محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

قنصلنا في «دبي» ثمَّن التعاون بين الشعبين الشقيقين

طارق الحمد: العلاقات الكويتية الإماراتية أخوية وتاريخية

2012/04/02   07:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
طارق الحمد: العلاقات الكويتية الإماراتية أخوية وتاريخية

لا ننسى موقف الشعب الإماراتي معنا في محنة الغزو الغاشم
تطور «دبي» جعلها محط أنظار العالم
فرص استثمارية واعدة في انتظار رجال الأعمال
891 طالبا وطالبة يدرسون في الجامعات الإماراتية


دبي – جاسم التنيب:

أكد القنصل العام لدولة الكويت في مدينة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة طارق خالد الحمد ان العلاقات الكويتية الاماراتية اخوية وتاريخية ومتجذرة، مثمنا التعاون بين الشعبين الشقيقين في كافة مجالات الحياة، مشددا على ان الشعب الكويتي لا ينسى الموقف المشرف للشعب الاماراتي الشقيق خلال محنة الغزو العراقي الغاشم، مبينا ان رجال الاعمال تنتظرهم العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة في الامارات، منوها بأن التطور السريع الذي تشهده مدينة دبي جعلها محط انظار العالم، وتحدث عن الكثير من الموضوعات الاخرى في اللقاء التالي مع «الوطن»:
< حدثني عن العلاقات التاريخية والاخوية التي تربط الكويت بالامارات؟
- حتى نستطيع ان نفهم العلاقة الاخوية التي تربط دولة الكويت بدولة الامارات العربية المتحدة لابد ان نعود للماضي القريب، فمن المهم جدا الرجوع الى هذه العلاقة حيث ان العوامل المشتركة قربت بين الدولتين فيما قبل الاستقلال فالكويت ودبي خصوصا كانتا تعتمدان على البحر في التجارة الى الهند وافريقيا وكانت بعض السفن الكويتية ترسو في دبي مما خلق التعاون والود بين الشعبين، وفي بداية ظهور النفط قامت الكويت بتقديم المساعدات الى دبي والشارقة وبعض الامارات الشمالية وتتمثل هذه المساعدات بقطاعات التعليم والصحة والاعلام، كما قامت الكويت بتحمل كافة المصاريف من اجل انشاء المدارس وتحمل مصاريف المدرسين والكتب، بالاضافة الى اقامة مستشفى الكويت في كل من امارة دبي وامارة الشارقة وتقديم كافة الخدمات الصحية فيها، اما الاعلام فتمثل في بث تلفزيون الكويت من دبي وتقديم البرامج وتدريب الكوادر الاعلامية.
< من تولى مسؤولية هذه القطاعات؟
- تولى مسؤولية هذه القطاعات اشخاص من الكويت كان لهم اطيب الاثر خلال اقامتهم وعملهم في الامارات وتركوا بصمة واضحة في دبي ومن اهمهم المرحوم مرشد العصيمي الذي كان معروفا بالامانة وحسن الخلق وكان محل ثقة كبيرة والكثير من الاماراتيين لا يعلمون بان سوق مرشد وهو من اقدم الاسواق الشعبية هو نسبة للمرحوم مرشد العصيمي وهناك مساعدات اخرى مثل المساهمة المالية في شق نفق الشندعة وتوسيع خور دبي، ولابد ان نتذكر الزيارات الودية بين حاكم الكويت الاسبق المغفور له الشيخ عبدالله السالم مع الشيخ راشد بن سعيد طيب الله ثراهما وتفقدهما لمشاريع التنمية هذا بالاضافة الى ان العديد من سكان الامارات عملوا في الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي في الكويت خصوصا في قطاع النفط! وفي عام 90 وقفت الامارات مع الكويت في محنتها واحست بالمسؤولية تجاهها وقد لمس الشعب الكويتي المقيم في الامارات مدى صدق وعمق العلاقات الاخوية والتاريخية المتجذرة التي تربط بين البلدين.
< كيف تنظر الى التطور الذي شهدته مدينة دبي؟
