فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

نجمنا تاريخ فني غزير أكثر من ربع قرن ومازال مستمراً بالعطاء

الردهان تاجر السعادة.. يطفئ 51 شمعة

2012/10/24   06:12 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الردهان تاجر السعادة.. يطفئ 51 شمعة



إعداد حنان دشتي:

عَبَرَ فناننا الجميل جمال الردهان، منذ أيام، عامه الحادي والخمسين، وهو مازال مستمرا بالعطاء، يمتعنا بالجديد، والجديد، من أعماله القوية الهادفة، وأدائه الواثق العميق في أداء أدواره، ويتميز الى جانب شخصيته الفنية الجذابة بنبل أخلاقي عال، اذ يحرص دائما على توريث كل ماهو جميل، ومفيد لغيره، ولايبخل بخبراته، على الأجيال الجديدة، ليرسخ لديهم لغة الفن الراقي الهادف.
هو جمال عيسى الردهان، ولد في 15أكتوبر1961، شخصية انسانية، رائعة، ومتواضعة، بدأ مسيرة الفن منذ أكثر من ربع قرن، وبالتحديد في العام 1984 أي 28 عاما من العطاء الفني المزدهر في كل عام بعمل جديد يلاقي اعجاب جمهوره الكبير، تاركا بصمة لا تُمحى، في قلوب كل الكويتيين، والكويتيات بكل شخصية يجسدها، أو دور يلعبه.
درس الردهان التمثيل والاخراج في المعهد العالي للفنون المسرحية، وحصل على شهادة البكالوريوس، ثم عاد مجددا الى أسوار المعهد، لكن هذه المرة، أستاذا وليس طالبا.

مع العمالقة

فمن منا لايتذكر «الغرباء» الذي قدمه مع عمالقة الفن الكويتي، الراحل غانم الصالح، وحياة الفهد، وأحمد الصالح، وعبدالرحمن العقل، ومسلسل «العائلة» في العام 1990، كما كان أحد ابطال مسلسل «سفينة الأحلام» في العام 1996، وسلسلة «الخطر»، والعديد من الأعمال الدرامية التلفزيونية الناجحة التي قدمها مع نجوم الفن، بالتعاون مع كبار المخرجين، والمؤلفين.

فارس الرعب

أما على صعيد المسرح، فالردهان، بجدارة، أنجح، وأميز من قدم أدوار «الرعب» شكلا وأداء، في أعمال مسرحية بارزة، أشهرها دوره في مسرحية «مصاص الدماء» في العام 1995، وكانت بدايته المسرحية في العام 1985 بمسرحية «محاكمة على بابا»، وآخر أعماله «مثلث برمودا» هذا العام مع «مسرح السلام «والفنان الكوميدي القدير عبدالعزيز المسلم.

تاجر البحر

ولعشق الردهان للبحر، قرر ان يغوص في عالمه، يخرج فيه ابداعاته، فدخل التجارة من بابه، وافتتح أول شركة متخصصة في بيع الطعوم البحرية بالكويت، وهي كائنة في منطقة الشعب البحري، كما قرر ان يدخل كل ماهو جديد في عالم «الحداق» فابتكر «التزفيره» التي تعتبر ابتكاره الخالص..فهو بالفعل مبدع في كل مجال يدخله، لايرحل عن مكان، أو عمل الا ويترك به أثر.
و«الوطن» تتقدم له بأجمل وأرق التهاني بعيد ميلاده، ونتمنى له مزيدا من التوهج، والتألق الفني..وكل عام وأنت بخير.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

96.0011
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top