مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

على رسلك

ما سر تحامل سلوى الجسار على مدير العلاج في الخارج د. مبارك العجمي؟

د.فهد عامر العازب
2012/07/29   05:49 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

نعيش في هذا الأيام أجواء التيه السياسي


نحن في هذه الاسابيع نعيش (التيه السياسي) فلا نعرف ماذا يحصل لنا في المستقبل القريب في بلدنا فعلا هناك فجوة لا نعلم متى ينتهي هذا الفراغ السياسي فقبل اشهر قليلة تنفسنا الصعداء بسقوط كما يقال (مجلس القبيضة) وبسقوطه ظننا انه ذهب بلا رجعة.. لانه من أسوأ المجالس النيابية التي مرت في عمر البرلمان الكويتي ولكن وللاسف الشديد تفاجَأنا بعودة (مجلس القبيضة) ولم تكتمل فرحتنا ولكن عودته هذا المرة من خلال كما يقولون سلطة القانون فكأننا اذا خرجنا من مشكلة ادخلتنا الحكومة في مشكلة اخرى والسبب الرئيسي هو محاربة الحكومة اعضاء مجلس الامة الشرفاء فنجد في الظاهر الحكومة والمجلس ينحلان استجابة للشارع والارادة الشعبية وفي الباطن انتقام من النواب بإجراء انتخابات جديدة وانهاك الشارع ثم ابطال مخرجات هذه الانتخابات والارادة الشعبية ورجوع المجلس القبيض في سترة القانون!! ولكن يبقى سؤال واحد – هذا العناد لصالح من؟
اقول هذه المقدمة لانني في حقيقة الامر من الناس الذين فرحوا بسقوط مجلس 2009 ومخرجاته التي كانت تصيبنا بحالة من اليأس والقنوط من طريقة تعاطي بعض نوابه لقضايا البلد وكأن دولة الكويت محكوم عليها بالدمار من تصريحات ومواقف اعضائه فلم تكتمل فرحتنا بسقوطه حتى رجع مرة اخرى ورجع معه الكابوس المظلم فمن ذلك تصريحات بعض نواب مجلس 2009 والتي كنا لا ندير لها بالاً حتى رأينا ان هناك حقائق تبدل زوراً وبهتاناً لاجل مصالح خاصة لبعضهم فمن الواجب علينا ان نبين الامور على حقيقتها ونضع النقاط على الحروف حتى يعرفها الجميع، فمن هؤلاء النائبة سلوى الجسار فقد وجهت بعض الاسئلة لوزير الصحة (تسأله ما صلة القرابة بين مدير العلاج بالخارج وهو الدكتور مبارك العجمي بأحد نواب كتلة الاغلبية!!)
أولاً: نرى الهجوم غير المبرر من سلوى الجسار واخواتها رولا ومعصومة على وزير الصحة مع ان الوزير لم يتسلم الحقيبة الوزارية الا من اشهر قليلة، فلم تكن هناك فرصة كافية لانتقاد ما عمله وزير الصحة؟!!
ثانيا: النائبة سلوى الجسار رمت تهمة خطيرة في تصريحها بان هناك علاقة بين مدير العلاج بالخارج – د. مبارك العجمي – واحد نواب كتلة الاغلبية والذي كان سببا في تعيينه!! اين الدليل على هذه التهمة ايتها النائبة!!؟؟ ام هو مجرد قلب للحقائق.
ثالثا: الذي نعرفه عن د. مبارك العجمي انه من الكفاءات الوطنية المخلصة في عملها والتي يستحق بها هذا المكان، فقد عرفه الجميع عندما كان رئيساً لوحدة الرئة والجهاز التنفسي في مستشفى العدان وقد كان يثنى عليه الجميع بسبب تعامله الراقي مع مرضاه ومتابعته لهم بمهنية الدكتور المخلص ثم عين بعد ذلك مديراً لمستشفى العدان وكانت له بصمة واضحة فيه ثم عين مديراً للعلاج بالخارج فهو اهل لهذا المكان وهو ابن الوزارة والذي شهد له بتفانيه مرضاه قبل زملائه، فاين المشكلة ايتها النائبة ان يكون احد الكوادر المخلصة كأمثال د. مبارك العجمي بهذا المكان فهو الرجل المناسب في المكان المناسب.
رابعا: مدير العلاج بالخارج - السابق – كان من المحسوبين على النائبة فكان من كوادرها الانتخابية فعندما اتى الوزير الحالي وقام بعمل تدوير في وزارته وأحدث تغييرات في المناصب الادارية وهذا التدوير لم يعجب النائبة، فاذا عرف السبب بطل العجب – كما يقال!!
خامساً: كنت اتمنى من النائبة سلوى الجسار الا تتحدث عن العلاقة بين اعضاء مجلس الامة والمناصب الاشرافية، لان الجميع يعلم سر تعيين الزوج في منصب وكيل وزارة – مدير المعاقين – وهو ليس من اهل الشأن والاختصاص فشهادته في الرياضات وليس في الاعاقة ولولا عضوية مجلس الأمة لما عُين الزوج في هذا المنصب.
رحم الله أبا الاسود الدؤلي عندما قال:
لاتنهَ عن خلق وتأتي مثله
عار عليك إذا فعلت عظيم

د. فهد عامر العازب
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

249.9962
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top