الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أسلم الروح إلى ربها صباح أمس

اللاعب محمد فهاد.. في ذمة الله

2013/06/17   09:29 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
اللاعب محمد فهاد.. في ذمة الله

الرياضيون وزملاؤه يعبرون عن صدمتهم لرحيله
الخلوق محمد فهاد ودَّع الملاعب.. والدنيا


كتب عبد الرضا السماك:
فقدت الملاعب الرياضية احد نجومها البارزين اللاعب محمد فهاد الذي انتقل الى رحمة الباري عز وجل صباح امس في مستشفى مبارك على اثر الاصابة القوية التي تعرض لها فهاد في احدى المباريات غير الرسمية بالكويت واصيب بعدها بارتجاج قوي في المخ وفقدان الوعي مما استدعى دخوله غرفة العناية المركزة بمستشفى مبارك وتحت اجهزة التنفس الصناعي ثم تم تحويله مساء امس الاول الى احد الاجنحة في المستشفى ولاقى وجه ربه صباح امس مخلفا حزنا كبيرا في الاسرة الرياضية وزملائه اللاعبين وتم تشييع جنازته عصر امس في مقبرة صبحان وسط حزن كبير لف جميع الموجودين اثناء دفنه.. رحمه الله.

< البداية مع الأصفر..

وكان المرحوم فهاد من اللاعبين المتميزين اداء وخلقا داخل وخارج الملاعب ولم يسئ لأحد طيلة فترة مشواره مع الكرة واحبه الجميع ممن عاشره خاصة عندما كان لاعبا بنادي القادسية الذي نشأ به كلاعب صغير يتمتع بموهبة كروية لافتة ثم صعد الى الفريق الاول وهو في سن الثامنة عشرة وتميز في خط الوسط ثم لعب مع المنتخب الوطني وساهم مع الاصفر في تحقيق العديد من الالقاب المحلية والخارجية الى ان اعتزل في العام 2010 برعاية الشيخ احمد الفهد في لقاء جمع القادسية والكويت ثم عاد فهاد مجددا الى المستطيل الاخضر ليلعب مع فريق النصر وقدم مستوى لافتاً مع العنابي اشاد به الجميع قبل ان ينتقل الى فريق الصليبيخات وواصل تميزه الى ان اصيب في احدى المباريات غير الرسمية وكانت اصابة شديدة وقوية لم يتمكن بعدها من استرداد وعيه ليسلم روحه الى بارئها صباح امس لينهي مسيرة كروية كانت رائعة من هذا اللاعب الخلوق الذي كان مثالا للاعب المتدين الذي تميز بأخلاقه العالية وروحه المرحة على الرغم من المواقف الصعبة التي مرت في حياته.
وجاء خبر وفاة اللاعب محمد فهاد كالصاعقة على جميع اللاعبين الذين عاصروا فهاد وشاركوه المباريات سواء في نادي القادسية حيث بداياته ثم النصر واخيرا الصليبيخات وقد عبروا عن آلامهم الشديدة لرحيل فهاد. وقال المدير الفني لنادي الصليبيخات ثامر عناد ان محمد فهاد كان مثال اللاعب القدوة في الملاعب والخلوق والمطيع للمدربيبن ولم يبد تذمره من اي شيء بل كان مخلصا في الملعب ومحبوبا بين اللاعبين وكنت احتاجه كثيرا في المباريات نظرا لانه يتمتع بخبرة كبيرة في خط الوسط فهو قائد بالفعل والحقيقة لقد افتقدنا فهاد والملاعب الكويتية فقدت لاعبا رائعا ومثاليا رحمه الله رحمة واسعة.

< ذياب: لاعب وصديق..

ومن جهته فقد ابدى لاعب الصليبيخات مشعل ذياب حزنه الشديد بوفاة زميله بالفريق محمد فهاد حيث وصفه بانه لاعب مخلص وصديق رائع ولاعب احبه الجميع وكان من افضل اللاعبين الذين اتوا للفريق واستفدنا منه ومن خبرته الكبيرة بالملاعب.

< دشتي: لاعب رائع..

وقال كابتن الفريق فيصل دشتي ان المرحوم محمد فهاد ترك بصمه بالفريق وكان نجما يعتمد عليه كثيرا الجهاز الفني وبرحيله فان الفريق افتقد احد اللاعبين المؤثرين حقا ولا يعوض والحقيقة كان لاعبا وشخصا رائعا والعزاء لنا جميعا بهذا المصاب الجلل.

< عناد: أخلاق وأداء..

وذكر اللاعب بدر عناد ان محمد فهاد تميز بالاداء والاخلاق العالية داخل وخارج الملعب وكان قائدا لنا وتعلمنا منه الكثير بالملعب والحقيقة لقد فقدنا لاعبا مثاليا صاحب اخلاق عالية وترك فراغا بالفريق ونحتسبه عند الله سبحانه وتعالى والعزاء الحار لأهله وعائلته وكل اسرة النادي بوفاة اللاعب الخلوق محمد فهاد.

< الكندري: حزنت كثيرا..

