مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

انتبهوا إلى ما يحاك لنا في بلدنا

عادل نايف المزعل
2012/11/01   10:12 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image

لا تنجرفوا وراء هذه المسيرات الباطلة وحملة الشعارات الزائفة


لكل حكومة خطاياها وتقصيرها والكمال لله سبحانه وتعالى واخطاء حكوماتنا المتعاقبة كثيرة جدا وواضحة جلية من تقصير في الخدمات وخطط التنمية التي تراوح مكانها انظر الى الشوارع وانت ذاهب على سبيل المثال الى شارع المستشفيات او قبل ان تصل اليها سترى الحفر التي هي منذ فترة طويلة لم تنجز وكأننا في بلد افريقي فقير، هل يجوز ذلك ونحن في بلد النفط وبلادنا تمنح الهبات بالمليارات؟ افيقوا يا حكومة من هذا السبات العميق الذي يشبه صمت القبور فضلا عن التستر على الفساد والمفسدين وسياسة التنفيع التي تمارس حتى اصبحت الكويت البقرة الحلوب لدى البعض الذي لا يرى في الكويت الا منجما للذهب يغترف منه وقتما يشاء وكيف ما يشاء، رأينا بأم أعيننا مدى التسيب في حكومات سابقة ومدى الوهن والضعف الذي تعيشه حكومات اللاقرار وعانينا الامرين من غياب رؤيا واضحة والتزام بخطط التنمية وبحل المشاكل المستعصية على الحل وشاهدنا ايضا مجلسا اكثر اعضائه لا يجيدون غير فن الجدل العقيم والخطابات الرنانة وتأليب العامة وزرع الفرقة والشقاق، رأينا مقاتلي الميكروفونات وابطال المنابر والفضائيات واصبحنا في مكاننا لا تنمية ولا استقرار ولا قرار، انظروا الى من حولنا من دول الخليج كيف كانت وكيف اصبحت الآن، حالنا لا يسر عدوا ولا صديقا والجديد الذي حصل في الكويت هذه الايام هو الاستقواء بالشارع والنزول الى الساحات ومسيرات باسم كرامة وطن فهذا هو البطر والرفث للنعمة فهذه الحشود تؤلب الجماهير وحشدهم وراء اوهام وقضايا باطلة باسم الديموقراطية والحرية والدستور غافلين عما يحاك لنا ويستهدف الكويت في وحدتها الوطنية وجبتها الداخلية، فاذا سقطت الجبهة الداخلية وازدادت الفتنة ضاعت الكويت، انظروا حولكم لما يجري في العراق وتونس وليبيا ومصر، انظروا واتعظوا افيقوا من نعاسكم، لن تجدوا مكانا تصرخون فيه اننا مستهدفون تلك حقيقة دامغة واضحة وضوح الشمس، فلا تجعلوا احداً يغرر بكم ويغريكم بالنزول الى الساحات والشوارع، وهذه نصيحة الى شباب الكويت ونصيحة لاولياء امور الـشباب عليهم بالنصح والارشاد الى ابنائهم بان لا ينجرفوا حول هذه المسيرات الباطلة، ولا تنجرفوا كذلك وراء حملة الشعارات الزائفة واحمدوا الله على نعمة الامن والاستقرار واسألوا من يعانون من ضياع الامن والامان كيف يعيشون لتدركوا بانفسكم حجم المخاطر التي تستهدفنا ولتدركوا ايضا الى أي منزلق تدفعون الكويت، والله انه ليس بمنزلق بل انه جحيم ضياع الوطن ونحمد الله ان الدولة ترعانا من المهد الى اللحد، ولابد نتجاوز عن الاخطاء حباً في الكويت وحرصاً مع الاستقرار قبل فوات الاوان وانتبهوا الى المؤامرة الكبرى التي ستضرب الكويت في كل اركانها وفي صميم بنيانها، ولنلتف حول أميرنا وقائد مسيرتنا وننسى اخطاءنا ونجعل الكويت درة ولؤلؤة كما كانت واحسن.
قال الشاعر:
أبني الكويت العاملين
تكاتفوا وتساندوا كتساند البنيان
هيا اغنموا فرص الحياة
فانها ليست لغير الساهر اليقظان
اللهم احفظ بلدي الكويت وأميرها وشعبها من كل مكروه اللهم أمين.


عادل نايف المزعل
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

2501.1333
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top