مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

محطات

على «نهج» أن تنفذ تهديدها بالمبيت في الشارع

عبدالله النجار
2012/07/27   05:27 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image

المنقادون يصابون بالتنويم المغناطيسي عندما يستمعون لمحاضرات النواب والناشطين


حسب ما نشر في الزميلة الراي يوم الثلاثاء الماضي أن ما يسمى حركة «نهج» تهدد بالنزول للشارع والمبيت فيه احتجاجا على نية الحكومة بتغيير وتعديل الدوائر الانتخابية وتخصيص صوت واحد للناخب بدلا من الأربعة الحالية! كل ما جاء في بياناتهم اليومية وتهديداتهم «الخرطي» ليس لي علاقة به ولا يهمني، ولكن المهم لدي أن تنفذ الحركة ومسؤولوها والمنضمون لها التهديد ليس بالنزول للشارع، فهذا مقدور عليه وإنما «المبيت»! أهم شيء المبيت وان كان هناك رجل بمعنى الكلمة وليس «لسان» فقط أن يبيت في الشارع وتحديدا في هذا الوقت والجو! أنا خابر أن الثوري والمطالب والمخنوق والمظلوم لا يهمه لا جو ولا وقت ولا يخاف أو يهاب أي شيء في سبيل كرامته وعزته وحقه، لذا أتمنى على المنضمين لحركة نهج ألا يتراجعوا عن تهديداتهم بالمبيت وأحلفكم بالله ألا يتم تأجيله لشهر ديسمبر ويناير حيث الجو الشتوي والربيعي!.
٭٭٭
خلال زياراتي لعدد من الدواوين في الشهر الفضيل التقيت عددا من الشباب من كافة الأعمار والانتماءات والتوجهات وتبادلت معهم الأحاديث التي تشغل بال البلد والمواطنين عندما تعمقت بمضمون تجمعاتهم وأسباب انجرافهم خلف بعض النواب والناشطين السياسيين دون أسباب واضحة خاصة بعدما تبين أنه لا توجد مستندات واثباتات رسمية توضح أن هناك ايداعات مليونية وتحويلات مالية اكتشفت أن هؤلاء الشباب أو لنقل غالبيتهم يصابون بالتنويم المغناطيسي عندما يتحدث إليهم أي من هؤلاء النواب والناشطين الذين يستغلونهم كوقود للنيران التي يشعلونها في كل مكان! وعندما أقول لهم إن التظاهرات لا تخرج في أي مكان إلا إذا كان هناك جوع وفقر وفساد تجعل الإنسان يحرق نفسه مثل المرحوم البوعزيزي التونسي الذي صادروا عربة الخضار التي يعتاش وأسرته منها!.
أما من يسافر إلى أي بلد ويشتري أحلى سيارة ويتشرط في المهنة التي يريدها ويأخذ راتبا كبيرا ومحترما ويستبدل ساعاته وأحذيته وهواتفه باستمرار ويطالب بزيادات في الحوافز والمكافآت ويتحقق له المطلب فهذا ما عنده سالفة، ولا يعرف هؤلاء من خلال سماعي لهم ماذا يريدون من الكويت وما سمعته من هؤلاء الشباب أن هناك فسادا وكأن بلدهم كله من الملائكة ولا وجود للشياطين فيه!.
٭٭٭
أتمنى على رئيس الوزراء بعد الوزارة الحالية أن يضم مع اعضاء وزارته وزير الشؤون السابق الفريق أحمد الرجيب ووزير المالية السابق مصطفى الشمالي لأن الأحداث الأخيرة والأسابيع الماضي فضحت ألاعيب بعض نواب الأغلبية وكانت توجهاتهم شخصانية وليست وطنية وقصدهم من الاستجواب إسقاط الرجيب والشمالي بدون أي سبب اللهم لعدم رضوخ الوزيرين لتوجهات النواب!.
الرجيب مكسب كبير للشؤون لخبرته العسكرية السابقة المرتبطة بالعمالة الكبيرة والشمالي الخبير المالي الذي تحتاجه الكويت في الوقت الحالي!.
٭٭٭
استمتعت كثيرا بعلب (المعجنات- الجاتوه- وورق العنب والحلويات) التي أرسلها لي على الفطور صديق عسل وعتيج من محلات معروفة ومنتشرة في القرين وحولي والجهراء وهي تحمل علامات عالمية ويطلق عليها (Swiss-le:gourmet-yourmet) مشكور بوعبدالله ولا تكررها لأن سمنتي ستكون مسؤوليتك بسبب لذتها!

عبدالله النجار
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

374.9996
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top