مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

قضايا الديرة

رحمك الله يا عبدالله السالم الصباح

محمد غريب حاتم
2012/11/15   12:24 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

قدم للكويت والأمة العربية الشيء الكثير وسبق زمانه في ذلك الوقت


في ذكرى مرور (50) سنة على دستور 1962 بلاشك نتذكر وندعو الله للمرحوم طيب الله ثراه الشيخ عبدالله السالم هذا الرجل العظيم الذي قدم للكويت ولأهل الكويت وللخليج العربي والأمة العربية وللبشرية ايضا عبر منظمة عدم الانحياز الشيء الكثير، وسبق زمانه في ذلك الوقت.
هذا الرجل عاصر ماضي الكويت والمسيرة الديموقراطية منذ 1921 ومروراً بسنوات «1938-1937» ومرحلة التثقيف والتنوير الديموقراطي والدستوري ولما تسلم سموه رحمه الله زمام الحكم والسلطة ابى الا ان يخدم شعبه ومواطنيه وبلده بكنز قدمه لهم وهو دستور 1962 وانشاء رقابة شعبية ووضع اسرة الصباح الكرام في المقام العالي لأنه يعرف ان الشعب الكويتي كله يعرف مكانة هذه الاسرة في قلوبهم وأيضا جعل الأمة هي التي تختار وتشرع وتراقب في دولة حضارية ومتقدمة في تلك الايام بين دول العالم العربي وكرس احترام الحريات وفتح الباب للصحافة الحرة وطور سموه البلاد بمجانية التعليم والرعاية الصحية وتطوير اسس ومبادئ لاستثمار عوائد النفط الخام وقدم الكويت للعالم كله وللجامعة العربية على اساس انها دولة تعيش بروح وثقافة العالم المتقدم لا كدولة رجعية تحكمها الخيزرانة والعصى، بل فيها فصل للسلطات ونزاهة القضاء واجراءات التقاضي عبر المحاكم ولا جريمة الا بقانون، ولا تدخل في شؤون الناس وبيوتهم الا بإجراءات تقاض ونيابة وهذا بحد ذاته انجاز ضخم ومعجزة في تلك الايام في الشرق الأوسط وتحولت الكويت بعهده رحمه الله الى درة خليجية وعربية والى نمو وازدهار ونهضة وتنمية وتدفق عليها آلاف البشر من كافة الاقطار وتطورت البنية التحتية والبنوك وشركات النفط والبتروكيماويات وشركات التأمين والقطاع الخاص والعام.
بل كانت الكويت ومدارسها ومناهجها هي المنارة والقبلة والجامعة لكل ابناء الخليج العربي واكثر من ذلك قام سموه بدعم كل دول الخليج العربي في سلك التعليم والصحة والكهرباء واليوم الكثير من الوزراء والشيوخ والسفراء في دول مجلس التعاون الخليجي هم من خريجي مدارس الكويت. رحمك الله يا سمو الشيخ عبدالله السالم وعلى خطاك مشي من بعدك من حكامنا.
واخيراً نشكر اللجنة المنظمة لاحتفالات مرور خمسين سنة على الدستور ولكن نتمنى تفعيل مواده وتحريك الدماء فيه لنصل الى حلم الشيخ عبدالله السالم بدولة المؤسسات ودولة هيبة القانون ودولة المراقبة ودولة حفظ الأموال العامة للأجيال الحالية والقادمة ودولة تحارب الفساد والحرامية ولا نريدها دولة ترعى المفسدين بل نريدها تحيلهم للقضاء الكويتي العادل والنزيه.
كما نتذكر ان الشيخ المرحوم عبدالله السالم طيب الله ثراه يكفي له فخراً وذكرى انه لم تمر الكويت بعهده الى يومنا هذا بسجن سياسي او سجين رأي وهذا انجاز واضح ويلمسه كل من يعيش على ارض الكويت وحتى المقيم لا احد يستطيع مس حريته او كرامته الا بقانون ومؤسسات قضائية وبقوانين تكفل له الرزق الحلال وتمنع عنه اي استغلال او ظلم.
نعم كنت عظيماً رحمك الله والى يومنا هذا انت عظيم في روح الاجيال الجديدة.

محمد غريب حاتم
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3111.2957
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top