محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الإقبال الأضخم في الدائرتين الرابعة والخامسة حرَّك مؤشر نسبة الحضور

نسبة المشاركة الانتخابية من %40.3 إلى %51.9.. فحققت الأقليات مكانها

2013/07/28   09:46 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
نسبة المشاركة الانتخابية من %40.3 إلى %51.9.. فحققت الأقليات مكانها



دخول العوازم دون تشاورية قلص حظوظهم إلى 3 مقاعد.. ودخولهم «الثانية» أفقد الشيعة مقعدين فيها

العداوين والخوالد والسهول.. قبائل تدخل البرلمان للمرة الأولى بالصوت الواحد

العنوز والظفير وشمر لهم ما لمطير والرشايدة من فرص

الصلبة حافظوا على أول مكاسب انتخابية حققوها بالصوت الواحد



كتب خلف الدواي وفيصل المتني:
دون اعلان رسمي من الادارة العامة للانتخابات فان مجاميع الاصوات وفقا لموقع الفرز المعتمد تشير الى ان نسبة المشاركة في انتخابات مجلس الامة التي وضعت اوزارها امس الاول جاءت قفزة الى %51.9 عن

مستواها المعلن في الانتخابات الماضية حيث بلغت انذاك %40.3.
وبمراجعة نسب المشاركة في التصويت بالدوائر الانتخابية الخمسة فان ما ادى الى ارتفاع النسبة بواقع يناهز %11 هو زيادة الاقبال في اكبر دائرتين عددا هما الرابعة والخامسة اللتان تمثلان اكثر من نصف اجمالي

الناخبين في الكويت حيث قفزت نسبة المشاركة في الدائرة الرابعة من %29.9 في الانتخابات الماضية الى %48.6 في انتخابات امس الاول حيث سجلت مراكز الاقتراع مشاركة 553 الفا وتسعة ناخبين من اناث

وذكور من اصل 113 الفا و685 ناخبا وناخبة.
وقد زاد حجم ارتفاع نسبة الاقبال في الدائرة الخامسة عنه في الرابعة اذ سجلت الخامسة مشاركة بنسبة %48.3 مضيفة %26.3 الى نسبة المشاركة في الانتخابات الماضية البالغة %22 فقط حيث ادلى 59 الفا

و279 ناخبا بأصواتهم من اصل 122 الفا و559 ناخبا وناخبه.
أما الدائرة الاولى التي شهدت خسارة النواب الشيعة مقعدين امام دخول العوازم فقد كانت نسبة التصويت فيها لم تتجاوز النسبة في الانتخابات الماضية كثيرا حيث بلغت %58.1 لهذه الانتخابات وقد كانت في

الانتخابات الماضية %57.7.
كذلك لم يكن الفارق كبيرا في الدائرة الثانية اذ بلغت نسبة الحضور في هذه الانتخابات %58.8 فيما كانت تقف عند %56 في الانتخابات الماضية.
اما الدائرة الثالثة فانخفضت نسبة التصويت فيها بمقدار %1.6 فقط اذ بلغت هذه الانتخابات %51.7 فيما بلغت الانتخابات الماضية %53.3.
وبالعودة الى سابق تقديرات المشاركات في الانتخابات السابقة للمجلس المبطل الاخير والتي تقدر بحوالي %60 طيلة دورات ماضية فان نسبة التصويت في هذه الانتخابات قلصت الفارق بين المعدل المعتاد ونسبة

الحضور المعلنة الاخيرة التي بلغت %40.3 بالوصول في المشاركة الى %51.9.
وبهذه الارتفاعات في نسب المشاركة بالدائرتين الرابعة والخامسة كانت النتائج منسجمة مع فلسفة الصوت الواحد اذ كان من ابرز النتائج ان حظيت كيانات مجتمعية بأول تمثيل لها في البرلمان في تاريخ الانتخابات

البرلمانية في الكويت مثل قبيلة العداوين في الدائرة الرابعة من خلال عبدالله العدواني الذي حل عاشرا وبني خالد من خلال حمود الحمدان الذي حل في المركز الخامس بالدائرة الخامسة.
وكذلك كان حظ قبيلة السهول التي حصلت على كرسي باسم طلال الجلال فيما واصلت كيانات اجتماعية اخرى الحفاظ على مكاسب ديموقراطية حققتها من خلال الصوت الواحد في الانتخابات الماضية متمثلة في قبيلة

الصلبة التي حافظت على تقدم عضوها سعود الحريجي في الدائرة الرابعة فحلّ في المركز الثاني ورجعت بالدكتور عودة العودة الرويعي الى كرسي بدر غريد البذالي في الدائرة الثانية بعد تزكية الاول في تشاورية

القبيلة.
كذلك ادت هذه النتائج في الدائرة الرابعة الى استعادة منطقة الجهراء وزنها من التمثيل في الدائرة الرابعة الى ما كانت عليه خلال نظام الخمس وعشرين دائرة اذ اخرجت على قائمة نواب الرابعة اربعة نواب لأول

مرة منذ العمل بنظام الدوائر الخمس.
وفي ذلك تمكنت قبائل من استعادة حجم تمثيلها في ذات الدائرة فخرجت قبيلة عنزة بعضوين هما محمد طنا وعسكر عويد في الدائرة الرابعة كما واصل من ابنائها خلف دميثير نجاحه في الدائرة الثانية لتمثل بذلك بثلاثة

