محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«كان» تواجه بالفحص الذاتي أكثر السرطانات انتشارا بين النساء

خالد الصالح: سرطان الثدي يشكل خمس حالات السرطان الجديدة في الكويت

2012/09/30   10:28 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
خالد الصالح: سرطان الثدي يشكل خمس حالات السرطان الجديدة في الكويت

ابتهال العوضي: الاكتشاف المبكر يرفع نسبة الشفاء إلى (%80)


كتب يوسف يعقوب الكوت:

اعلن الدكتور خالد الصالح نائب رئيس مجلس ادارة حملة «كان» ان سرطان الثدي هو أكثر الأمراض السرطانية انتشارا بين النساء، وانه تم تشخيص (2565) حالة جديدة لسرطان الثدي بين العامين 2000 و2008، ما يعني ان سرطان الثدي يشكل خمس حالات السرطان الجديدة في الكويت تقريبا (%19.7).
واضاف ان من المقلق ان متوسط أعمار المصابات في الكويت ودول الخليج منخفض مقارنة بدول أوروبا.
جاء ذلك في مؤتمر صحافي للحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان «كان» اعلنت فيه عن انطلاق حملة «أنتِ تستحقين اهتمامنا» برعاية الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح، بمناسبة الشهر العالمي لسرطان الثدي (أكتوبر 2012).
وقال د. الصالح ان وزارة الصحة تبنت التوعية كأحد الحلول الهامة للأمراض غير المزمنة وعلى رأسها أمراض السرطان كما أكد مرارا وزير الصحة د. علي العبيدي، وتماشيا مع التوصيات الدولية بهذا الشأن فان حملة «كان» التوعوية التي تشرفت برعاية سامية من سمو أمير البلاد لها تركز في شهر أكتوبر طاقاتها لمشاركة دول العالم فعاليات شهر التوعية بسرطان الثدي.واضاف: سرنا في حملة «كان» هذا العام ان هناك جهودا كبيرة انطلقت سواء من وزارة الصحة ممثلة بادارة تعزيز الصحة أو مركز الكويت لمكافحة السرطان أو جمعيات النفع العام المختلفة، لتذكر المرأة بأهمية الفحص الذاتي للثدي ولاسيما لمن تخطت عمر (35) عاما وتجنب عوامل الخطورة وخاصة السمنة الزائدة وقلة النشاط الحركي.
وقالت د. ابتهال العوضي أمين سر حملة «كان» ان الاحصائيات الصادرة عن المنظمات العالمية تثبت ان سرطان الثدي من أكثر الأنواع شيوعاً بين النساء وقد أصبح يمثل هاجسا كبيرا للمرأة في كل دول العالم لذلك فان قرارات وتوصيات منظمة الصحة العالمية أكدت أهمية التصدي لهذا التحدي من خلال البرامج والاستراتيجيات الوطنية للوقاية من السرطان والكشف المبكر عنه وتشجيع حملات الفحص الوقائي لما للاكتشاف المبكر من اثر واضح في التخفيف من مضاعفات المرض ورفع نسبة الشفاء الى (%80).
واضافت: نحن في حملة «كان» نسعى دائما لتنظيم برامج توعوية بخصوص هذا الموضوع ومن البرامج المهمة التي تقوم بها حملة «كان» منذ العام الماضي تنفيذ دورات تدريبية بالتعاون مع وزارة التربية لتعليم الطالبات في المرحلة النهائية من الثانوية الفحص الذاتي للثدي.ويسعدنا ان نبدأ باستخدام السيارة المتنقلة للكشف المبكر التي تبرعت بها مشكورة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، لتنفيذ أنشطة توعوية، وقد تم الاتفاق مع مجمعات تجارية عدة على استضافتها للحملة وسيارة الكشف المبكر، لتعليم السيدات كيفية الفحص الذاتي للثدي بمشاركة ممرضة متخصصة، كما تم التنسيق مع عدد من المدارس لعقد العديد من المحاضرات التوعوية، وتم التواصل مع الجمعيات النسائية بالكويت.وأشارت الى ان لدى الحملة مشروعا للكشف المبكر لسرطان الثدي بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث سيتم استخدام جهاز الماموغرام في سيارة الكشف المبكر لفحص ستة آلاف سيدة.
وقالت د. حصة ماجد الشاهين عضو مجلس ادارة حملة «كان» ان انتشار سرطان الثدي في الكويت شهد زيادة مطردة، وان هذه مشكلة صحية تحتاج الى تضافر الجهود من أجل صحة المرأة التي هي الأم والأخت والابنة، ومما لا شك فيه ان حملة «كان» منذ انطلاقها برعاية سامية من سمو الشيخ أمير البلاد المفدى، كان هدفها رفع نسبة وعي المجتمع بأمراض السرطان ومنها سرطان الثدي لأن الاكتشاف المبكر له يؤدي لرفع نسب الشفاء بنسبة تصل لأكثر من (%80) وقد قامت الحملة بالعديد من الأنشطة والفعاليات بالتعاون مع العديد من الجهات.
واوضحت الدكتورة نهى الصالح استشاري جراحة عامة وجراحة أورام بمركز الكويت لمكافحة السرطان ان سرطان الثدي عبارة عن مجموعة خلايا تنقسم بصورة غير طبيعية وتجتاح الأنسجة السليمة وتكون الأورام «الأورام الخبيثة» واضافت ان الاصابات بسرطان الثدي ارتفعت عند الكويتيات من (314) حالة في (1989-1980) الى (1555) حالة في (2009-2000)، وان معدل الاصابة بسرطان الثدي (1 لكل 8) نساء وهو يطابق معدل الاصابة العالمي لكن متوسط عمر الاصابة في الكويت ودول الخليج أقل (10) سنوات منه في الولايات المتحدة وكندا.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

77.0023
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top