ومن جهته فقد ابدى اللاعب بدر الكندري حزنه الشديد على رحيل فهاد الذي ترك ذكرى لا تمحى بالفريق فهو مثال اللاعب المخلص الذي يريد الخير للفريق والتطور فقد كان مخلصا بالملعب وقائدا وتميز بالمستوى اللافت رحمه الله وعزاؤنا لأسرته الكريمة ولعائلته ولنا جميعا برحيل هذا اللاعب القدوة.

< الحقان: شاركنا بالثلاثية..

وقال مشرف فريق القادسية عبدالله الحقان ان المرحوم فهاد كان لاعبا مخلصا عندما لعب بالقادسية ويحرص على تجمع اللاعبين وقد شارك الاصفر في تحقيق الثلاثية الشهيرة للاصفر وكان وقتها لاعبا مؤثرا يعتمد عليه ولم تصدر من اي شيء يعيبه بل كان هو القدوة واللاعب الرائع الذي استفاد منه الاصفر وهذه حقيقة وسيظل فهاد من اللاعبين الذين فقدتهم الملاعب الكويتية رحمه الله.

< الشيخ: فقدنا الاخ الصديق..

وابدى نجم القادسية وصديق اللاعب فهاد اللاعب صالح الشيخ حزنه العميق لرحيل رفيق دربه بالملاعب وخارجها قال الشيخ انني اعتبر هذا اليوم يوم حزن لنا جميعا برحيل فهاد رحمه الله وشخصيا اشعر بألم شديد فلقد جمعتني معه ذكريات طويلة واياما جميلة في الملاعب وكان فهاد من افضل اللاعبين الذين انجبتهم الملاعب الكروية ومن احسن اللاعبين الذين قدمهم القادسية للمنتخب الوطني والحقيقة لقد فقدنا لاعبا عزيزا ورائعا وانا حزين للغاية على فراقه وجميع لاعبي الاصفر والنصر بالتأكيد وكذلك الصليبيخات رحمه الله رحمة واسعة وألهم اهله الصبر والسلوان.
والقسم الرياضي الذي آلمه المصاب يتقدم بخالص العزاء والمواساة الى عائلة المرحوم محمد فهاد وان يسكنه فسيح جناته. «إنا لله وإنا إليه راجعون».





إرادة أكبر من الإصابات

أثناء مسيرته في الملاعب تعرض محمد فهاد الى الكثير من الاصابات الا انه كان يعود بثبات وقوة متسلحا بإرادة وعزيمة لا تلين حيث اصيب بالرباط الصليبي مرتين الا انه صبر على هذه الاصابات وخضع للعلاج كثيرا لحبه للكرة وواجه موقفا صعبا وشديدا في حياته عندما فقد ابنته وفلذة كبده (عهود) قبل اشهر وصبر فهاد معتبرا ما حصل لابنته قضاء وقدراً واحتسبها عند الله الذي عوضه بابنه حاليا فهاد الذي اسماه على اسم ابيه.
وبالامس كان يوما مرا على عائلة اللاعب الفقيد محمد فهاد الذي رحل عن الدنيا بعد الاصابة التي تعرض لها أخيرا وودع الملاعب الى الابد.





وزير الإعلام ينعى الفقيد

أشاد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود بمناقب لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم محمد فهاد الذي وافته المنية أمس والروح الرياضية التي تحلى بها خلال مسيرته الرياضية.
وأعرب الشيخ سلمان في تصريح صحافي عن خالص التعازي الى عائلة الفقيد والأسرة الرياضية الكويتية قاطبة ومحبي كرة القدم على وجه الخصوص، داعياً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.
وقال إن الفقيد اللاعب الدولي محمد فهاد المطيري الذي مثل المنتخب الوطني وفرق القادسية والنصر والصليبيخات عرف بدماثة خلقه وتفانيه بالأداء وساهم في رفع راية الكويت في المحافل الدولية علاوة على تحقيقه للعديد من البطولات والإنجازات الرياضية.





عناد: الملاعب فقدت أحد المميزين


عبر مشرف فريق الصليبيخات ماجد عناد عن شعوره بالحزن لوفاة اللاعب محمد فهاد لاعب النادي لكرة القدم سائلا المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم اهله الصبر والسلوان.
واشار عناد الى ان المرحوم محمد فهاد تعرض لاصابة شديدة بالراس اثناء لعبه مباراة غير رسمية بين فريقين بمنطقة سلوى وسقط على الارض بقوة على رأسه وفقد الوعي مباشرة وتم نقله الى مستشفى مبارك حيث رقد في العناية المركزة لفترة دامت اكثر من اسبوعين على التنفس الصناعي ثم نقل مساء امس الاول الى الجناح الى ان وافته المنية صباح امس رحمه الله.
وقال عناد لقد فقدت الملاعب احد اللاعبين المميزين اداء وخلقا وانضباطا بالملعب وخارجه واخا عزيزا وصديقا مثاليا وشخصيا كنت اعتز به كثيرا واعتبره من افضل العناصر المحلية التي اثرت بالفريق منذ قدومه وعزاؤنا لاسرته واسرة النادي واهله وابنه فهاد و«انا لله وانا اليه راجعون».


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

87.0025
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top