مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حديث الساعة

من سيئ إلى أسوأ!!

أحمد بودستور
2012/11/02   10:43 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

مطلوب من الحكومة أن تصدر قرارات شعبية تخفف الأعباء عن كاهل المواطنين


قال الشاعر:
رب يوم بكيت منه
فلما صرت في غيره بكيت عليه

ان الغيوم السوداء لا تزيحها الا الرياح الشديدة، وكذلك الافكار الضيقة والمتشددة تتهاوى عندما تصطدم بالعقول العنيدة، ولكن الآثار المترتبة على الصدام تكون مدمرة كإعصار «ساندي» حيث ترك الولايات التي ضربها على الحديدة علاوة على الآثار النفسية المزعجة فتكون في الحلق غصّة وفي القلب تنهيدة.
عبارة من سيئ الى اسوأ تكررت على لسان اكثر من سياسي مخضرم خلال اسبوع فقد قالها الوسيط الدولي الى سورية السياسي المخضرم الاخضر الابراهيمي وذلك عند زيارته الى بكين يوم الاربعاء الماضي بعد لقائه وزير الخارجية الصيني متحدثا الى الصحافيين.. فقد صرح بأن الوضع في سورية يتفاقم من سيئ الى أسوأ وانه يتطلع الى دور صيني نشط لحل الازمة السورية وذلك بعد فشل الهدنة التي اقترحها الاخضر الابراهيمي بين الجيش السوري والجيش السوري الحر خلال عطلة عيد الاضحى.
ايضا سيقوم الاخضر الابراهيمي بزيارة الى موسكو من اجل المساهمة في وقف العنف والانتقال السلمي للسلطة في سورية، نعتقد ان روسيا والصين هما جزء من المشكلة وليس من الحل فهما قد استخدمتا الفيتو في مجلس الامن وبهذا اعطيا النظام السوري مهلة لقتل المزيد من الابرياء السوريين ولهذا ينبغي على الاخضر الابراهيمي ان يركز على الولايات المتحدة الامريكية ودول الاتحاد الاوروبي والدول الصديقة للشعب السوري ومحاولة اقناعها بالموافقة على اقامة مناطق آمنة يحظر فيها الطيران وهنا فقط سوف ترجح كفة الجيش السوري الحر ويتمكن من تحرير التراب السوري من النظام البعثي العفن الذي يجثم على صدر الشعب السوري.
ان ما يحدث في سورية هو حرب ابادة برخصة دولية وأي مهلة جديدة معناها المزيد من القتل وعلى المعارضة السورية ان تستجيب للمطالب التي طلبتها وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بأن لا يتعامل الجيش السوري الحر مع المتطرفين الاسلاميين الذين يذهبوا لسورية للجهاد مما يزيد الوضع تعقيدا وكذلك على المجلس الوطني السوري ان يشرك المزيد من الشخصيات المعارضة سواء من الداخل أو الخارج حتى يعبر بصدق عن الشعب السوري وبعدها يعلن حكومة في المنفى ويسعى لنيل الاعتراف بها من الدول الصديقة.
اما السياسي المخضرم الذي قال عبارة من سيئ الى اسوأ بعد الاخضر الابراهيمي فهو النائب السابق ورمز المعارضة الكويتية د.احمد الخطيب وذلك اثناء تجمع.. «قاطع» السلمي في شارع الصحافة والذي دعت له كتلة العمل الوطني والمنبر الديموقراطي حيث اكد الدكتور الخطيب اننا نعيش وضع من سيئ الى اسوأ.. حيث طالب الجموع المتواجدة بتسجيل موقف ضد الفساد الذي اصبح متفشيا في الاجهزة الحكومية، وقال ان القضية لم تعد قضية انتخابات بل هي قضية رأي الشعب الكويتي غير الراضي عما يحصل، واضاف الخطيب انه اذا كانت نسبة المقاطعة اكبر من المشاركة فإن الشرعية الدولية ستتجه لتسمية المجلس المقبل بالمجلس المزور.
ان المطلوب من الحكومة حتى تكسب الشارع وتسحب البساط من تحت اقدام المعارضة ان تصدر مجموعة من القرارات الشعبية التي تخفف الاعباء من على كاهل المواطنين مثل قروض بنك التسليف وكذلك قروض البنوك وفواتير الكهرباء والماء وزيادة علاوة الاطفال وكذلك بدل الايجار وترفع الظلم عن الموظفين وتساويهم بالكادر النفطي وكادر المعلمين.
ايضا على وزارة الداخلية ان تتعامل بحذر وذكاء مع المسيرات المتوقعة يوم الاحد 11/4 حتى لا تتفاقم الامور من سيئ الى أسوأ فهناك مشاركون ينفذون اجندات خارجية تهدف الى زعزعة امن واستقرار البلد.

أحمد بودستور
abodstor@alwatan.com.kw
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

249.9988
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top