فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

برنامج إذاعي عبر أثير مارينا FM تقدمه سازديل

«حوا» تبحث عن السعادة الدائمة بـ«التأمل» في النفس

2013/01/09   10:33 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
«حوا» تبحث عن السعادة الدائمة بـ«التأمل» في النفس



متابعة يحيى عبدالرحيم:

قدم فريق عمل البرنامج اليومي «حوا» عبر أثير محطة مارينا FM، أخيرا، حلقة خاصة عن التأمل، من خلال استضافة اختصاصيتين في هذا المجال، هما فضيلة العلي، ومنى العرفج، من «هارموني هاوس»، وعرضت الضيفتان خلالها تجارب حياتية لهما، كيف كانتا قبل ممارسة التأمل، وكيف أصبحتا بعده أكثر تصالحا مع النفس، ومع الآخرين كذلك، والبرنامج تقديم المذيعة سازديل، ومن اخراج أماني الأحمد، ومدة البرنامج ساعة مباشرة، على مدار الأسبوع، عدا يومي الجمعة والسبت.
وكان من التجارب العملية المفيدة خلال هذه الحلقة هي ما قدمته فضيلة العلي عن تمرين من أجل التأمل، كشفت عنه بقولها: «أجلس بهدوء.. مرتاح.. نفس عميق.. أترك الصور والأصوات الخارجية.. أرجع للداخل.. الروح هي الجزء الثابت والصامت لوجودك الذي جوهرة السلام.. فقط كن صبورا وعندها أشعر بسكون عميق ينشر خلال عقلنا السلام.. فأنا كائن السلام، وكائن الحب، وأنا جوهرة الرضا».

التغيير من الداخل

وعن سبب اتجاهها الى هذا المجال، قالت العلي ان مرورها بصراعات الحياة كأم، وكزوجة، ثم ما مرت به من تجربة مرضية صعبة توصلت من خلالها الى أننا يجب ألا نتوقع الاهتمام من الآخرين، فلماذا لا نبحث عنه داخل أنفسنا؟ وأضافت: «ومن وقتها، بدأت أقرأ عن تطوير الذات، وبعد التأمل وصلت الى شعور أننا لا نملك أبناءنا فهم أحرار، ولا يجب ان نفرض عليهم قراراتنا، وانما هم أسياد قراراتهم، ووصلت الى قناعة، هي أنني اذا تغيرت من الداخل فهنا يتغير العالم حولي، ولذلك يجب ألا أبدا بتغيير المحيطين بي وأنما أبدا بتغيير نفسي من الداخل».

البحث عن السعادة

أما العرفج فقد كشفت عن ان سبب اتجاهها الى التأمل، هو بحثها عن شيء كان ينقصها، وكانت خلال هذه الفترة تذهب الى الطبيعة، وأماكن الجبال، وتمارس الرياضة حتى وجدت «هارموني هاوس»، فلقيت فيهم المثال الحي أمامها، كما كانت تبحث عن السعادة الدائمة، مؤكدة ان الحزن يخالف طبيعة الفطرة الانسانية.
وفي الوقت نفسه اشارت العرفج في حديثها الى بعض حوادث العنف التي بدأت تظهر في المجتمع الآن، مبررة وقوعها بعدم وجود قيم داخل الاشخاص الذين يقومون بها، وقالت انه كلما كان الانسان هادئا، زادت قوة التحمل، والصبر داخله وهي قوة نتعلمها مع الوقت.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7546
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top