محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

منظمة العمل العربية تبدأ اجتماعات دورتها الـ39 بمشاركة الكويت

2012/04/01   11:47 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وزير الشؤون الفريق أحمد الرجيب
  وزير الشؤون الفريق أحمد الرجيب

مناقشة عدد من القضايا على رأسها آثار ثورات الربيع العربي على قضايا العمل


(كونا) -- تبدأ اليوم بالقاهرة اجتماعات الدورة 39 لمؤتمر العمل العربي برئاسة فلسطين ومشاركة 17 وزير عمل وتستمر أسبوعا. وتشارك دولة الكويت بوفد برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الفريق متقاعد احمد الرجيب ويضم وكيل الوزارة محمد الكندري والوكيل المساعد لشؤون العمل جمال الدوسري والوكيل المساعد للشؤون القانونية منصور المنصور ومدير مكتب وكيل الوزارة خالد العبدالرحيم إضافة الى سفير الكويت لدى مصر الدكتور رشيد الحمد وعدد من المسؤولين. كما يشارك في المؤتمر رؤساء وفود واعضاء ومراقبون من المنظمات العربية والدولية المعنية.

ويناقش المسؤولون خلال هذه الدورة عددا من الموضوعات ياتي في مقدمتها اثار ثورات الربيع العربي على قضايا العمل والعمال وبرامج الحماية الاجتماعية خاصة مع ارتفاع معدلات البطالة في الوطن العربي حاليا بنسبة اثنين في المئة لتتراوح بين 19 و20 مليون عاطل. وسيتم ايضا مناقشة مساعي اطراف الانتاج العرب لانشاء رابطة للمجالس الاقتصادية والاجتماعية بالدول العربية للحد من اثار ثورات الربيع العربي على الانتاج والعمالة والبطالة لاسيما بعد الاعلان عن انشاء مجالس من هذا النوع في ست دول عربية منها المغرب والجزائر والاردن وفلسطين ولبنان واعلان مصر وسلطنة عمان عن قرب انشاء هذه المجالس. وسيعقد على هامش اعمال المؤتمر مائدة مستديرة حول تشغيل الشباب يحاضر بها وزيرا العمل في تونس باعتبارها من دول الربيع العربي والسعودية لانها من اكبر الدول المستقبلة للعمالة وممثلون عن اتحاد عمال لبنان لحرية الحركة بها بالنسبة لاسواق العمل وعن رجال الاعمال في البحرين كدولة خليجية. ويشارك في المائدة المستديرة ايضا عدد من الشباب من مصر واليمن لعرض تطورات الثورة بالبلدين واثارها على قضايا العمل وكذلك ممثلون عن منظمتي العمل العربية والدولية حيث يتم اجراء حوار مفتوح ونقاش بين المحاضرين واعضاء المؤتمر حول اثار الثورات على الدول العربية والحلول المقترحة للحد من اثارها على البطالة والتشغيل.

وسيناقش المؤتمر اعلان بيروت للحريات النقابية الذي يتماشى مع التطورات الراهنة بالدول العربية لاسيما دول الربيع العربي من اعلاء دور النقابات واتاحة مساحة اكبر للحرية والديمقراطية وكذلك اصدار وثيقة للحماية الاجتماعية لتوفير الرعاية للعاملين والاهتمام ببرامج الرعاية التامينية لهم وتعزيز الحوار الاجتماعى بين مختلف اطراف العمل فضلا عن موضوعات اخرى.



التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7564
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top