فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مدير تحرير الزميلة جريدة «الانباء» حل ضيفا على إذاعة الكويت

برنامج «ليالي كويتية» استضاف محمد الحسيني راصد الربيع العربي

2012/08/15   03:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
برنامج «ليالي كويتية» استضاف محمد الحسيني راصد الربيع العربي



طباعة فاخرة وأناقة غير معهودة للكتاب التوثيقي «على دروب الربيع»

القدرة الانتشارية الواسعة للإعلام الجديد تشكل مساحة واسعة من النقاشات المطروحة

تنبأ بالربيع سنة 2007 فضمه في كتاب بعد تجديد معلوماته 2012






كتبت ليلى أحمد:

في ليلة رمضانية حافلة بالمعلومات التوثيقية القيمة حل مدير تحرير الانباء الزميل محمد الحسيني ضيفا على برنامج «ليالي كويتية» على محطة اذاعة «هنا الكويت» اعداد ليلى احمد واحمد عبدالقادر وتقديم عبدالمحسن البرقاوي وامل محمد.
حراك ثورات الربيع العربي بشكلها السلمي وما سبقها من ثورات في أوروبا الشرقية وغيرها من دول العالم، والتي اتخذت معاني وألوانا للتعبير عن رغبة الشعوب في ارساء قيم الديموقراطية والعدالة الاجتماعية ورفضا لديكتاتوريات حكم الفرد أو الحزب، هي المادة التي ضمها الحسيني في كتابه التوثيقي الرائع «على دروب الربيع» وهو من اصدارات جريدة الانباء القيمة، التي طبعته بفخامة تليق بالجهد الذي بذله الحسيني كما أرفقته بـ«سي دي» يحوي ملفين، الاول للمادة الوثائقية والثاني ملف للصور، وكتاب «على دروب الربيع» شديد الجاذبية، بطباعة فاخرة وأناقة غير معهودة.

حضور

بأريحية شديدة وبثقة في معلومات تاريخية تحدث الحسيني على مدى ساعتين على الهواء مباشرة، عن الصحافة وعمله الذي بدأه طفلا صغيرا في تقديم برامج للاطفال ومن ثم للفتيان حتى سن العشرين على احدى المحطات التلفزيوينة اللبنانية، والتي أكدت على موهبته ونبوغه الاعلامي وسلاسة تعامله فيما بعد مع كافة اشكال الميديا بسبب حضور الشخصية مترافقة مع حضور المعلومة والقدرة على التحليل وقراءة ما خلف الاحداث.
في سياق الحوار ذكر الحسيني عن كيفية وصوله للكويت والعمل في صحيفة يومية هي «الانباء» الكبيرة المصداقية والتي أدت - بالضرورة - الى اتساع انتشارها بين الناس، لما تمنحه من زخم متجدد لوجود قياديين كبار كالزميلة بيبي المرزوق في عهد رئاسة التحرير في السنوات الماضية، وبوجود شاب هو الزميل يوسف خالد المرزوق رئيسا للتحرير في اليوم.

شهور العمل

اصدار الحسيني «على دروب الربيع» أخذت مساحة كبيرة من الحوار عن المادة المكتوبة والصور والطباعة الفاخرة فقال عن ذلك «مادة الكتاب نشرت في جريدة الانباء في عام 2007 أي قبل اشتعال ثورات الربيع العربي وحين جاء الربيع كان من المهم تنقيح المادة، والاضافة المتجددة، لتكون المادة مرتبطة بواقعنا المعاصر، وهو ما احتاج الى جهد شهورا كاملة عمل فيها على ذلك» فضاءات اعلامية كثيرة تطرق اليها الحسيني في حواره مع الزميلين عبدالمحسن البرقاوي وامل محمد عن الاعلام التقليدي وفضاءات الاعلام المفتوح ومن استفاد من الاخر، ومن هو الاكثر حرية في التعبير لعوام الناس، فأكد على استفادة الاعلام التقليدي من القدرة الانتشارية الواسعة للاعلام الجديد وتشكل مواد النشر الالكتروني مساحة واسعة من النقاشات المطروحة على الساحة المحلية وغيرها من آفاق اعلامي عالمي».

ألوووو

تخلل البرنامج عدة اتصالات من امين سر جمعية الصحافيين الزميل فيصل القناعي الذي أشاد بمسيرة صحيفة الانباء والقائمين عليها كما تلقى اتصالا من الزميلة نعيمة الحاي التي أثنت على شخصية الحسيني واتصالا آخر من الزميل مفرح الشمري رئيس قسم فنون بصحيفة «الانباء» الذي اضاء على تعامل الحسيني كمدير تحرير محترف مع اشكالية خبر ما، وعن دعمه للمحررين وايضا منحه المساحة للأطراف الاخرى.
الكتاب القيم «على دروب الربيع» العربي الذي هدف الحسيني توجيهه لعامة الناس ويباع بسعر رمزي (خمسة دنانير) وتوزعه مكتبة آفاق في الكويت، سيذهب ايضا قريبا الى مصر وبيروت وعواصم العالم العربي التي حركتها ثورات الربيع الرافضة لذل استكانت اليه طويلا.

اهداء

وبعد انتهاء البرنامج الحافل بحيوية الضيف محمد الحسيني، قدم اهداءات لطيفة من كتابه الوثائقي القيم «على دروب الربيع» وأهداها لفريق عمل البرنامج تاركا بصمة لا تنسى بكلمات عذبة رقيقة تدل على شخصية صاحبه.

فريق

برنامج «ليالي كويتية» على محطة اذاعة «هنا الكويت» اعداد ليلى احمد واحمد عبدالقادر وتقديم عبدالمحسن البرقاوي وامل محمد، ومخرج مساعد نوف الزامل تنسيق ومتابعة افراح القريني هندسة صوت فيصل الحجي واخراج خالد المقلد، ويذاع من الساعة الثامنة والنصف حتى العاشرة والنصف على محطة «هنا الكويت» على الهواء مباشرة مساء كل يوم.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

85.9994
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top