فنون  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

يد الأمين العام نظيفة و«نيته طيبة» لكن هناك ترددا في اتخاذ القرارات الحاسمة

هدر المال العام في المجلس الوطني أدى إلى عجز في الميزانية وإلغاء مهرجان يوم المسرح العالمي

2012/04/02   07:03 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
هدر المال العام في المجلس الوطني أدى إلى عجز في الميزانية وإلغاء مهرجان يوم المسرح العالمي

40 ألف دينار صرفت لمسرحية «عنبر و11 سبتمبر»
50 كادرا جلهم من الموظفين سافروا إلى الجزائر وقبلها إلى المغرب!
كيف سمح اليوحة أن تخسر الكويت حاصد الجوائز المبدع بدر محارب و.. إعدامه؟!


كتبت البتول صراف:
عندما تهتك ميزانية الدولة في امور هامشية شكلية دون ان تصب في مصلحة المضمون، وبعيدة عن هدف المؤسسة الفنية والثقافية، فلابد ان نحصل على نتائج كارثية..، فالعجز الرهيب لميزانية المجلس الوطني التي تبلغ الملايين، فأين راحت أموال الدولة ان كان الكثير من الفعاليات تم الغاؤها بسبب عجز الميزانية التي هدرت في غير المفيد.
المهندس علي اليوحة الامين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، رجل قويم «عينة شبعانة» ابن رجل صالح هو النقابي الوطني الكبير حسين اليوحة، لا هدف شخصيا ولا نزوع لـ«هف» ميزانية الدولة في الصرف على سفراته وامور شخصية اخرى كما فعل البعض، لكن... النوايا والنظافة وحدهما لاتكفيان، فمنصب الأمين العام يحتاج الى رجل صاحب قرارات حاسمة في ابعاد الاداريين الذين اثبتوا فشلهم، واحلال البدائل المؤهلة واصحاب الاختصاص، لتنفيذ أهداف نشأة المجلس الوطني، الا ان اليوحة متريث اداريا، والنتيجة يبقى الحال على ماهو عليه.... هنا بعض النقاط الهامة التي وصلت لـ«الوطن»... فإلى التفاصيل:
< تمت استضافة العشرات من بلد واحد، لا مسرح فاعل وحقيقي لديه كما مصر أو لبنان، يحضرون لمهرجانات الدولة المسرحية مشمولة بمصروفات الجيب والاقامة والتنقل ومكافأة عن المشاركة في الفعاليات هذا الهدر والتعسف في استخدام المال العام أدى الى «ماكو ميزانية» والغاء مهرجان يوم المسرح العالمي 27 مارس الذي تحتفل به دول العالم قاطبة الا.. الكويت التي كانت تحتفل به سنويا، وكان الاحرى بالمجلس ان يقدم احتفالية صغيرة بميزانية قليلة على مسرح الدسمة ليقدموا عرضا مسرحيا متزامنا مع اصدارات كتب المسرح العالمي وتقديمها لجمهور الكويت... المجلس ماعنده فلوس!
< قرر الفنان المبدع بدر محارب خريج معهد المسرح والمبدع الفائز بعدة جوائز مسرحية في الكثير من المهرجانات داخل وخارج الكويت، قرر بعد حروب طويلة وشرسة من قبل ادارة المسرح التي لا علاقة لها بأي اختصاص مسرحي، قرر البدر ان يريح دماغه ويتقاعد.. ولا احد سأل عن هدر طاقة كويتية مبدعة وخلاقة الادارة ما صدقت خبر ولم تجامل حتى «عسى ماشر» سألته فقط «هل عندك عهده».. فأجاب بالنفي... وتمت الموافقة على الاحالة للتقاعد ليبقى.. ابو ربع من الموظفين الاداريين والمنافقين!
< هل هذا ما يريده اليوحة أيضا لانه حتى لم يسأل... كيف سمح ان تخسر الكويت مبدعا أتى بالكثير من جوائز القمة للمجلس الوطني فبدلا من تكريمه يتم.. اعدامه وعزله.. فقط ليبقى الحال كما هو عليه من ترد ومزاجية وافساد هل يجوز هذا؟... انه عصر «أم المرق» المتجلي في المجلس الوطني.
< ادارة المسرح - تتبع المجلس الوطني- غالبية العاملين بادارته هم من الكوادر المؤهلة والمتخصصة من خريجي معهد الفنون المسرحية وهم معزولون، لان بغياب الرؤية المسرحية في الادارة بشكل عام تتخذ ادارة المسرح الكثير من القرارات، فبعد خروج المحارب والذي كان يشغل منصب مدير الحجوزات، قامت الادارة باصدار تعميم ليمسك المنصب الشاغر منتدب من وزارة الصحة له بالعمل فقط شهرا واحدا بالمجلس، قامت بتعيينه مديرا على الحجوزات.. متجاهلين التراتيبية الادارية من اهل الاختصاص المسرحي من العاملين بالادارة!
< أمين عام المجلس الوطني صرف مبلغ أربعين الف دينار للمسرحية «عنبر و11 سبتمبر» الفاشلة لعرضها فقط لثلاثة ايام على مسرح الدسمة، كما استضاف المجلس الممثلتين بوسي وداليا البحيري ودفع مبلغا محترما لفيلم «تورا بورا»... فكيف لا تلغي الانشطة والفعاليات والميزانية تذهب هباءً.
< صرف المجلس الوطني آلاف الدنانير لطباعة رواية عن افغانستان به الكثير من الاشكالات ذات البعد الطائفي..، بعدها... عرف المصيبة فتم... منع توزيع الكتاب الذي تمت طباعته بأعداد كبيرة... وين المستشارين؟
< عدد من المستشارين دون تفعيل حقيقي بل صراعات وحروب شرسة فردية للحصول على الامتيازات عدا عن مكافآتهم الرهيبة.. ولم تصرف حتى الآن مكافات مهرجان القرين ولا مكافآت صيف ثقافي لمن عمل في تلك الفعاليات.
< 50 كادرا جلهم من الموظفين سافروا الى مدينة «تلمسان» في الجزائر للمشاركة في الاسبوع الثقافي الكويتي هناك.. نتساءل.. ما ترتيبها على خريطة المهرجانات العربية والعالمية، وقبلها عدد من الموظفين والفنانين وبدون برنامج واضح توجهوا الى المغرب... استراحة في.. البراحة!


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7524
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top