مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

جرة قلم

اذهب واستغفر الله...

سلوى الملا
2012/11/16   11:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

جمال الذكر ونوره في الوجوه يكون جلياً وواضحاً لكل عين تبصر


- يبقى هذا الدين رائعا وعميقا وحريصا على عباده في كل الأوقات والظروف والمناسبات، وعظمته لم تكن الا لعظمة خالقنا وربنا الكريم القريب المجيب سبحانه بعطائه وكرمه وتوفيقه لنكون مسلمين بما ارسل الينا من أنبياء ورسل وبما تحمله سيد الخلق والعباد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من مشقة الدعوة والتبليغ واخراج الناس من الظلمات الى النور وبما أهدانا من معجزة عظيمة تسكن لها الأرواح والقلوب من قرآن يتلى ليوم القيامة.
- ومن عظمة هذا الدين ان المؤمن فيه فائز وقريب من الخالق متى ما حرص على ذلك القرب من تقرب وعمل بعبادات من صلوات وطاعات واعمال بر وصدقة ومن صوم يجزي الله به الصائم فان الصوم لله يجزي به عباده.
ومن تلك الطاعات السخية والعظيمة والتي تقرب العبد لله ويذكره عنده وتذكره الملائكة.. ذكر الله عز وجل.. وأفضل الذكر تلاوة القرآن الكريم لما فيه من أجر عظيم وثواب ومن سكينة وطمأنينة تتنزل على العبد..
- تجد الشفاه تذكر الله سبحانه وتعالى بقلوب حاضرة في تسبيح وتهليل وتكبير وتحميد. وتجد دموعا تذرف من أعين خشعت قلوبها لذكر الله خلوة..
ذكروا الله في قلوبهم وكانوا معه سبحانه كمن يراهم ويرعاهم وينزل الرحمة على قلوبهم ليستشعروا عظمة اللحظة وعظمة معية الله سبحانه لهم بما رقت له قلوبهم وذرفت له دموعهم..
- جمال الذكر ونوره في الوجوه يكون جليا وواضحا لكل عين تبصر وترى ذلك النور المشع من وجوه كبار السن على الرغم من تقدمهم بالعمر ورغم زحف السنين بريشتها لترسم تجاعيد.. الا ان شفاههم وقلوبهم الذاكرة لله على الدوام ترسم بريقا ونورا وجمالا.. على وجوههم ويحلو الجلوس عندهم لما يكررونه من ذكر لله طوال جلوسهم. ومع ذلك يجهل كثيرون ان أفضل العبادات بعد الفرائض الذكر..
- }ألا بذكر الله تطمئن القلوب} (الرعد: 28)، هذه القلوب التي تنشغل بلهو الدنيا وتتعلق بزينة الدنيا ومتعها يأتي لها وقت تتعب وتصاب بالألم والحزن والكآبة.. لانشغالها وبعدها عن الله وروحانية هذا الدين وعظمته، تجدها تبحث عن علاج ودواء يزيل كآبتها وحزنها بما تطرق به أبواب العيادات والمشافي.. وتنسى سرا عظيما وهبة أعظم لما في الذكر من شفاء وطمأنينة..
- متى ما تذكرنا ورجعنا لنحتضن كتاب الله تلاوة، ولنذكر الله تسبيحا وتهليلا وتحميدا وتكبيرا.. تجد الروح والنفس التعبة كمن مسح على آلامها وتعبها لتطمئن وتهدأ وتسكن..
ألا يحفزنا ويجعلنا نهرول ونعجل اليه سبحانه قول {فاذكروني اذكركم} (البقرة: 152)، يقول احد الصالحين والله اني أعلم متى يذكرني ربي. قالوا: متى؟ قال اذا ذكرته فهو سبحانه يقول في كتابه {فاذكروني أذكركم} ونكون من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات متى ما ذكرنا الله في الصباح والمساء بالأذكار الشرعية المأثورة عن سيد الخلق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وبكل وقت وحين ومكان وحال..
- يذكر ان يوسف عليه السلام أنه لما نزل الجب وهو بئر فيها صخرة وبقية ما حول الصخرة ماء، نزل على الصخرة في الليل ولا رفيق الا الله ولا صاحب الا الله ولا مؤنس الا الله، فأخذ يذكر الله حتى يقول ابن عباس: كانت الحيتان تهدأ في البحر ولا يهدأ هو من التسبيح وكانت الضفادع تسكن من النقنقة ولا يسكن هو من ذكر الله، فحفظه الله لأنه حفظ الله..
ونبي الله يونس بن متى: {فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه الى يوم يبعثون} (الصافات: 143 – 144)، ولا نكون من المسبحين الا ان يجري ذكر الله على ألسنتا في الضراء والسراء..
- سبحان الله والحمد لله والله أكبر، أحب الاذكار الى النبي محمد صلى الله عليه وسلم مما طلعت عليه الشمس أو غربت.
وأرواح تتوق وتشتاق لزيارة بيت الله الحرام في كل وقت وزمان لأداء العمرة وتحول بينها الظروف.. كان صلى الله عليه وسلم يذكر الله حتى طلوع الشمس وفي حديث يروى «من صلى الفجر ثم جلس في مصلاه يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت كعدل حجة وعمرة تامة تامة».
- وعنه صلى الله عليه وسلم قال: «من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة».
وعن ابي موسى رضي الله عنه قال: كنا نصعد ثنية مع النبي صلى الله عليه وسلم وكان الناس يرفعون اصواتهم بالتكبير وأنا اقول في نفسي «لا حول ولا قوة الا بالله»، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم «يا أبا موسى ألا ادلك على كنز من كنوز الجنة؟»، قلت بلى يا رسول الله قال صلى الله عليه وسلم «لا حول ولا قوة الا بالله».
- متى انشغلنا بالذكر والاستغفار فتحت لنا الأبواب المغلقة ويأتي الرزق من الرزاق سبحانه..
كان للحسن البصري مجلس علم يجتمع فيه مع طلابه كل يوم، وفي أحد الأيام جاءه رجل يسأله النصيحة في عدم الانجاب فقال له البصري: اذهب واستغفر الله.
ومرة أخرى يأتيه رجل آخر في مجلس آخر يشتكي الفقر ويريد النصيحة فيقول له البصري: استغفر الله، وفي مجلس ثالث يأتيه أحد الرجال يشتكي الزرع، فيقول له البصري: استغفر الله..
فقام أحد تلاميذه وقال له: يا امام أكلما يأتيك سائل تقول له استغفر الله؟
فقال البصري: يا هذا ألم تقرأ قول الله تعالى: {فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا}.
- آخر جرة قلم: كم من ذنوب ومعاص يرتكبها العبد ليلا ونهارا..
كم من حاجات وأمنيات يطلبها العبد..
عندنا الملاذ والسلوى والسكينة والطمأنينة بذكر الله.. يقول الله تبارك وتعالى: «من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم» وفي الأثر القدسي ان الله سبحانه وتعالى يقول: {أنا جليس من ذكرني} وقوله تعالى: {فقلت استغفروا ربكم}..
اللهم أجعلنا ممن يذكرونك ويستغفرونك ليلا ونهارا وممن أنت سبحانك جليسهم متى ذكرناك.. وسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم..

سلوى الملا
alsalwa@alwatan.com.kw
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

968.7598
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top