- ان التطور الذي تشهده دبي في العديد من المجالات جعلها محط انظار العديد من الدول فالسياحة في دبي وجهة رئيسية للعديد من دول اوروبا وآسيا، كما ان العديد من الشركات العالمية لها فروع في دبي لما لها من تسهيلات اقتصادية وسهولة في حركة رؤوس الاموال، وهذا التطور المتنوع خلق لها مكانة ووضعها على خريطة الاهتمامات العالمية في العديد من المجالات من خلال اقامة المعارض السنوية والمشاركات في الانشطة التي تقوم بها امارة دبي سواء كانت اقتصادية- ثقافية- اعلامية- رياضية- طبية، وقد اسهمت الكويت في تطور الامارات من خلال ما قدمته من مساعدات في بداية هذه النهضة، اما حاليا فتشارك الشركات الكويتية ورجال الاعمال من خلال الاستثمارات واقامة المشاريع، فمنذ البداية اقام العديد من رجال الاعمال مشاريع سياحية مهمة استفاد منها القطاع السياحي وساهموا في هذه النهضة والتطور.
< ما مقومات نجاح مدينة دبي؟
- عملت امارة دبي على توفير كافة الخدمات السياحية التي من شأنها جذب كافة المهتمين بالسياحة ابتداء من الطيران وخدمات المطار وتوفير امكانية الاقامة والانشطة السياحية التي يرغب بزيارتها من كل افراد العالم ودائرة السياحة في دبي عملت على دراسة كافة الانشطة بحيث تم تقسيمها على مدار العام وبالتنسيق مع الدائرة الاقتصادية التي تقوم على اقامة المعارض والانشطة الاقتصادية والاستثمارية تبعا للعطل الرسمية للدول حسب دياناتهم، او على حسب طبيعة الجو في دبي حتى يتناسب مع ظروف الحدث، وهو ما كفل للمدينة كل مقومات النجاح.
< ماذا عن الاستثمارات الكويتية في دبي؟
- هناك العديد من الاستثمارات الكويتية في دبي منها على سبيل المثال لا الحصر الفنادق، القطاع البنكي، بعض الصناعات الكيماوية، العقار، الاسمنت، الاغذية والمطاعم، المعدات الثقيلة، والاثاث المكتبي، الا ان الاستثمارات الكويتية مازالت ضعيفة وهناك فرص استثمارية جيدة خصوصا ان المستثمر الكويتي يعامل معاملة المواطن الاماراتي ويتم تقديم تسهيلات عديدة لمن يرغب في اقامة المشاريع في دبي فالعديد من الشركات الكويتية لديها فروع في دبي، ومن المناسب ان تقوم هذه الشركات باستغلال هذه التسهيلات والفرص الاستثمارية.
< ما الصعوبات التي تواجه السائح الكويتي في الامارات؟
- لا يمكن القول ان هناك مشاكل وصعوبات يعاني منها السائح الكويتي الا ان المشاكل التي ترد الى القنصلية هي عبارة عن فقدان البطاقة المدنية، استخراج شهادات ميلاد او وفيات وهي امور سهل التعامل معها ولا تتطلب الكثير من الجهد بسبب تعاون الامارات مع القنصلية في تسهيل امور المواطنين الكويتيين.
< وماذا عن الطلبة الدارسين في الجامعات الاماراتية؟
- ان اعداد الطلاب والطالبات الكويتيين بدبي في تزايد فهناك 891 طالبا وطالبة يدرسون في الجامعات الاماراتية المختلفة وتكمن تخصصاتهم في القانون وهي النسبة الاعلى من الدارسين تليها الهندسة ثم جراحة الاسنان والصيدلة، وهناك عدد لا يستهان به يدرسون الاعلام ولغة عربية ودراسات اسلامية وشريعة.
< ما المعوقات التي تحول دون ارتفاع اعداد الدارسين في الامارات؟
- معوقات مادية مثل غلاء المعيشة والسكن والتنقل للطلبة الذين لا يوجد عندهم سيارات خاصة في اماراتي دبي وابوظبي اضافة الى المعوقات الاكاديمية تتمثل في صعوبة اجتياز امتحان اللغة الانجليزية مثل التوفل او الايلتس لبعض التخصصات التي تكون الدراسة باللغة الانجليزية، وتدني المعدلات للطلبة وضعف التحصيل، وعدم وجود بعثات من قبل وزارة التعليم العالي بدولة الكويت الى بقية الجامعات حيث يوجد بعثات للجامعات الحكومية فقط، وعدم تجاوب بعض الطلبة مع انظمة وقوانين الجامعات من حيث متطلبات الحضور والغياب.


التعليقات الأخيرة
dot4line
 

312.5074
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top