مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

محمد بن زايد.. رأس حربة

محمد صالح السبتي
2013/10/20   09:18 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

هجومهم على الإمارات لأنهم وجدوا فيها سداً منيعاً ضد فكرهم الضال


- أولاً.. عذراً على التشبيه فليس الشيخ محمد بن زايد محلاً لهذا التشبيه الا أني لم أجد أصدق منه لتصوير دوره في المرحلة الحالية..
- عندما بدأت حرب الإخوان المسلمين وثورجية الخليج ضد أنظمة الحكم فيه وفي كثير من دوله انبرى لهذه الحرب الشيخ محمد بن زايد مدافعاً ومنافحاً..وقتها ومنذ البداية علم سموه ان الحرب فكرية أكثر منها أمنية أو عسكرية فراح يحشد لها عدتها بأن استنهض همم المفكرين والمثقفين والعلماء للتصدي لشبهات ثورجية الخليج والرد عليها حتى لا ينزلق الشباب في مهاوي تلك الدروب الخبيثة..وأخال في البداية ان الشيخ محمد بن زايد سأل مجالسيه من المثقفين سؤالاً.. هل ما يطرحه هؤلاء حق !! هل ما ينادون به إصلاح !! وجاءه الجواب – كما يعلم – أن هذه الأطروحات ما هي الا فساد فكري بحت وبها خراب الديار وهي دعاوى باطل البسها اصحابها أثواباً مزيفة للحق.. حينها بدأ محمد بن زايد وضع الخطوط العريضة لصد هذا الخراب فكرياً وثقافياً لا في دولته الإمارات العربية بل في عموم الخليج..ولا أظن الا يقيناً أنه استحصل على تفويض ضمني من دول الخليج لقيادة هذه الحرب الفكرية ضد هؤلاء الغوغاء.
- في السابق كان المثقفون والكتاب المناهضون للفكر الثوري يأخذون جانب الظل حين تشتد دعوات الثورجية..باختصار هذا المد طاغ وعات يؤدي غالباً للشهرة وجراحاته مؤلمة..فيتجنب المثقفون المناهضون له هذه الجراحات وكميات السب والشتيمة واتهامات التخوين بالسكوت عنه!! الا ان في هذه المرحلة الأخيرة التي مرت بها دول الخليج تغير الحال..فقد وجد هؤلاء الكتاب من حمل لهم لواء الحرب الفكرية ضد هذا العبث الذي يمارسه ثورجية الخليج..ووجدوا حصناً يؤولون اليه مهما كانت جراح الصراع الفكري!!
ولهذا نشط عموم كتاب الخليج للرد على هذه الشبهات التي تهدد أمن واستقرار الأوطان وتعاونوا مع بعضهم بعضاً وتآزروا حتى دون ان يعرف بعضهم بعضاً بمجرد حمل الشيخ محمد بن زايد لهم اللواء واستنهضهم.
تحدثت مرة مع اعلامي كويتي شهير حول تحركات المد الثوري في دول الخليج وآثاره ومآله المتوقع..وأثناء الحديث مرة بعد مرة يقول لي هذا الاعلامي: «قول الله يطول بعمر الشيخ محمد بن زايد»!! فقلت له وما دور محمد بن زايد فيما يدور في الخليج؟ قال لي: لولا الله ثم الدور الثقافي الذي رعاه محمد بن زايد والندوات والدراسات والكتابات التي أوعز باقامتها ونشرها لتغيرت كثير من الأمور الى الأسوأ.
كان الشيخ محمد بن زايد كالأسد يدافع عن عرينه ويحميه وهذا بارز وواضح وجلي للعيان..أعلم ان هذا المقال له ما بعده وأن أصواتاً سترتفع معتبرة اياه تملقاً أو مقالاً مدفوع الثمن..على ما تربى عليه الثورجية من ان الذم هو فقط ما يستحقه الحكام!! لكني أقوله بكل صدق وأعلم كذلك ان أغلب أبناء الخليج يعرفون ويرون دور محمد بن زايد في الأزمة الفكرية الحالية.
- ولهذا أيضاً لا تستغرب من ذاك الهجوم العنيف الذي يمارسه بعض ثورجية الخليج ضد الإمارات لانهم وجدوا فيها سداً منيعاً ضد فكرهم الضال وتحركاً غير مسبوق لحماية فكر المجتمع من ضلالهم ولهذا وجهوا اليها أسهم الغدر والافتراء والدعايات المضللة.
- هذا المنهج في الحروب الفكرية هو الأهم في الأزمات حتى نحافظ على مجتمعاتنا من الفتن والشبهات.

محمد صالح السبتي
@LawyerModalsabti
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

421.8799
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top