي مهلهل الخالد امس والاعضاء وبرفقته النائب سعود الحريجي والامين العام لمجلس الامة علام الكندري، قال: «اننا نتطلع للتعاون في المستقبل لما فيه خير البلد والمواطنين»، مؤكدا انه على اتم الاستعداد لأي امر فيه مصلحة البلد، «وايدينا ممدودة وقلوبنا مفتوحة للجميع للتعاون».
وفيما يتعلق بالاستجوابات التي لوح بها بعض النواب لوزيري الصحة والاشغال اكد الحريجي ان الاستجواب حق دستوري لأي نائب ولا ينازعه عليه احد، مضيفا: لكن يجب «ان تكون الاستجوابات وفق الاطر الدستورية ونحن لا نختلف مع أي نائب، متمنيا ألا تكون هذه الاستجوابات ذات طابع شخصاني».
واوضح الحريجي ان الاستجواب اداة رقابية للنائب لتصحيح بعض الاخطاء، ولا يوجد هناك شك بأن الاستجواب هو بمرتبة اتهام الى الوزير، مشيرا الى ان من رأى من النواب أ خطأ فلا بد ان ينبه الوزير عليه، فالمسألة ليست مسألة «الناطور» وانما المسألة هي «العنب».
وفيما يتعلق بتعديل قانون البلدية 2005/5، قال الخرينج انه بالتعاون مع رئيس المجلس البلدي والاعضاء نصل الى آلية معينة نستفيد من خلالها من الايجابيات، وان كانت هناك سلبيات نستطيع معالجتها.
واوضح الخرينج ان التعاون مع المجلس البلدي بدأ منذ الآن بهذه الزيارة للرئيس الخالد «وسبقني ايضا رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم وهذا دليل على التعاون»، واضاف سنمد ايدينا للتعاون بكل ما يمكن من امكانيات متاحة.
ومن جانبه، قال النائب سعود الحريجي ان هذه الزيارة مستحقة لتهنئة رئيس المجلس البلدي ونائبه والاعضاء، متمنيا ان يكون هناك تصور للمجلس البلدي مما يجب عليه من تشريع القوانين التي تخدم البلدية والمجلس لتقوم بواجباتها على اكمل وجه.
واثنى الحريجي على كلام الخرينج حول الاستجوابات مؤكدا انها حق دستوري خالص لأي نائب، وقال: لكننا نرفض الاستجوابات المؤزمة التي يهدف عليها الطابع الشخصاني.
من جهته، رحب رئيس المجلس البلدي مهلهل الخالد بزيارة نائب رئيس مجلس الامة والنائب سعود الحريجي والامين العام في مجلس الامة علام الكندري، مؤكدا ان المجلس يمد يده لأي تعاون مستقبلا مع مجلس الامة فيما يخص المشاريع الخاصة بالدولة مما يحقق المصلحة العامة للبلد والمواطن، اضافة الى التعاون والتنسيق لاجراء التعديلات اللازمة على قانون البلدية 2005/5.
وشدد الخالد على حرصه والاعضاء على انجاز المشاريع الخاصة بالتنمية وتحقيق رغبة صاحب السمو امير البلاد بتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري عالمي.
ومن ناحيته، اكد عضو المجلس البلدي محمد ابراهيم المعجل ان زيارة نائب رئيس مجلس الامة مبارك الخرينج للمجلس البلدي لتقديم التهنئة هي بمثابة فتح باب التعاون بين المجلسين لما فيه مصلحة الكويت والمواطن الكويتي، مضيفا ان مثل هذه الزيارات تقرب وجهات النظر بين مجلس الامة والمجلس البلدي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

124.9988
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top