نواب.
اما قبيلة الظفير فكان في خوض ثلاثة من ابنائها السباق ما ادى الى خروج خالد الشليمي ومشاري الحسيني من المنافسة التي فاز فيها للمرة الاولى د.منصور العليان مرشح تشاورية الظفير.
الى ذلك كان من ابرز نتائج هذه الانتخابات عودة قبيلة مطير ممثلة بعضوين هما ماجد موسى ود.حسين قويعان كما مثلت قبيلة الرشايدة بعضوين هما سعد الخنفور ومبارك الخرينج.
اما قبيلة العوازم التي شاركت بقوة يعكسها ارتفاع نسبة الحضور في الدائرة الخامسة فقد حصلت على ثلاثة مقاعد في الخامسة بينما كان لحضورها في الدائرة الاولى تأثير في حظوظ الشيعة الذين انخفض عددهم من

7 الى 5 اعضاء في نفس الدائرة فكان ابرز الخاسرين عبدالحميد دشتي وخالد حسين الشطي فيما كان حسين القلاف لم يرشح نفسه لهذه الانتخابات.
وفي اجمال حظوظ الشيعة فقد انخفض تمثيلهم في هذه الانتخابات الى 8 نواب بدلا من 17 نائبا كما في المجلس المبطل حيث فقدوا بالاضافة الى كرسيي دشتي والشطي في الاولى كراسي كل من عدنان المطوع واحمد

لاري في الدائرة الثانية التي خلخل الموازين فيها نزول مرشحين من الاسر التجارية التي لم تشارك في الانتخابات الماضية فحافظ من الشيعة فقط خليل الصالح على كرسيه في الدائرة الثانية.
وكذلك فقد الشيعة كرسي ناصر الشمري في «الخامسة» كما فقدوا كرسي مبارك النجادة في الدائرة الرابعة وكرسي هشام البغلي في «الثالثة» التي لم يخرج من النواب الشيعة فيها الا خليل عبدالله أبل.




======================


أصغر النواب

النائب عبدالكريم الكندري أصغر النواب سناً فهو من مواليد 1980

رئيس السن

النائب معصومة المبارك الأكبر سناً بين النواب فهي من مواليد 1947 ويصغرها بسنة واحدة النائب مبارك الخرينج من مواليد 1948، فهل يترأس معصومة المبارك جلسة، الافتتاح لحين انتخاب الرئيس.





======================



حصلوا على صوت واحد
- عبدالعزيز الدويش- الدائرة الخامسة
- خالد فهد العجمي- الدائرة الخامسة

حصلوا على صوتين
- فيصل برجس محمد برجس العيد- الدائرة الرابعة

حصلوا على 4 أصوات
- علي عيسى الصفار- الدائرة الأولى
- علي فيصل المبارك- الدائرة الأولى

حصلوا على 5 أصوات
- فهد عبدالعزيز عبدالغفور- الدائرة الأولى
- أحمد محسن عباس الشطي- الدائرة الثانية
- صباح حميد أحمد العلي- الدائرة الثانية

حصلوا على 6 أصوات
- عيسى حجي موسى- الدائرة الأولى
- عباس عبدالله اسماعيل مراد- الدائرة الرابعة
- عبدالعزيز عامر نوري- الدائرة الخامسة

حصلوا على 8 أصوات
- زياد محمد التميمي- الدائرة الأولى
- محمد فالح عشبان العنزي- الدائرة الأولى
- جاسم محمد صالح الجدي- الدائرة الأولى
- محمد راشد الحفيتي- الدائرة الأولى
- بدر معجون حميدي الظفيري- الدائرة الرابعة
- منير غالب درعان الدوسري- الدائرة الخامسة
- معجب جلعود القحطاني- الدائرة الخامسة

حصلوا على 9 أصوات
- عطا الله قنيطير اللحيدي العنزي- الدائرة الثالثة
- مطلق عويد عوض العنزي- الدائرة الرابعة
- محمد عبدالرحمن العتيبي- الدائرة الخامسة
- أحمد سلطان الدوسري- الدائرة الخامسة
- حسن عايض علي العجمي- الدائرة الخامسة



======================


دخلا المجلس مرتين وليسا نواباً سابقين وحلاّ في المركز «11»

- عبدالحميد دشتي
- نبيل الفضل

.. ومرة ولم يحظوا بلقب نائب سابق

- نواف الفزيع
- هاني شمس
- خالد الشليمي
- مبارك العرف
- حماد الدوسري
- عبدالله المعيوف






======================


أعلى وأقل الأصوات في الدوائر الخمس

اعلى النواب في عدد الاصوات: عدنان عبدالصمد 4975 صوتاً
أقل النواب في عدد الأصوات: أسامة الطاحوس 1403 أصوات

قبائل لأول مرة تمثل في مجلس الأمة

الخوالد / النائب حمود الحمدان – الدائرة الخامسة
السهول / طلال الجلال السهلي – الدائرة الخامسة
العداوين / عبدالله مرزوق العدواني – الدائرة الرابعة

3 من الكنادرة.. والعوضي

لاول مرة يأتي ثلاثة نواب من الكنادرة في مجلس واحد بالاضافة الى كامل العوضي فقد نجح ثلاثة هم :
-1 عيسى الكندري – الدائرة الاولى
-2 الدكتور عبدالكريم الكندري – الدائرة الثالثة
-3 فيصل الكندري – الدائرة الخامسة






======================


8 عائدون من المجلس المبطل الأخير

- عبدالله التميمي
- عادل الخرافي
- سعود الحريجي
- فيصل الكندري
- صفاء الهاشم
- يعقوب الصانع
- سيف الهرشاني
- عبدالرحمن الجيران

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.9995
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top